الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الخوف والرهاب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

بين الرهاب والفصام!

المجيب
التاريخ الاربعاء 18 جمادى الآخرة 1433 الموافق 09 مايو 2012
السؤال

هل عدم الشعور بمباهج الحياة له علاقة بالرهاب؟ وهل هناك تشابه بين الرهاب والفصام؟ ما مدى التشابه بين المرضين إن كان هناك تشابه بينهما؟ أرشدوني جزاكم الله خيراً..

الجواب

الحمد لله على نعمة الإسلام، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله، ثم أمـا بعـد:

أخي الكريم:

مرحبا بك على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع (الإسلام اليوم)، ويسرنا الإجابة عن سؤالك شاكرين لك مشاركتك معنا...

حين طمأن ربنا سبحانه وتعالى أهل الجنة قال عز من قائل: "الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ" [الأنعام:82].

فالإحساس بالأمن والأمان من أهم مباهج الحياة، وكما ذكرت أخي الكريم فإن الإحساس بالخوف والعيش في رهبة وتوقع الخطر لمما يقلل التمتع بمباهج الحياة كمن يسكن فوق جحر العقارب كيف يرقأ له جفن؟!.

وأما سؤالك عن تشابه مرض (الـرهـاب) بمرض الفصام -أعاذنا الله وإياك – فالأول "مرض نفسي" تسيطر فيه بعض الأفكار من توقع الخطر أو المرض أو ما شابه، ويكون المريض في هذه الحالة على قدر كبير من الإدراك والاستبصار بطبيعة مرضه، يكون مستعدًا وقابلاً لمناقشة أفكاره والتقليل من قيمتها....

وأما مرض الفصام فذاك مرض عقلي، وفيه تسيطر على المريض أفكار كثيرة لا يكون مدركًا لطبيعتها وغير مستعد لمناقشتها –إلا لإقنـاع غيره بها-.

وتصاحبها في كثير من الأحيان أعراض أخرى مثل: (الانطواء على الذات والعزلة وإهمال النظافة الشخصية والجدل الزائد خاصة الأمور الفلسفية والدينية والميل إلى العنف).

وأحيانا يصاحبها ما يسمى بالهلاوس السمعية والبصرية؛ كأن يرى المريض أشياء لا وجود لها، أو يسمع أصواتًا لا وجود لمصدرها.

والشبه الكثير بين المرضين هو الأفكار التي أشرت لك إليها.

وفقنا الله وإياك إلى ما يحب ويرضى، وتقبل أرق أمنياتي ودعواتي، وأتمنى منك دوام التواصل، وأن تتابعنا بأخبارك عبر موقعنا (الإسلام اليوم) ونحن معك، فلا تتردد في اللجوء إلينا بعد الله سبحانه وتعالى.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | مساءً 10:39:00 2011/07/04
اخطر جرثومة في دولنا تسبب الرهاب والقلق والامراض النفسية هو السلطات العربية...صدقوني عندما كنت في بلدي الام - بلد عربي- حتى عضلاتي متشنج ولا احسن بارتخاء ولا ارتياح...والآن في المهجر ليس لدي تلك والحمد لله
2 - علي | ًصباحا 11:15:00 2011/07/05
كان قزما وسواد الوجه ومتعبس الملامح وأمي جاهل متكبر من رجال الامن البعثي، شغله انه طول الليل والنهار يتجول بين البيوت والشوراع مراقبا الناس لأنه من رجال الأمن، فهو يزكي اهل المنطقة عندما يقدمون الى عمل او دراسة او شيء من الدولة، فعليك ان لا تصيحه باسمه بل عليك ان تدعوه، - أستاذ- فلان حتى ولو أنت حاملا شهادة الدكتوراه وهو لا يعلم كتابة اسمه...هل تصدق هذا يا ترى؟...انه حقيقة عشتها في زمن البعث العرب