الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات التعدد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوج عنيد سكير

المجيب
التاريخ الاربعاء 14 محرم 1434 الموافق 28 نوفمبر 2012
السؤال

أعاني من زوج عنيد، وقد طرقت معه جميع الطرق باللين وبالعنف ولكن لم أحصل على أي نتيجة، حتى أصبحت متوترة وكئيبة، رغم أني إنسانة ملتزمة وأخاف الله كثيرًا، لكنني أحس بالقهر واللامبالاة من زوجي، فهو لا يريد طلاقي، وحينما أذهب لأهلي لا يتركني، ويكثر الاتصال بي، مع أنني أعاني من الوحدة، لأنه يسكر ويعود متأخرًا للبيت، وقد لا يأتي حتى الصباح، وهذه هي مشكلتي، مع العلم أني ليس لدي أطفال وهو السبب، أفيدوني لأنني عزمت على الذهاب من غير عودة.. والأمر الذي يكاد يفقدني عقلي هو قوله: إنه يحبني وهو يفضل عليَّ أصحابه والخمر التي خيرته بينها وبيني، مع العلم أنه يصلي، فإذا خاصمته ولم أكلمه شرب أكثر وتأخر عن البيت.. فما هو العلاج للإنسان العنيد؟ هل أتركه يفعل ما يحلو له ولا أكلمه أم ماذا؟ علمًا أني لا أظهر هذا لا لعائلتي ولا لعائلته، لأنني من النوع الذي يحب الستر، ومن يراني يظن بأنني أسعد امرأة والعكس صحيح، لقد مللت ولم أعد أحتمل، وأحس بأنني سأنهار، علماً أن زواجنا دام عشرين عامًا فهل هذا جزاء من تضحي مع رجل بأمومتها؟!

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

السلام عليكم الأخت الفاضلة وشكرا لك على ثقتك في موقعنا، وندعو الله أن يوفقنا وإياكم إلى ما يحب ويرضى.

نرجو من البداية أن نتفق على المصارحة، ونتعاهد على المحاولة والاجتهاد كل ذلك بنية صادقة خالصة لله.هيا نقف وقفة لتحديد الوضع، وكيف وصل إلى هذه الصورة؟ خلال عشرين عاما ما هو فعلك وطريقتك لتغييره؟

الخصام في ترك المنزل،  في عدم تدخل أي شخص ثقة أو استشارة أهل خبرة.

إذا كنا نقوم بنفس الفعل فسوف نتلقى نفس رد الفعل، وحدث وتكرر أن زوجك يزداد انغماسا في المعصية ويعند ولا يستجيب ولا يتركك في بيت أهلك وأيضا مُصِرّ على الصلاة وهو مدمن خمر!

الأمر أكبر من ذلك، إنه آثم من الكبائر شرب الخمر وهدم أسرة، ولأن زمن الأخطاء طويل فعند الإصلاح نحتاج وقتا طويلا وصبرا جميلا وبذلا ومحاولات ووضع هدف وخطة لتحقيق الهدف فأنتِ ماذا تريدين؟

وإذا كان العنف والخصام لم يحقق رغبتك في إصلاح زوجك فهيا نجرب اللين والرفق ونتودد بالعطف والحب حتى يلين الحجر وزوجك ليس حجرًا بل هو إنسان أسير الكلمة الطيبة، واللمسة الحانية، والمرأة الذكية التي تستطيع أن تستخدم كل أسلحتها لتكسب معركتها.

أختي الحبيبة هيا نستعين بالله ونصلي صلاة حاجة، وندعو الله أن ينزع المعصية من قلب زوجك، وأن يمحو ما في صدوركما من غل وبغض ومشاحنات نجح الشيطان في نشرها فأفسد عليكما معيشتكما.

أولاً: التوبة وتقبل بتوافر شروطها أن يقلع تماما عن الذنب، ويبعد عن أماكنها وأصحابها، ويستبدل الخطيئة بحسنة. والسؤال الآن: كيف تتمكنين من ذلك معه وهو مصمم ومصر على معصيته وإسرافه على نفسه؟

يلزمنا خطوات هامة وأساسية هي جلسات حب وود وتواصل وقرب بينك وبينه لعلك لا تنكرين حبك له ولكنك تكرهين السلوك، وهو أيضا يحبك ولكنْ كليكما لابد أن يعبر عن هذا الحب، وإن كان هو لا يعبر بل العكس يدمر فهيا ابدئي أنت وعبري وكرري على مسامعه وحواسه كل مظاهر الحب والتغيير. غيري من شكلك وزينتك، بيتك، طريقة استقباله وردك وحوارك، كل قول أو تصرف على العكس مما كنت تفعلين، هيا نجعله يستغرب يسأل: ماذا حدث؟ سوف يتولد عنده انجذاب لك والأنس بك، وبالتالي تقتصين جزءًا من وقته مع الخمر وأصحابها. أشغلي وقته بكل الوسائل المعنوية والمادية من تليفونات وخروج وزيارات عائلية..

من فضلك أختي الحبيبة شاركيه في كل ما يحبه ويخصه، إلا أن يكون معصية، ما هي طبيعة عمله واهتماماته؟

الواضح أن هناك افتقادا للهدف من الحياة خاصة، وأنه ليس هناك أولاد وهذا ليس من الصواب ولن تستقيم ولن تستقر معه الحياة. لابد أن نحمد الله ونرضى ونتكيف مع القدر ونحقق النجاح ونسعد بما نملك.هيا اجلسي للنقاش والتفاوض في أحد الحلول ككفالة يتيم ومتابعة مسنين وذوي الحاجات الخاصة؛ فكل ذلك يرقق القلب ويشغل الوقت بما يصلح النفس وينفع الغير فيكفر السيئات. اجتهدي أيضا في المشاركة الإيمانية وإقامة عبادات جماعية من صلاة وصيام وتلاوة وحفظ قرآن، وكذلك ربط صلاته بالمسجد وخاصة صلاة الفجر، وإن كان له بالمسجد جلسة بجوار رجل صالح يذكره ويأخذ بيده، وقد يمكنك الإسرار إليه حتى يساعدك على تنفيره واستعادته إلى طريق الله الطاعة والاستقامة.نفترض ومتوقع عدم الاستجابة أو عدم المواظبة على الخطوات الجيدة هذه. نستعين بالله ولا تعجزي..

محاولة أخرى بديلة انصرفي أنت عنه، واشغلي نفسك بكل ما سبق، وارتقي بنفسك وتعلمي وعلمي غيرك مثلا، احفظي القرآن وعلمي أطفال وأولاد العائلة تحققي أمومتك وتشغلي وقتك فتسدي مداخل الشيطان، فأكثري من النوافل بعد الفرائض يكن الله معك ويفرج همك.

نريده أن يفتقدك ويسأل: لماذا أنت لا تعاتبينه وأين أنت؟

نفترض أنكِ حاولتِ كل أو بعض من ذلك معه ولم يتغير!

فهل وضع البعد النهائي أو الانفصال تم دراسته؟ إنه يحتاج أولا استخارة ثم هل لك مكان ومصدر رزق؟هل سوف تتزوجين مرة أخرى؟ هل أمامك فرصة زواج مناسبة لظروفك؟ عليك بعد الاستخارة الاستشارة وأخذ رأي صائب من مخلص وثقة وأولهم التشاور مع زوجك في كيفية إتمام هذا الأمر بدون مشاكل، ما هي سلبيات وإيجابيات الانفصال أو الاستمرار..

إذا ظل رافضا البعد عنك ويحبك كما يقول ولا يستغني عنك، ويحمل لك التقدير لتضحيتك بأمومتك معه فعليه أن يحافظ على استمرارك معه بشروط ويجاهد نفسه وهواها، ويتقي الله بالتزام الحلال ويتقي الله ويعطيك حقوقك وكأنه عقد جديد بينكما وبشروط في مرضاة الله.

 فإذا رفض ولم يلتزم فيمكن الاتفاق على تدخل طرف ثالث بينكما: حكم من أهلك ومن أهله وبكل صدق تعرض كل الجوانب ونأخذ بكل الأسباب، حتى إذا فشلنا نرضى بما قدر الله، وعسى أن تكرهوا شيئا ويكون فيه خير كثير.

وأخيرا -أختي الحبيبة- ندعو لك بالتوفيق والسداد بالاستعانة بالله وبالصبر الجميل والصلاة فهيا اذهبا سويا لعمرة، وأكثري على الله بالدعاء..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أبو أحمد عبدالله | مساءً 01:01:00 2010/12/22
أخي السائل رددهذا الحديث دوما وعند نظرك لزوجتك ( لا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ ) رواه مسلم.أخي الحبيب مايراه الناس جمالا يختلف من شخص لآخر وهومؤقت بمعنى أن السنون تاتي عليه سواء كان صاحبه رجلاً أو أمرأة والجمال الحقيقي هوجمال روح الانسان وخلقه فانظر لكل إيجابيات زوجتك وزن الأمورولاأرى ذلك سببا كافيا للزواج عليها وفقكما الله وجعل أولادكم صالحين.
2 - آسف | مساءً 02:04:00 2010/12/22
تمن على زوجتك أن تزوجتها، والمن لله تعالى ثم لزوجتك، وتريد مقابلا لزواجك منها زوجة ثانية، مثل هذا التفكير لا يصدر إلا ممن يقدس شهوته ويجحد نعم الله عليه. لا زلت مراهقا متقوقعا حول ذاتك تعتبرها مركز الكون والنساء من حولك متاع من سقط المتاع، وقمصانا تلبسها وتنزعها وترميها وتستعيدها كيفما بدا لك. إما أن تؤطر نفسك على الحق أو اختص أو أطلب مساعدة طبيب نفسي لعل وعسى. أرثى كثيرا لحالك، وأتمنى لك الشفاء.
3 - كفانا وهما | مساءً 02:14:00 2010/12/22
"هلا بكرا تلاعبك وتلاعبها" هذا الكلام وجهه الرسول صلى الله عليه وسلم لشاب بكر لم يسبق له الزواج عمره حوالي 16 سنة ويريد أن يتزوج امرأة ثيبا تكبره بعدة سنوات، ولم يوجهه لمن يريد أن يعدد ولا لشيخ كبير سقطت أسنانه يشجعه على الزواج ممن لم تستبدل أسنانها بعد. ولما عرف السبب قال له: "أصبت" فتزوجها ولم يبحث عن بكر غيرها ولم يتزوج عليها حتى مات في حدود علمي.
4 - الشكر | مساءً 05:26:00 2010/12/22
بارك الله فيك "كفانا وهما" فقد أصبت وأثلجت صدري. يبدو أن الكثير من الأزواج الآن يبحثون عن حب الأفلام الذي لا يوجد فيا ليتهم يشكروا الله على نعمه لزادهم رضى.
5 - ابو وليد | مساءً 09:36:00 2010/12/22
ياخي احمد الله على هذه الزوجه الصالحه وابحث في الكتب كيف تنميه العاطفه اعرف اناس من اقربائي بنت جميله وتتغلى عليه بجمالها لانها تضن انه محتاج اليها والاخرى مدرسه وتضغط عليه من ناحية المال والبيوت مليانه مشاكل اقول حافظ على هذه الزوجه الصالحه وخاصه انها صغيره وبداية عمرها ولامانع من الزواج لكن هل تضمن انها عاطفيه اسال الله لك التوفيق ولجميع المسلمين وان يصلح اهوالهم انه ولي ذلك والقادر عليه........
6 - ؟؟؟؟؟؟ | ًصباحا 02:17:00 2010/12/23
الزواج ليست لعبة اتق الله أخي زوجتك مازالت صغيرة جدا
7 - احمد محمد | ًصباحا 10:51:00 2010/12/23
السلام عليكم والله يا اخى انا كنت افكر جديا فى الزوجه الثانيه ولكن بعد سماع الرد من الموقع عليك وتعليقات الزملاء على موضوعك احسست برضا كامل عن زوجتى بارك الله لى فيها وبارك لك الله فى زوجتك
8 - الوفاء | مساءً 12:20:00 2010/12/23
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقك الله أخي الكريم في حياتك وأدام بينكما الألفة والمحبة لماذا هذا الهجوم على الأخ ومحاولة إقناعه بعدم الزواج قالتعالى : " وأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع " زواجك الثاني لا يعني أبدا مفارقة هذه الزوجة تزوج زوجة أخرى وتحرى صالصفات التي تريدونها من ردوا على الموضوع كلامهم غير منطقي من ناحية إلزامك بعدم الزواج وأن زواجك يعد خيانة وتصرف غير مجد
9 - الماهر | مساءً 10:42:00 2010/12/23
سلام عليكم ورحمة الله وبركاتة الله يهنيكم واقول لاتعجل بزواج الثانيه ادرس الامر جيدا وان تذكر العدل والمساواه واحذر من خسارة الزوجه الاولى والله يسهل ااالامور .
10 - الماهر | مساءً 10:43:00 2010/12/23
الله يعين
11 - امراة اخرى بمكة/ | مساءً 10:57:00 2010/12/23
السلام عليكم ورحمتة وبركاتة /اللهم هذا قسمي فيما املك فلا تلمنيفيما تملك ولا املك .
12 - امراة اخرى بمكة/ | مساءً 11:02:00 2010/12/23
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة /اللهم هذا قسمي فيما تملك ولا املك..............
13 - عابر سبيل | ًصباحا 09:07:00 2010/12/24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، الله يسهل لك كل خير، أنا صراحة جدا غير مصدق (أغلب ماذكرت ﻻنه غير منطقي). و قدرتك على الكتابة بهذا اﻻسلوب تدلني شخصياً على انك اكبر من 21 سنة وفي اقل تقدير في مستوى تعليمي عالي نوع ما وبيئة متحضره. هل من ايضاح ؟ أين تعيش ؟ مستوي التعليم ؟ تعمل اﻻن أو تتعلم؟ من إين لك المال؟ أتمنى لك التوفيق
14 - ابو عبد الله | ًصباحا 10:02:00 2010/12/24
صاحب السؤال يسال عن هل ممكن اتزوج ام لا ؟؟ والشرع الحنيف اباح الزواج الثاني وهذا معروف شرعا وحلال س : ولكن هل انت قادر ماديا عليه ؟؟وهل انت قادر صحيا عليه ؟؟وهل تتحرى العدل بين الاولى الغير جميلة في نظرك والثانية الجميلة ؟؟ فليس كل من تزوج بجميلة اغتنى بها عن غيرها وليس كل من تزوج بدميمة بحث عن غيرها اذ ان النساء لا يكملن جمالا وخلقا ودينا الا ما قل وندر ولكن تزوج لتعف واعدل لتسعد وتنجو من عاقبة
15 - يوسف هناء | مساءً 09:19:00 2010/12/24
اعجبني تعليق الاخت التي من مكه ....اللهم هذا فسمي ... اقدم يااحمد وحافظ على الاولى والله يبارك لك فيهما والسسسسسلام
16 - الحل الأمثل | مساءً 11:18:00 2010/12/24
هنيئا لك هذه المرأة وهنيئا لها بك، وأشكرك على نبل أخلاقك، وصدق عاطفتك، ووفائك النادر!!، أخي لقد ذكرت لزوجتك صفات جميلة، فحافظ على هذه الدرة ولا تفرط فيها، ومحور مشكلتك هو الناحية الجنسية، وعليه فلا مانع من زواجك من ثانية ما دمت تقدر على العدل والنفقة ولديك القدرة الجسدية، وقد تجد مطلوبك مع الثانية وقد لا تجده. وأفيدك بأن الحب الذي تبحث عنه سيتحول مع مرور الأيام إلى رحمة ومودة وحب تعاوني لتربية الأولاد وبناء المستقبل. بقي لي أن أنصحك بنصيحة ثمينة: لا تخبر زوجتك الحالية برغبتك في الزواج عليها؛ لأنك إن فعلت أشقيتها وعذبتها وأدمعت عينها، وقلبت حياتها جحيم، احفظ سرك إلى اليوم الذي تجد مطلوبك ويتأكد عزمك، وعندها صارحها لا من باب الاستشارة وأخذ الرأي - فما من امرأة تحب أن تسقط عليها امرأة- ولكن من باب إطلاعها على الواقع، وليكن ذلك برفق وحكمة وتمهيد، ولا تنس أن تطيب خاطرها بمتاع الدنيا، مع تأكيد محبتك لها وأنك لن تفريط فيها فهي حبك الأول، ولا تخبرها عن قصور في خلقتها رعاية لمشاعرها، ولكن اختلق عذرا بعيدا عن شخصها. وقبل الختام: لا تنس أن أمها تفضلت عليك في يوم كنت تعاني فيه ما تعاني، ولولا هي بعد الله لكان حالك مختلف اليوم، ولكن الله لطف بك، والحر يحفظ الجميل.. وفقكما الله.
17 - أبو عبدالرحمن | ًصباحا 02:51:00 2010/12/25
أجمل رد من "الحل الأمثل" لا فض فوك رائعة أدبية تربوية موجزة
18 - ام محمد | ًصباحا 08:47:00 2010/12/25
نعم اجمل رد من الحل الامثل...........ممكن تعرف اخي المشكله في ايش.......زوجتك بعدها صغيره ومو في جمالها وماخبرت العالم بعدودلال النساء ممكن انها لم تغرك لانها لازلت لم تنضج عاطفيا وفكريا كامراءه وهذا الذي جذبك في الاخرى....ماينقص عند الاولى وتاكد انك ان تزوجت ايقظت عندها هذا الشعور....وهناك بعض الرجال لايقنع الا اذا تزوج بااخرى فيندم بعدها فجرب وشوف مشاعرك دون ظلم للاولى.....
19 - الناصحه 222 | ًصباحا 09:37:00 2010/12/25
اخي اذااردت الزواج ففكر اولا في العدل العدل العدل اكررها لك ووفقك الله دنيا واخره
20 - باحث عن الحلال | ًصباحا 07:35:00 2010/12/26
يا اخي انا عمري 28 وما حصلت زوجه الى الان ، احمد ربك على نعمته عليك ومنه وكرمه واما بالنسبه الى زوجتك ، فأعلم انها ستتغير للاجمل ولكن اصبر ، المثل العربي يقول البنت بسبع وجوه اي تزداد توهجا وضياءً وجمال كلما تقدمت في السن ، ولكن تحتاج لمن يشعل سراج هذا الوهج من خلال الاحتواء والمدح والثناء والتغزل بمناقبها ومفاتنها ، وبعدها ستدرك الفرق ، زوجتك صغير وصالحه وهذا خير متاع الدنيا عض عليها بالانامل .
21 - فهد الضويحي الخالدي | ًصباحا 11:47:00 2010/12/26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. قال تعالى :" فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة او ماملكت ايمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا " الآية. فالتعدد مباح شرعا ولا ضير على الرجل أن يعدد إذا علم من نفسة القدرة على العدل فيما يملك والحكمة في التعامل مع الزوجات والمقدرة على الانفاق عليهن. والجرم كل الجرم إذا مال الى احداهن واهمل الأخريات فألأمر ايها الأحبه ليس باليسير. فلا يكون هدفنا من التعدد هو اشباع غرائز فقط فإذا كان اهتمام المعدد بالغريزة فقط فمتى ما اشبعت هذه الغريزة يبدأ يبحث عن مبررات له للتخلص من احداهن ولا يسأل بالأولاد ولا غيره. علما أنني من انصار التعدد واسأل الله أن يوجد من بين رجالاتنا معددين منصفين يعدلون بين الزوجات والله الموفق.
22 - أبو أحمد | ًصباحا 10:13:00 2010/12/27
والله ياأخى يكاد يكون ماعندك وظروفك مثلى وفكرت فيما فكرت لأجل هذه العاطفة المفقودة ولكن الأن أحمد الله حمدا كثيرا على أن هدانى الأأفرط فيها ولم أتزوج غيرها فهى الآن وأبنائنا كل مالى فى هذه الحياة وأشعر الآن بعظمة الأحاسيس بيننا وأنا أحدن لايستغنى عن الأخر أبدا
23 - ابو ريان | ًصباحا 11:40:00 2010/12/28
عزيزي والله الوضع مو سهل بالذات على المسكينه وحط نفسك مكانها واحكم بالعدل, وانا وضعي مشابه لوضعك لكن مع صبري رزقني الله منها اولاد احبهم بجنون والله انها لتدرسهم القران والاداب ؟؟؟؟؟؟ سوالي هل تتوقع انك ستجد كل ما فقدت (بالاضافة للخلق العالية) مع الزوجة الثانيه الله اعلم راعي انك تقول ان امها عرضتها عليك لما وجدته من صالح ولا ازكي احد مع شدة احترامي لك وللجميع (ارضى بقردك لا يجيك اللي اقرد منه)
24 - Hamid | مساءً 09:31:00 2012/11/28
Listen Che Guevara, you need to know that you think too high about yourself and you are putting down your wife, like she is nothing. I believe, you have no problem with your wife because she is so nice and good, not because of your qualities that you are highlighting too much. A second wife will give you a lesson about life and we will see if you are so good.
25 - أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم | مساءً 11:48:00 2012/11/28
بسيطة يا طويل العمر: لا تؤذي زوجتك. وتخلص من أنانيتك وتقوقعك حول ذاتك.
26 - عبير | ًصباحا 12:28:00 2012/11/29
I agree with Hamid 100% يبدو أن هناك من تحاول اصطيادك أيها الفتى حذااااااااااااار.. ولاة ساعة مندم

أضف تعليقك

الاسم
التعليق
عدد الاحرف المتبقية: 400 حرف
أدخل ارقام الصورة   أنقر هنا لتغيير الرقم