الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

لا أجد نكاحًا ولا أطيق الصيام وأخشى الوقوع في الحرام!

المجيب
التاريخ الخميس 22 جمادى الأولى 1431 الموافق 06 مايو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

أنا شاب عمري أربعة وعشرون عامًا، وغير قادر على التحكم في الشهوة الجنسية، وأريد الزواج، وليس معي سيولة للزواج، ولا عقار للزواج به، وفي الشرع: ومن لا يقدر فعليه بالصيام، وأنا لا أقدر على الصوم في غير شهر رمضان.. فماذا أفعل؟ حيث إني أبعد عن طريق الحرام، وهو ميسر لي.. أفيدوني أفادكم الله.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

شكر الله لك أخي الكريم، وبارك الله فيك، وزادك حرصا على طاعته، وشكر الله  لك ثقتك في هذا الموقع الكريم.

وإذ أتفهم طبيعة السؤال، وأتفهم الغريزة الطبيعية التي أودعها الله سبحانه في مخلوقاته، وجعل لها حدا بين حلال وحرام، وإذ لا أزعم بشكل فوقي أنه ينبغي عليك كذا وترك كذا، إذ لا أرى أي تعارض بين محاولة الالتزام، وبين أن يكون للإنسان رغباته، وربما هفواته، أو زلاته، وإذا اعترفنا بهذا، وفهمنا الالتزام كهدف نسعى إليه، ورب نأمل في طاعته  فلن يُصيبنا "غرور" التدين.

ومع ذلك فلن تجد عالما أو شيخا أو داعية يسوغ لك اقتراف الحرام تحت ضغط الواقع الأليم الذي نعيشه في الطرقات وعبر الفضائيات، بل وعبر هاتف محمول في يد إنسان.ثم عبر الأزمة الاقتصادية التي تعصف بكثير من الناس، وتؤخر كثيرا في إقامة بيوت الزوجية.

ولكن الناس قد يختلفون في معالجة القضية،بين زجر وردع أو تفهم ومحاولة علاج، وقد حسم علاجها النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في مسند الإمام أحمد من حديث ‏أبي أمامة ‏‏قال‏:

إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال: يا رسول الله ائذن لي بالزنا، فأقبل القوم عليه ‏فزجروه قالوا ‏‏مه ‏مه فقال: ‏ادنه، فدنا منه قريبا قال فجلس قال: أتحبه لأمك؟ قال لا والله جعلني الله فداءك قال: ولا الناس يحبونه ‏ ‏لأمهاتهم. قال: أفتحبه لابنتك؟ قال: لا والله يا رسول الله جعلني الله فداءك. قال: ولا الناس يحبونه لبناتهم. قال: أفتحبه لأختك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك. قال: ولا الناس يحبونه لأخواتهم. قال: أفتحبه لعمتك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك. قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم. قال: أفتحبه لخالتك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك. قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم. قال فوضع يده عليه وقال ‏اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه وحصن فرجه فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء.

حلول نبوية:

1. المصارحة والحوار.

عالج النبي صلى الله عليه وسلم القضية علاجا نبويا بالمصارحة، وعدم الزجر، فلم يلتفت للزاجرين والغاضبين، واهتم بصاحب القضية، وأقام معه حوارًا رائعًا بتوجيه الاستفهام التقريري لا بالخطاب المباشر (فقال صلى الله عليه وسلم: أترضاه بدلا من قوله: لا تفعل) فكان الجواب من السائل على نفسه، وهذا أقرب للإقناع، وقد أحسنت صنعا أخي الكريم أن توجهت بالسؤال، ولعلنا نسوق لك إجابة تكون لك عونا على الخير.

2. الدعاء.

كما عالجها النبي صلى الله عليه وسلم بالدعاء، ولذلك عليك أخي الفاضل بمداومة الدعاء لنفسك، وأن تطلب ممن تتوخى فيهم الصلاح أن يدعوا لك.

 3. الاستغفار (كما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر ذنبه) وهو من مفاتيح العلاج النبوي.

لأن الاستغفار مقدمة طيبة لإصلاح ما فسد، كما أن الرزق الذي ترجوه ليكون عونا لك على القيام بأعباء ومتطلبات الزواج، يهبه (الرازق) للمستغفرين كما جاء في سياق سورة نوح: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا" [نوح:12].

3- (طهارة القلب: اللهم طهر قلبه) وهذا أيضا من مفاتيح العلاج النبوي، فالقلب الطاهر يكون كالقاضي في جسم الإنسان يقومه ويردعه ويرده إلى الحق إن غفل، وهذا مصداق لحديث رسول الله كما جاء في صحيح البخاري من حديث ‏النعمان بن بشير قال: ‏(سمعت رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏يقول: الحلال بين والحرام بين وبينهما مشبهات لا يعلمها كثير من الناس، فمن اتقى المشبهات استبرأ ‏لدينه وعرضه، ومن وقع في ‏الشبهات كراع يرعى حول ‏الحمى ‏يوشك أن ‏يواقعه، ألا وإن لكل ملك ‏حمى ألا إن حمى، ‏الله في أرضه محارمه، ألا وإن في الجسد مضغة ‏ ‏إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب).

وطهارة القلب التي دعا بها رسول الله للشاب السائل عن الزنى ليست سهلة ولا ميسورة، إنما هي بحاجة إلى جهد وصبر ومثابرة وصحبة طيبة وعمل صالح وذكر دائم، لتكون حصنا يعصم ويحمي ويزود، ومن الممكن للحصن أن يتعرض لضربات أو ثغرات، لكن الحصن القوي، هو الذي يصمد في النهاية، ولا يسقط أو يتهاوى بفعل ثغرات من النفس  أو ضربات من الغير توجه له.

4. تحصين الفرج (اللهم حصن فرجه)، وقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم للشاب بذلك أملا في نجاته من براثن الغواية، وتحصين الفرج يكون بالزواج أو الصوم، وكلاهما عسير على من اعتبره عسيرا، ويسير على من اعتبره يسيرا.

فالذي يقدر على الصوم في رمضان (الذي يتقلب بين الفصول صيفا وشتاءً وربيعا وخريفا) يستطيع أن يصوم في غيره، ومن قال إنه لا يستطيع فلن يستطيع، فاستعن بالله، لأن الله ما جعل علينا في الدين من حرج، وما كلفنا إلا بما استطعنا.

أما الزواج، فأنا أقر معك بصعوبة الحياة وتكاليف الزواج التي قد لا يقدر عليها كثير من الشباب، ولكنني أعرف في الوقت نفسه أن النمط الاستهلاكي في الحياة قد أصاب كثيرا من الناس، فجعلهم يتكبدون أعباء كثيرة جُلها من الكماليات والترف، ولم تقتصر الأعباء على أساسيات تقيم بيتا وتحصن فرجا. لكنني أعرف أيضا أن الواقع الصعب لا يخلو من أسر طيبة صالحة في أغلب بلاد المسلمين يرجون أزواجا صالحين لبناتهم ويقدمون تيسيرا كبيرا بغرض إتمام الزواج.

فكم رأينا أزواجا يقيمون في شقق صغيرة، مملوكة ومستأجرة، وكم رأينا بيوتا بفُرش بسيطة، وكم رأينا بدايات صعبه في بدء الحياة الزوجية، انتهت إلى نهايات مشرقة في التوسعة والرزق، وإذا بحثت ستجد، وإذ وسطت الصالحين ستجد، وإذا استقمت ستجد، وإذا استغفرت ستجد، وإذا اجتهدت في عمل واثنين ستجد، وإذا صحبت الصالحين ستجد.

راجيا في كل الأحوال أن تتجنب الفراغ، وأن تتجنب الصحبة السيئة، وأن تتجنب المثيرات، فالجائع ليس بحاجة أصلا لفاتح للشهية.

وأخيرا: أسأل الله لك توفيقا وسدادا ورشادا، وأسأله أن نتلقى منك دعوة في القريب العاجل لحضور عقد زواجك إن شاء الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - شهوتك غير مقدسة | مساءً 05:30:00 2010/05/06
صحيح البخاري، للإمام البخاري: 4788 - وقال أصبغ: أخبرني ابن وهب، عن يونس بن يزيد، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله، إني رجل شاب، وأنا أخاف على نفسي العنت، ولا أجد ما أتزوج به النساء، فسكت عني، ثم قلت مثل ذلك، فسكت عني ثم قلت مثل ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (يا أبا هريرة، جف القلم بما أنت لاق: فاختص على ذلك أو ذر). انتهى. هذا أوان الإختيار فاختر لنفسك ما تشاء، فإنما هي جنة أو نار. والله تعالى لم يخلق إماءه لكي يعبث بأعراضهن السفهاء.
2 - عصماء | مساءً 08:07:00 2010/05/06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة اهديك دعاء الزواج اللهم إنى أسألك بأني أشهد أنك أنت الذي لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد اقض حاجتي آنس وحدتي فرج كربتي اجعل لي رفيقاً صالحاً كي نسبحك كثيراً ونذكرك كثيراً فأنت بي بصيراً. يا مجيب المضطر إذا دعاك احلل عقدتي آمن روعتي يا إلهي من لي ألجأ إليه إن لم ألجا الي الركن الشديد الذي إذا دعي أجاب هب لي من لدنك زوجاً صالحاً وتجعل بيننا المودة والرحمة والسكن. فأنت علي كل شئ قدير يا من إذا قلت للشئ كن فيكون. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. وصلي اللهم علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم.
3 - السر | ًصباحا 02:57:00 2010/05/07
اشتكي ثم اشتكي الى ربك في الثلث الاخير من الليل والح عليه كما يلح الطفل على والديه او عند الحرم دعاء ميقن بالاجابة .وابذل ما بوسعك لتجمع ما يعينك على الزواج فالزواج عنما يكون من سعي يدك يكون له مذاق غير نشوت النجاح والانتصار وبلوغ الهدف ويقوي ثقت زوجتك بك علاوة على ثقتك بنفسك . 1- غير قادر على التحكم بالشهوة 2- غير قادر على الزواج 3- غير قادر على الصيام بل انت قادر باذن الله على كل ما تريد من خير اسعن بالله ولا تعجز واعلم ان كل من حولك من الشباب فيهم من الشهوة مثلك واكثر ولست انت الوحيد .(((وربما يمكنك الاسعانة بجمعيات تزويج الشباب او التمس لك مسيار ولكن اعتقد انه لا يليق الا عند الضرورة القسوى )
4 - إلى صاحب التعليق الرابع | مساءً 02:51:00 2010/05/08
إذا كنت لا ترى الجمال في كل من حولك من النساء واحدة واحدة فهذه مشكلتك. اهتم بنفسك وعالجها ولا تؤذ إماء الله.
5 - كريم | ًصباحا 07:46:00 2010/05/09
بارك الله في الشاب السائل و يسر الله لك و لي و لشباب و شابات المسلمين الزواج. و بارك الله في الشيخ المجيب و نفعنا الله بعلمك.
6 - واحد من الناس | مساءً 10:39:00 2010/05/10
هده مشكلة الكثير من الشباب و لكن من يتقي الله يجعل له مخرجا اتق الله يا اخي فأنا وقعت بالحرام و الى الان ندمان مع انى لا ازال اقع فيه فهدا الطريق يا هخي صعب الرجوع منه ادعو الله لك و لي و ليغفر لي الله انه الغفور الرحيم فأنا لا اقدر عن التوقف عن الزنا مع نساء متزوجات قامو باغرائي و انا ضعيف . ان لم يرحمني الله اكن من الخاسرين اطلب منكم الدعاء انا كنت متلك و انجرفت للحرام للاسف
7 - عانس | ًصباحا 08:10:00 2010/05/13
شوف مشروع ابن باز الخيري طريق الملك فهد الرياض يمكن يساعدونك والحل الآخر شوف أهل الخير يمكن يساعدونك و الله يفرج همك ويرزقك المهم أنتبه على نفسك وغض بصرك وابتعد عن اهل السوء والله يصبرك أخي الكريم ويساعدك إن شاء الله أرجوك أنتبه لنفسك ولا ترتكب أي حماقات وتذكر جيدا أن كثير من الشباب والبنات يعانون ويتمنون الزواج توكل على الله واكثر من الاستغفار وتصدق لو بريال واكثر من الدعاء وحق على الله إعانة الناكح الذي يريد العفاف
8 - الى واحد من الناس | ًصباحا 02:23:00 2010/05/15
اعوذ بالله يا هذا تذكر الموت وسكرته وتذكر النار وعذابها الم تعلم أن عذاب القبر يعذب به كل شي من جسدك بما أقترفت به من معصية وسوف تعذب بسبب متعتك المحرمة الزائلة أخي هل تقبل لأمك وأختك وبنت الزنا لاوالله لا ترضاه وإن كن ترضاه فأنت ديوث سوف يعذبك الله بالنار إن لم تتب ويقبل ربي توبتك ألم تعلم ان الزنا من كبائر الذنوب الموجبه دخول النار وعذابها سوف إن لم تتب يذيقك ربي صديد أهل النار ياهذا تب واعلم أن الموت يأتي فجاة والقبر صندوق العمل وحصن نفسك بالصوم وابذل قصارى جهدك باللزواج حتى لو أثقلتك الديون فإن الله معك واسع جاحدآ لا تقول ما أستطيع لا وربي تستطيع فالذي تدفعه لهؤلاء النساء اللاتي ارتكبن هذه الكبيرة ادخره للزواج لا تقول انا لا أدفع لهن شي أقصد كل ما يكون سبب بالوصول اليهن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم والله قلبي يتقطع عليك خوفآ عليك من النار ياهذا والله راتبي 3700ريال وتزوجت ولله الحمد مرتين وانا بعمر الشباب وكلهن غير موظفات وكل واحده كلف زواجها حوالي 80الف والله لا أعلم كيف تيسرت الأمور إنما ولله الحمدبالدعاء بالرغم علي قروض وأقطاط ولكن يأتيني الرزق من حيث لا أشعر اتق ربك واستعن به واسلك السبل السليمة
9 - انا كونت محرج من هذا السئوال ولكن احيك اخى | ًصباحا 12:46:00 2010/08/14
فقد سئلت ما كونت اخجل منه ويلح على لا استطيع الزواج الااقدر على الصيام نفسيا كئيب مهموم لماذا وبماذا لا ادرى وكل ما بداخلى رغبه فى الخير كبيره ولا عمل ادعو لى بان يفتح الله على بالخيرات وتيسير ما صده ذنبى عن من خير كبير وعظيم الهم ارزقنا الجنه وقنا عذاب النار