الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة الطفولة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ابنتي.. وعادتها الغريبة!

المجيب
التاريخ السبت 12 رجب 1433 الموافق 02 يونيو 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أصغر بناتي عمرها ست سنوات، عندما كان عمرها أربع سنوات أرسلتها إلى مركز صيفي مع أخواتها، وبعد عدة أيام صارت لا تريد الذهاب، ثم انتبهتُ أن هناك إفرازات بكثرة في ملابسها الداخلية، وعند سؤالي لها وللمدرِّسة لم أكتشف شيئًا.. بعد ذلك بفترة أصبحت تحك المناطق الحساسة بطرف الطاولة أو الكرسي، فبدأت ألهيها بطلب أو بشيء آخر حتى توقفت، ولكن اكتشفت أنها تقوم بذلك في المدرسة أيضا، وقد لاحظت المدرِّسة هذا، ثم بعد انتباه مني ومن المدرِّسة توقفتْ، وجاءت العطلة ولم تعد لها، ولكن عند بدء الدراسة في السنة الثانية صدمت عندما أخبرتني مدرستها أنها تقوم بنفس العمل، مع العلم بأنها توقفت تماما في المنزل، ثم تم طلبي في المدرسة لتخبرني المديرة أنها أنزلت بنطال طالبة أصغر منها، وأخبرتني أنها قد تكون معتدى عليها في صغرها، ولم أعلم ما أفعل إلا أن السنة الدراسية كانت في نهايتها، وعند العطلة لاحظت أنها توقفت لمدة أربعة أشهر كاملة، وتمنيت أن تكون قد انتهت منها، ولكني صدمت عند بداية هذا العام أنها تقوم بنفس الحركة مرة أخرى، ولا أعلم ماذا أفعل؟ ساعدوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

بما أنك بدأت رسالتك بالعودة إلى المخيم الصيفي، فيبدو أنك أنت أيضا تعتقدين بأن ابنتك قد تعرضت لتحرش ما، سبَّب لها الإفرازات، وكان الدافع وراء العادة التي ما زالت تعاني منه...

أي ضمير هذا الذي يتحرش بطفلة بالكاد قد بلغت الرابعة من العمر، وكم هي مسؤولية الآباء كبيرة في توعية بناتهن وأبنائهن للتنبه والتحصن من التعدي السافر على براءتهم.. سبحان الله كنا نعيب على الغرب التفلت الأخلاقي الذي يعانون منه، وهاهو يدخل مجتمعاتنا وحتى بيوتنا بكل حقارة.. ربي الطُف..

وهنا نهيب بكل الآباء لتوجيه الأبناء منذ أن يعوا، وقبل دخول المدرسة، (أو أية تجمعات، بعيدا عن الأهل) لأهمية الخصوصية وعدم السماح لأي كان، لأي كان، غير الوالدة، للمس أو النظر للمناطق الخاصة الحساسة.. لا أحد.. حتى الخدم، علينا أن نبعدهم عن الأبناء، ونكون وحدنا المسئولين عن تنظيف وتدريب الأبناء استعمال المرحاض، والاستنجاء وتغيير الملابس الداخلية.. وكلما كان تدريب الأبناء باكرا على هذه المسائل كلما كان أفضل لهم ولنا وللحفاظ على تعاليم ديننا وترسيخها..

عزيزتي، لا أعلم السبب الرئيس الذي يدفع بطفلتك لممارسة هذه العادة في المدرسة، ولماذا لا تمارسها في المنزل... هل هو الابتعاد عن ملاحقتك، أو الحفاظ على رضاك وعدم إغضابك... أم أنه الملل الذي تشعر به في المدرسة، حيث لا تجد ما تعمله، ولا تظن بأن أحدا ما يراقب، فتلجأ للممارسة؟؟!!..

المهم أنك ساعدت ابنتك على الإقلاع عن هذه العادة في المنزل، وعليه يمكن مساعدتها على التخلص منها بنفس الأسلوب التي استعملت في المدرسة.. تعاوني مع المدرسات، اطلبي منهن عدم الاستهجان أو الاشمئزاز أو حتى الاستغراب، بل التدخل السريع لإشغالها وتوجيه انتباهها لعمل آخر، عمل يأخذ كل تفكيرها ويشغل يديها لوقت ما.. كما يمكن للمدرسات دعوة ابنتك لإسناد بعض المهام في الصف، توزيع الأوراق، ترتيب الرفوف وغيرها من الأعمال المفيدة والتي قد تبعد تفكيرها عن الممارسة..

كما أن الأوان قد حان لإجراء حوار هادئ مع طفلتك، بأن هذا العمل لا يليق بفتاة جميلة مؤدبة، ويعطي انطباعا بأنها غير ذلك، وإن عليها تغيير ملابسها الداخلية دائما، كما عليها التنبه بأن هذا الاحتكاك قد يسبب لها تحسسا واحمرارا غير صحيين.. ضعي مكافأة متواضعة لأي يوم يمر لا تمارس هذه العادة سواء بالمدرسة أو المنزل.. استمري لبعض الوقت، نوِّعي المكافأة، إلى أن تتوقف..

حصني ابنتك وعلميها الحفاظ على الخصوصية، واطلبي من كل الأبناء تطبيق عادات صحيحة مع بعضهم البعض، خاصة فيما بينهم بالحفاظ على الخصوصية والتستر...

* إن كان هنالك معالج نفسي جيد بالجوار فمن الأفضل استشارته/ استشارتها لمساعدة طفلتك على التخلص من أية رواسب نفسيَّة.. بالتوفيق..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - خذيها للطبيب | مساءً 07:21:00 2010/07/26
إستغربت وأنا أقرأ هذه الإستشاره التي أقول بصراحه غبيه ... الطفله بحاجه إلى تشخيص لأنها قد تكون تعاني من إلتهاب في المجاري البوليه أو إلتهاب في المهبله له عدة أسباب طبيه وإذا كان أعتدي عليها فالطبيب ايضا هو الذي سيفتيكي وليس احد غيره
2 - هبة | مساءً 08:51:00 2010/07/26
انتظري عشر سنوات اخريات لتاخذيها عند الطبيب حسبنا الله و نعم الوكيل ما هذا الاهمال ما هذا الجهل
3 - Hmaid | مساءً 11:09:00 2010/07/26
عندما كان عمرها أربع سنوات أرسلتها إلى مركز صيفي مع أخواتها، This is your mistake?
4 - ام يوسف | مساءً 11:45:00 2010/07/26
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسوله الصادق الامين اختي الحائرة اسال الله ان يوجهك الي الصواب واساله ان يحفظ بناتنا والمسلمين اجمعين امين اختي دائما نولول بعد وقوع المحن لماذا لا نتقي اسبابها لماذا لا نحافظ علي الامانات ومنها بناتنا ولا اريد ان ازيد عليك الالم بل الومك بعض الشئ هدفي اياك اعني واسمعي يا جارة فكلنا مسؤلون عن ما استرعانا الله من الابناء فلنتق الله فيهم ولنهتم بهم كثيرا كثيرا اما بخصوص ابنتك فانصحك ان تاخذيها الي الطبيب فورا دون تردد وهو يقرر ما بها وثانيا اجلسي معها وتحاوري معها واساليها ان كانت قد رات شئا اثار غرائزها او تعرضت لشئ وكوني هادئة اثناء حوارك ولا تتعصبي ان اخبرتك بشئ من هذا واتعظي اخبتي ولا تتركي بناتك لمثل هذا الا ويكون معهن شخص واعي ويتق الله فيهن اسال الله ان يحفظنا حميعا امين
5 - مسلمة | ًصباحا 12:14:00 2010/07/27
هل يمكن لطفلة صغيرة فى سنها ان بكون لديها افرازات ؟؟ يمكن ان تكون مصابة فعلا بحكة فى الجهاز البولى
6 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 12:14:00 2010/07/27
يا اختى بنتك مريضه بالتهاب فى الاعضاء التناسليه دى مش محتاجه فهم وهى تحك اعضائها لانها اكيد تشعر بحرقان وحكه اتركى الوهم من انها تعرضت لاعتداء جنسى حتى لو تعرضت لذلك لن تفعل ذلك ابدا لانه لا يوجد لديها شهوه اصلا دى عمرها ست سنوات كيف يكون لها شهوه ؟ لو بنتك لها شهوه تبقى معجزه هذا القرن والدليل على كلامى وجود افرازات فى ملابسها الداخليه وهذا دليل وعلامه المرض التناسى
7 - أبو عزام | ًصباحا 01:28:00 2010/07/27
أنا مؤيد للتعليقات التي تنبه على وجود حالة مرضية كحساسية أو ما شابه ..... لكن لدي حل ربما لو تجربية فقد ينفع وقد جربته مع ابنتي حيث كانت تعلب مع أخيها لعبة بسيطة لم تصل أبدا إلى أي مساوئ لكن كنت حذرا جدا من أن يتطور الأمر فقد كانت ترتاح وتضحك عندما يداعبها أخيها الأصغر منها في منطقة الظهر وهذا امر طبيعي لكنه ليس بجيد بحال من الأحوال ،، وما فعلته هو (( أن قمت برسم هالة سوداء في ظهرها أثناء نومها ولما أصبحت وبعد مداعبة أخرى مع أخيها أخبرناها أنه ربما يكون ظهرها أسود بسبب تلك اللعبة )) فكشفت على ظهرها بعد مساعدتنا لها ثم ارتاعت من تلك الهالة ثم اخبرناها أننا سوف نأخذ لها مرهم من الصيدلية لعلاجها وفعلنا ذلك معها والحمد أنها ارتدعت فكلما اقترب منها اخيها من منطقة الظهر هربت ودافعت عن نفسها حتى انتهى الأمر تماما !!!!!!!!!!!!! عموما اختي السائلة أتمنى أن تستغلي فرصة نومها العميق بعد أن تتأكدي أن ليس لديها مشاكل مرضية وتأخذي قلم أسود وتضعي هالة سوداء أو ربما تستخدمي الكحل النسائي أو أي شيء بشرط أن تكوني واثقة تماما أنها لن تلاحظك حتى لا يفشل الأمر وكوني حذرة جدا وعندما تستيقظ من النوم احرصي أن لا تعلم عن الأمر لا تدعيها تذهب للحمام حتى لا تكتشف الأمر ثم قومي بعمل دور تمثيلي كأن تتحدثي مع بناتك الكبريات عن فتاة كانت تلمس منطقتها كذا أو أي شيء المهم لا توجهي لها القصة بل دعيها تسمعها عن كثب ثم اختمي القصة بأن الفتاة حصل لها اسوداد في المنطقة ولا تنظري لبنتك أبدا وأن اهلها لم يعلموا بحالتها فحصل لها أن السواد انتشر في جسمها حتى اصبحت سوداء كلها ،،، لكن يجب أن تكوني منتبه لنفسيت ابنتك وتصرفاتها ويجب ان تراعي نفسيتها ،، وستجدي البنت ربما تذهب للحمام لترى نفسها احرصي ان تكوني حولها كأنك اكتشفتي الأمر كما يفضل أن يكون الهالة لا تنظف بسرعة حتى تذهبي بها للصيدلية وتأخذي أي مرهم عادي وتدهنيها به لعلاجها ،،، وأسأل الله ان يحفظ ابنتك وجميع ابناء المسلمين ... حاول التطبيق علما اني طبقتة مع ابنتي وعمرها أربع سنوات فيجب أن تراعي فارق السن والإدراك وبالتوفيق
8 - أبو عزام | ًصباحا 01:39:00 2010/07/27
عفوا اختي السائلة إذا لم تجدي من تتحدثي معه بالدور التمثيلي فيمكنك فعل ذلك عن طريق الجوال مع اي امرأة اخرى أو كأنك تكلمي أمرأة أخرى أو يمكنك التعاون مع المدرسة كي تقص على البنات تلك الحكاية لكن هذا ربما يؤثر على ابنتك لأن الأمر قد يكون طويلا حتى تصل أليك أو ربما تقع في حرج كبير مع زميلاتها وقد يصيبها رعب يؤثر عليها ..... على كل أن احاول وأتمنى أنت تكون خطاك مسدده وأن لا تفشل خطتك والله ولي التوفيق
9 - اذكروا الله | ًصباحا 05:07:00 2010/07/27
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جاريه او علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له) هل فكر احدكم فى عمل صدقه جاريه فى حياته قبل مماته وما يدريك عند موتك ان يعمل لك شخص اخر صدقه جاريه لك اذا كنت انت لم تفكر فى نفسك وتعمل لنفسك صدقه جاريه لماذا تنتظر من الاخرين عمل الصدقة الجاريه لك عند مماتك يعنى لو اشتريت مصحف ووضعته فى اى مسجد يعتبر صدقه جاريه لك كل من يقرا فى المصحف تاخذ صدقات وحسنات معه او كتاب علمى او كتاب تفسير دينى يكون فى بيتك من فترة طويله وقراته كذا مرة فيها ايه لو اتبرعت به لجامع يستفيد منه كل الناس او تساهم فى بناء جامع او شراء مقبرة ووقفها للفقراء)
10 - افكار للصدقة الجاريه | ًصباحا 05:30:00 2010/07/27
1-قم بشراء مصحف واهديه لجامع فى كل مرة يقرا فى المصحف تكسب انت حسنات 2_قم بشراء كرسى متحرك واعطه لاحد المعاقين او مستشفى للمعاقين 3- قم باعطاء كتب دينيه او علميه لمن يستفيد بها4-قم بشراء اى شىء ولو بسيط فى الجامع 5- قم بزرع شجرة 6- شراء سجاجيد صلاه وتوزيعها او عمل اسدالات للصلاه وتوزيعها اعمل صدقه جاريه لنفسك فى حياتك قبل مماتك ولا تنتظر من الناس عملها لك
11 - إبراهيم | ًصباحا 09:33:00 2010/07/27
طريقتك يا أبو عزام غريبة ،وقد تسبب آثار نفسية على الطفلة عند زواجها .. لا أنصح بالمبالغة في التخويف
12 - العلياء | ًصباحا 10:30:00 2010/07/27
أخي ابو عزام ...مع الأحترام و لكن طريقتك بها شيء من التلاعب و الكذب حتى و إن كانت طفلة... الغاية لا تبرر الوسيلة...زجزاكم الله خيراً
13 - أبو عزام | مساءً 12:55:00 2010/07/27
نعم طريقتي تحتاج إلى شيء من التركيز فعلا والأمر ليس سهلا لذلك شددت وبقوة أن تكون الأم حذره تماما وأن تعلق الأمر بعملية الاحتكاك ،، وتأثيرة النفسي سيكون مؤقتا لان الفتاة ستبتعد عن هذا السلوك وتبغضه وهناك اشياء كثيرة جدا نتحاشاها لكن دون ادراكنا فمثلا الاطفال لا يلمسون النار لانها تحرقهم وقس على ذلك الامر سيكون تماما نفس الطريقة هي ستبتعد عن هذا السلوك لأنه يسود جسدها .... أما بالنسبة للاخت علياء فأعتقد أننا يوميا نحكي لأبنائنا حكايات من الخيال نسليهم بها وكذلك الاسواق والمكتبات مليئة بالحكايات الخيالية وهي كذب ،،، فإن وصفت طريقتي بهذه الطريقة فيجب أن لا تشتري لأبناءك شيء من الكتب ولا تحكي لهم أي قصص تربوية خيالية
14 - همام | ًصباحا 02:17:00 2010/07/28
واضح أنها تعاني من التهابات فلا داعي لسؤ الظن
15 - يحيي اسماعيل | ًصباحا 11:29:00 2010/07/28
الأخت العزيزة بنتك تعاني من التهابات تناسلية خارجية شديدة قد تكون ميكروبية (افرازات ذات رائحة كريهة كالسمك الفاسد) او فطرية (افرازات بيضاء لبنية) او طفيلية ( نتيجة لدخول الديدان المعوية الي المنطقة التناسلية ) وتحدث للاطفال من سن الرابعة فما فوق وهي حالة منتشرة ولا داعي للخوف ويجب عرض بنتك علي طبيب اطفال للمعاينة الظاهرية واجراء تحاليل بول + براز +دم (هرمونات) قد يكون الألتهابات الخارجية فقط نتيجة اعتداء ما او اضطراب نفسي ولكن الإثارة الجنسية للأطفال في هذا السن وهم لم يبدأ عندهم النمو الجنسي بعد فهو نتيجة مشاهدة الكثير من الأفلام الأمريكاني وعدم البحث عن المعلومات الموثقة والصحيحة بعيدا عن التليفزيون والدراما وشكرا
16 - العلياء | مساءً 03:24:00 2010/07/28
ألى الأخ ابو عزام...... انصح باستخدام قصص القرآن و قصص الأنبياء و الصحابة مليئة بالحقائق والعبر بدلاً من قصص الخيال و التمثيل....... "....أتسبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير...." سورة البقرة 61
17 - أبو عزام | مساءً 10:08:00 2010/07/28
جزاك الله كل خير على النصح .... لكن لم نستبدل قصص القرآن بقصص خيالية ... ولكننا نتبع الحكمة التي تقول لكل (( مقام مقال )) وأرجو أن تقرأي تلك الفتوى في هذا الموقع الإسلام اليوم وهي مفصلة جيدا وإن شاء الله أنني لم أخرج عن هذه الفتوى (((((( http://www.islamtoday.net/fatawa/quesshow-60-115972.htm )))).............. السؤال................ :ما حكم الإسلام في القصص والحكايات؟ ألا يعدُّ التأليف في هذه المجالات نوعاً من الكذب والخداع؟. وما حكم التمثيل؟ ألا يدخل أيضا في دائرة الكذب والخداع؟ ألا يدخل في دائرة الحديث "ويل للذي يحدث بالحديث ليضحك به القوم فيكذب، ويل له ويل له"؟...........................الجواب.................... الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فقبل الجواب المباشر لابد من التأكيد على أن الفتاوى التي تتصل بهذ الباب -باب الفنون بأنواعها تأليف الروايات الخيالية أو التمثيل- قد تكون متأثرة غالبا بالفتن والمحن التي لحقت بالمسلمين -ولا تزال -، ولذلك لا غرابة أن تتأثر بعض تلك الفتاوى بمثل تلك الأجواء، فتأتي مشددة وربما محرِّمة، غير أن التحقيق في هذا الأمر يبيّن أن ذلك الاتجاه ليس الاتجاه الصائب أيّا كانت مبرراته، ذلك أن الثابت أن الرسول -صلى الله عليه وآله وسلّم- قد مارس اللهو البريء، والدعابة الجميلة، كما قصَّ على الصحابة وبعض أزواجه قصصا وحكايات، غاية ما فيها أنها صحيحة وصادقة، وهذا ما لا أحسب أن إشكالاً فيه لديك -أخي الكريم- وإنما الإشكال في القصص والحكايات غير الصحيحة، وهنا أقول: الأمر يحتاج إلى تفصيل، فإذا كان ما يقدّم في شكل حكايات وقصص أو تمثيليات يهدف إلى التسلية بلا قيود أو ضوابط أو التهويل المبالغ فيه، ويحوي إلى جانب ذلك معاني غير مشروعة كالسخرية والتنابز أو الاستهزاء، أو الترويج للفاحشة، أو الاستهانة بالأخلاق، أو الدعوة إلى تجاوز حدود الله، ورعاية حرماته ونحو ذلك، إلى جانب أن بعضه يكتب أو يقدّم باللهجات العامية، فلا شك في حرمة ذلك وما في حكمه، سواء أتى في قالب فني أم في أية صورة من الصور. أما ما جاء بهدف إحياء الفضيلة والدعوة إلى الاستمساك بالقيم النبيلة ونحو ذلك فلا حرج من تأليفه وحكايته، حتى وإن كان لم يتم على الحقيقة. ومما ينبغي أن يُعلم أن مثل هذا الفن ليس جديداً بالكلية، فلقد عرف المسلمون في تاريخ القصص والحكايات: (رسالة الغفران)، (وألف ليلة وليلة)، وترجموا (كليلة ودمنة)، كما ألّف المتأخرون قصة (عنترة بن شداد)، و(سيف بن ذي يزن)، و(سيرة بني هلال)....إلخ، ولم نسمع تشنيعا عليها بالمطلق، مع إدراكنا أنها لاتخلو من غرائب وعجائب لا يقبلها شرع ولا عقل. لكن لا يُعقل أن يشغب القليل منها على الكل، أو أن يقضي على أصل المبدأ وهو فن الرواية والقصة أو تمثيل ذلك .ولو أخذنا بهذه القاعدة ما بقي لنا من كتاب -بصورة عامة خلا القرآن الكريم-لم يسلم من التضعيف والتوهين والرد. والحديث الذي أشرتم إليه :"ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم, ويل له ويل له" فقد رواه أبو داود (4990) والترمذي (2315) وحسّنه، عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده، وهو إنما ينطبق على الصنف الأول الذي أشرنا إلى حُرمته والتحذير منه. أما أن يفهم على مطلق الكذب فذلك بعيد قطعا. أرأيت إلى الحوار الذي جرى بين سليمان -عليه السلام- وبين النملة أو الهدهد -كما أثبت ذلك القرآن الكريم في سورة النمل- فقطعا لم يكن ذلك -ولا ما في حكمه- بلسان عربي مبين، وإنما نقلت إلينا الحادثة بما يفيد حصول الحادثة. وكذا ما يحكى عن الحيوانات والطيور العجماوات والجمادات، فلا يزال الناس-بما فيهم العلماء والوعَّاظ والدعاة- يتناقلون ذلك بلا أدنى حرج، ذلك أن همهم أخذ المقصد النبيل المفيد منه، دون أن يتبادر إلى ذهن أحد أن ذلك قد حدث بالفعل. ومن حديث الحيوانات قولهم -على لسان الثور الأسود-: "أكلت يوم أكل الثور الأبيض"، وعن الطيور قول العصفور لأخيه الذي أشفق على الصياد حين رأى الدمع يذرف من عينيه، وفي يديه بندقية صيده في يوم شاتٍ: "لا تنظر إلى دموع عينيه، ولكن انظر إلى فعل يديه"، وعن الجمادات قول الجدار للمسمار: "لِمَ تطرقني؟ قال المسمار: بل سل من يدقني". وهكذا.. لا حرج -إن شاء الله- في هذا اللون من التأليف على هذا النحو..
18 - أبو | ًصباحا 10:20:00 2010/07/29
جزاك الله خيرا أبو عزام فكرتك ممتازة وأنا أوؤيدك تماما ومثل هذه الحركات موجودة وبدأت تنتشر للأسف الشديد ويكون تأثيرها نفسي بشكل كبير جدا، وتوجد استشارات كثيرة تسأل عن نفس هذه الحالة والبعض من البنات الصغيرات ثلاث سنوات، ويمكن لأي شخص أن يدخل موقع المستشار وسيجد بعضا من هذه المشاكل.
19 - أبو عبدالإله | ًصباحا 12:22:00 2012/01/08
أوافق من قال أن ذلك قد يعود لمرض عضوي . . فلدي بنت مرت بنفس الأعراض ، وعرضناها على إستشاري أطفال جيد ، وبعد عمل التحاليل اللازمة نتائجها وافقت تشخيصه المسبق بأن ذلك ناتج من التهابات في المسالك والتي تظهر بكثرة عند البنات . . وقد كتب الله لها الشفاء فله الحمد والشكر . .
20 - حووووك الخلااااااا | ًصباحا 07:06:00 2012/01/08
اتمنا من ادراة الموقع توظيف مستشارين ذوي كفاءة عاليه عشان لا يوهقون اللي يطلب اسشارة وشكرا" ل 1
21 - ما اسوا الظنون | مساءً 12:28:00 2012/01/08
لا اعلم باي حق تقول المدرسة للام لعل البنت معتدى عليها لم هذا القرف لم لم ينتبه انه التهاب مثلا والدكتور من السهل تقرير ماذا اصاب البنت لم نقدم التفسير السيء ونشغل بال الام اختى اذهبي الى الدكتورة المختصة وانهي الامر
22 - rachid | مساءً 05:18:00 2012/03/11
السلام عليكم ورحمة الله، نصيحتي اختي الكريمة هي ان لا تفكري بطريقة سلبية، وأن تقومي باستشارة طبية في الحال. والسلام
23 - علاء | مساءً 04:37:00 2012/03/12
خذي ابنتك الى الطبيبة للفحص و دعي عنك وساوس الشيطان و اسغفري الله و خذي بجميع الاسباب الطبية و القانونية و النفسية و الامر هين ان شاء الله.
24 - ابو أحمد | مساءً 07:55:00 2012/03/12
الفحص الطبي ،،، الفحص الطبي اولا ثم العلاج التربوي
25 - ســارة | مساءً 04:11:00 2012/03/13
حقيقتا أنا أؤيد رأي أخي أبو أحمد...فعلا الفحص الطبي أولى وبكثيييير من المعتقدات الايجابية حول الطفلة...ثم بعدها العلاج التربوي
26 - امممممم | مساءً 08:19:00 2012/03/13
مع ابو عزام مش حتقدر تغمض عنيك هههههههههههههههههههههههههههههه الحل في علبة الالوان .... ضحكنا كثير والان نبغى ندخل في الجد..يا اخوان يلي تقولون مافي بنت في هذا العمر لديها رغبه جنسيه هذا الكلام ليس صحيح .. في بعض الفتيات الالاتي يتعرضن للتحرش سواء عن طريق تفرجتهم للافلام الاباحيه من قبل المتحرش بها او من الممارسه مع المتحرش قد تظهر لها شهوه .. وقد يكون لديها حساسيه في منطقة المهبل..اعتقد ان الحل بالتعاون مع المدرسات وشرحي لهم الطريقة التي جعلة ابنتك تترك هذا الفعل..واذا نفع الحمدلله..ان لن ينفع ابدئي بالنقاش معها..وان اتضح لك بآنها حساسيه فلتذهب للطبيب..
27 - سناء الليبية | مساءً 09:20:00 2012/03/14
سبحان الله..العملية واضحة..انها انتقلت ليها عدوى من المخيم المختلط و كلها علامات التهابات و تقولي ف البيت بطلت العادة ! انتي تدخلي معاها للحمام أو في حجرتها المغلقة؟أما في المدرسة ماتتوقعش أنه الأبلة عندها علم خصوصا أنه الأبلة عينها عليها في هذه السويعات. يا أم يوسف لماذا دائما تتوقعين السيء..و أن المحنة وقعت..و أي اهمال اذا بعثت البنت تلهو في مخيم صيفي مع أخواتهاتحت مشرفين وادارة..و ليس في الشارع