الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الخجل

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

فوبيا الخِطبة ورؤية الخاطب

المجيب
التاريخ الاثنين 23 ذو الحجة 1431 الموافق 29 نوفمبر 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

مشكلتي تبدأ عندما يتقدم أحد لطلب الزواج بي، فبمجرد أن أراه أشعر بانقباض وصداع شديد جدا، وأرغب في عدم رؤية أحد، والجلوس في غرفتي إلى أن ينصرف هذا الشخص، وعندما يقوم أهلي بفتح النقاش في هذا الموضوع أشعر بعدم الرغبة في الكلام فيه، وأقوم بالانصراف من المجلس.. فما تفسير ذلك؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم، ثم أما بعد:

أيتها الأخت السائلة:  

شكرا لكِ على تواصلك معنا على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، وأسأل الله العلي العظيم أن يرزقكِ الثبات على طاعته، وأسأل الله لي ولكِ الهداية والتوفيق والرشاد، كما أسأل الله سبحانه وتعالى أن يهديك إلى الطريق المستقيم.

تقولين: عندما يتقدم إليكِ إنسان ليخطبكِ تشعرين بانقباض وصداع شديد، وعدم الرغبة في الزواج، وما ذلك إلا من تلبيس إبليس الذي يريد أن يوقع بيننا العداوة والبغضاء ويوسوس لكِ لكي يترككِ عانسا حتى يفوتكِ قطار الزواج.

واعلمي أن ما تشاهدينه في التلفاز من الأفلام والمسلسلات من قصص الحب الساخر بين المخطوبين أو العاشقين، وتلك الفتاة التي تبيت بلا نوم تفكر في خطيبها أو عشيقها، وذلك الشاب الذي يحسن الكلام ويقول الشعر في محبوبته، ثم تتحقق له أمنيته في الزواج والفوز بتلك المحبوبة، ثم يعيشون حياة سعيدة حانية مليئة بالرومانسية.

فاعلمي -حفظكِ الله- أن هؤلاء الناس هم أتعس خلق الله، وأن حياتهم مليئة بالفشل، والطلاق عندهم أقرب إليهم من شراك نعالهم، والخيانة الزوجية -بل إن الفاحشة- عندهم مثل (قزقزة اللب) كما أعلنت إحدى الممثلات 0

واعلمي يا أختاه أن حديث المصطفى -صلى الله عليه وسلم-: "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، وإلا تكن فتنة في الأرض وفساد كبيـر".

وهذا أمر من الرسول -صلى الله عليه وسلم- لو لم نلتزم به لخسرنا خسرانا مبينا، ووقعنا تحت طائلة الحلال والحرام الذي نعاقب عليه في الآخرة وربما في الدنيا أيضا. 

وإليكِ أختي هذه النصائح:

1- استشيري أهلك وأقاربك ذوي الخبرة والسن الكبير فيمن يتقدم إليكِ، فإذا مدحوه ووافقوا عليه خاصة لو لم يكن به عيب في خلقه أو دينه فلا يفعل المعاصي ولا يقترف السيئات، وطالما أنه مواظب على الصلاة وبار بوالديه فلا تتردي في قبوله خطيبا ثم زوجا لكِ.

2- عليكِ دائما باللجوء إلى الله تبارك وتعالى بالدعاء "اللهم إني أسألك العفاف" يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "ثلاثة حق على الله عونهم: المكاتب يريد الأداء، والمتزوج يريد العفاف، والمجاهد في سبيل الله"، واسألي نفسك حتى متى ترفضين الخاطبين والعمر يجري وعقارب بالساعة لا تتوقف.

3- اعلمي أن الحب والمشاعر الفياضة تأتي بعد الزواج يقول تعالى: "وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" [الروم:21].  فالمودة والرحمة تأتي بعد الزواج وليس في فترة الخطوبة وأقسم لكِ بالله العظيم أن هناك أمثلة كثيرة رأيتها بنفسي وكان الخطيبان لا يشعران إطلاقا بأي مشاعر ولكنهما تمسكا ببعضهما لوجود الوازع الديني والالتزام بالشرع، وبعد الزواج أصبحوا يعيشون حياة في منتهى السعادة مليئة بالحب والتوافق والالتزام التام بالحقوق المتبادلة بينهما.

4- أكثري من صلاة النوافل والذكر والاستغفار وقراءة القرآن والدعاء. قال تعالى: "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا" [الطلاق:4].

5- وأخيرا ليتكِ تستشيرين طبيبا نفسيا ربما تحتاجين لبعض الأدوية لرفع حالتكِ المعنوية، وإزالة الانقباض والصداع الذي ينتابكِ عند الحديث عن الزواج.

وختـامـاً:

كوني معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ ونساء المسلمين من أي مكروه وسوء، كما أدعو الله لكِ بالهداية والتوفيق.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - بدون شيء | مساءً 03:20:00 2010/11/29
بس انا عارفه ليش بكون خايفه ... عشان عندي إلتزام تجاه شخص ما... وخايفه أتركه وبعدين أنقهر عليه خصوصآ إنه طفل ولساته حتى مابلغ المراهقه ....والناس اصبحت وحوش .... بخاف عشان كده برفض .... يلا هي الحياةالدنيا زائله بعدين انا معمريش أكلت فريز فاكهة الفريز .... وعايشه محصلش لي حاجه ... كمان لو متزوجتش برضك بعيش ... عادي زيه زي الفريز ...ههههه مش ضروري يعني
2 - تكمله لتعليق رقم ((1)) | مساءً 04:01:00 2010/11/29
بس إنتي معندكيش إلتزامات مع طفل ... إنتي مش أم وعندك واجب الأمومه ... ياصاحبة المشكله خوفك خوف مرضي نتيجته قلةالثقه بالنفس ..... ترى الرجل هذا الشيء الضخم المشعر اللي كله شعر ....ده نونو طفل يعني ....لاتغتري بشنبه ولحيته ......تراه أضعف منك كمان .......بس انتي أعرفي مفاتيحه يعني أدرسيه دراسه شوفيه هو من أي شخصيه ... هل هو مثلآ بيحب النفخ مغرور خلاص أنفخيه ... إنت وإنت وإنت والبقيه صفر جنبك ....
3 - زينب | مساءً 07:36:00 2010/11/29
انا ايضا لدي رهاب فظيع في هذا الأمر ومنذ مدة رفضت شاب تقدم لخطبتي وذلك بسبب مشكلتي مع شكلي فمنذ ان كنت صغيرةالى ان كبرت والكل يقول لي اني قبيحة ولا املك شيئ من الجمال واصبحت عندي عقدة قاتلة وايقنت اني من المستحيل ان يطلبني احد للزواج ,وكان هذا الشاب اول خاطب بحياتي وعمري 26 ربما خفت كثيرا من النظرة الشرعية فيدقق النظر ويرى اني جدا قبيحة فيرفضني واسبب لنفسي ازمة قاتلة وقد بكيت كثيرا كثيرا بعد رفضه
4 - زينب تعالي | مساءً 10:59:00 2010/11/29
مرات بشوف بالشارع رجل وسيم جدآ وزوجته مالها حظ بالجمال ..... تعرفي ليش تزوجها ؟؟؟ .....(( عشان حنووووووونه )) .... الرجل بيترك صدر أمه وبيظل تائه ...... اليوم اللي يحط رأسه على صدر زوجته يحس إنه عاد إلى موطنه القديم ........ بطلي هباله وروحي النظره الشرعيه .... الحمدلله ماعندي أخت وإلا كنت جريتها من شعر رأسها للزوااااج ...... أنا مع الزواج قلبآ + قالبآ دي سنة الحياة يابنتي
5 - شيء شخصي لزينب | مساءً 11:30:00 2010/11/29
بقولك شيء مره واحد طلب مني خدمه هو كان ميعرفش شكل فلانه ...بمعنى انه بيتعامل معي من خلال اوراق وحسابات وكده ..... فطلب مني خدمه فكنت لازم أقابله عشان ادخل معاه لشخص ثالث وأتوسط له ... فهو شافني .... إنذهل ... وظل طول الطريق يمدح شكلي ...تعرفي يازينب مش كل إمرأه جميله هي سعيده ولابعمره كان الجمال مرادف للسعاده إلا بالأفلام + الاوهام فقط .... لاتكونيش هبله يازينب وأعقلي وروحي النظره الشرعيه
6 - الحل الأمثل | مساءً 11:40:00 2010/11/29
ما تشعرين به من انقباض وصداع عند رؤية الخاطب، ربما لأنك لم تتعودي رؤية الرجال بقصد، وربما لأنك تهتمين بزيادة ، يعني تشغلين بالك هل ستكونين مرضية ومقبولة عند هذا المتقدم أو لا.. كل هذه الأمور ربما تكون سببا مباشرا للشعور بالقلق (الانقباض) والصداع. وأعتقد أن الأمر طبيعي، ويبقى عليك أن تهيئي نفسك لتكون في المرة القادمة ناقدة للمتقدم لا منتظرة للنقد، لتقرري بعدها هل توافقين عليه أو لا بناء على ما لديك من معلومات مسبقة عنه. وأقول: لو جلستي كل مرة يأتيك فيها خاطب تنقبضين وتصدعين، فأخشى أن يأتي يوم تنقبضين وتصدعين وتمرضين لأنه لم يطرق بيتكم طارق. أختي: بعد أن تأخذي معلومات وافية عن المتقدم وترضين به مبدئيا، استخيري الله في الارتباط به، فإذا ما جاء وقت الرؤية فبلعي حبتين بندول الفضي قبل الرؤية بنصف ساعة لكونه يهدي الأعصاب ويذهب الصداع، ثم إ ذا دخل مزاجك، وارتاحت له نفسك، فاظهري علامة القبول.. أسأل الله لك سعادة الأبد.
7 - زينب | مساءً 06:10:00 2010/11/30
اريد ان اشكر كل من علَق وشكرا جزيلا على المعنويات وفرحت جدا بالرَدين .
8 - مسلمة | ًصباحا 03:50:00 2010/12/01
عندما يأتى خاطب ليرانى اشعر بأكتئاب وحزن ويكون يوما غير مريح بالنسبة لى ، وذلك لانى لا اعلم الخاطب ولا هو ايضا يعرفنى وكذلك اهلى لا يعرفونه ولا يعرفوا اهله ، بيكون ناس سمعو عنا من طرييق صديقة او معارف والداى ، ولذلك لا يحدث قبول ويذهب الخطاب بلا رجعة واكون سعيدة بذلك لانهم لا يروقون لى ، صدقينى اختى لا يوجد خاطب تقدم لى الا ورفضنى ولله الحمد لا اشعر بحزن بسبب ذلك لانه ليس نصيبى ، معتزة بأنوثتى