الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية التوبة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

فتاة تريد التوبة

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم.
التاريخ الاثنين 21 جمادى الأولى 1424 الموافق 21 يوليو 2003
السؤال

هناك فتاة شريرة من ينظر إليها يدرك أنها فاسقة فاجرة تحب نشر الفساد في الأرض. هذه الفتاة ارتكبت الكثير من الجرائم من زنا ومجاهرة بالمعصية والمجون بأنواعه ، وشرب الخمر وحث الفتيات الأخريات على ارتكاب المعاصي،
فهل تقبل التوبة من فتاة كهذه ؟ وكيف ؟؟.

الجواب

الأخت الكريمة حفظها الله من كل مكروه .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
نشكر لك تواصلك معنا في موقع "الإسلام اليوم". ونسأل الله لك الهداية والتوفيق والسداد . جوابي على سؤالك ومشكلتك تتلخص في النقاط التالية:
أولاً : هذه الأعمال التي عملتها كل الفتاة والله إنها عظيمة جداً في حق الله وحق العباد فقد ارتكبت جرائم عظيمة ومعاصي قبيحة وآثام مروعة وهذه تستوجب غضب الله تعالى عليها إذا استمرت على ذلك ولم تتب منها.

ثانياً :بالنسبة لحقوق الله تعالى من شرب للخمور والكذب والسحر وغيرها مما يتعلق بحق الله تعالى فأبشر أختي في الله بأنه يتقبل التوبة منك بل وزيادة على ذلك سوف يبدل الله سبحانه وتعالى هذه السيئات التي ارتكبتيها في حياتك سوف يبدلها الله جميعاً حسنات ترينها أمامك يوم القيامة قال تعالى (والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاماً يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً)[ الفرقان آية:7].

ثالثاً : وأما بالنسبة لحقوق العباد من سرقة وغيبة وقتل وغيها مما يتعلق بحق العباد فلا بد أن تستحلي كل واحد ارتكبتي معه هذه الأفعال. مثلا / السرقة :إذا كنت تستطيعين أن تردي ما سرقتي لأصحابه فافعلي. وإلا أعطي هذه الأموال أحد يوصلها إلى أصحابها . فإن لم تعلمي أين هم الآن . فتصدقي بها بنية أجرها لهم .
فأما الغيبة فإذا كان باستطاعتك أن تتحللي ممن اغتبتيهم ورأيت أن ذلك يصلح ما بينكم فاذهبي إليهم وأخبريهم بذلك . وأما إذا توقعت أن إخبارك لهم سيزيد الأمر صعوبة ومشكلة . فادعي لهم وأكري محاسنهم في المجالس .

رابعاً : أختي في الله لا تيأسي من روح الله ولا تقنطي من رحمة الله فإن الله تعالى يقبل توبة عبده بل ويفرح فرحاً شديدا بذلك بل وينادي الله سبحانه وتعالى أن يتوبوا إليه وأن لا يقنطوا من رحمته فقال تعالى (قل يا عبادي اللذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم )[سور الزمر].
وأخيراً أتي الفاضلة : أقول لك إن الشيطان حريص على إغوائك وصدك عن سبيل الخير والفلاح . بل إنه سيوسوس لك ويدخل في أفكار بأن الله لا يقبل توبتك على هذه المعاصي ثم يقنط من رحمة الله فآمل عمل ما يلي :-
1)التعوذ من الشيطان في كل أحوالك فإنه أكبر ما يبعد عن دين الله .
2)المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها .
3)التضرع إلى الله في صلواتك وسجودك بأن يخلصك من المعاصي . وأن يبعد عنك أهل الشر والفساد . وأن يثبت قلبك على دينه .
4)الالتحاق بصحبة طيبة تعينك على الخير وتدلك عليه.
5)ابعدي عن أماكن الفساد وبلد الفساد التي كنت تعملين فيها هذه الجرائم .
6)ابعدي أي شيء يذكرك بحياتك الماضية سواء بالإحراق أو بالابتعاد عنه .
7)أكثري من قراءة القرآن فإنه من أكبر الأمور التي تبعدك عن الشيطان وتذكرك بالله .
8)المحافظة على أذكار الصباح والمساء فهي من عوامل الثبات على دين الله.

وأخيراً ابشري بشرى ، بشرى أن الله سيقبل توبتك مهما بلغت ذنوبك حتى لو بلغت عنان السماء كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك في الحديث القدسي .
أسأل الله تعالى أن يهدينا وإياك إلى صراطه المستقيم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سندس | ًصباحا 04:13:00 2010/02/05
ياربي انا اقترفت دنوب اكره نفسي عليهاكل تانية وفي كل لحظة غضب اعود الى ارتكاب المعاصي ... الندم يقتلني ....يا ربي فرج كربتي يا ربي امين.
2 - مدمنة السهر | ًصباحا 11:54:00 2010/06/26
لا تخافو الله كريم وغفور ورحمن الدنيا ورحيم الاخرة كل من عمل اثما وتاب عليه لا يفكر فيه اكثر شيء جميل تأنيب الضمير لكن لما ربك يغفرلك ذنبك رح تحس بارتياح كبير ولا يروح تأنيبك لما فات ويصير تأنيبك لما هو آت أرجو الصلاح للجميع