الفهرس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أحضر الدروس العلمية ولا أطبق ما أسمعه، فما رأيكم ؟

المجيب
المشرف العام
التاريخ الاربعاء 03 جمادى الآخرة 1422 الموافق 22 أغسطس 2001
السؤال

أنا - دائماً - أحضر محاضرات وندوات ودروساً علمية، ويعدّني الناس من المستقيمين، ولكن لا أطبق ما أسمعه وأقرؤه، فما هي الطريقة التي تجعلني أستفيد من هذه المحاضرات؟ وإني – والله- أخشى أن تكون حجة علي أمام الله، وجزاك الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء.

الجواب

إذا اعتبرت أن مجرد سماع الحكمة والموعظة هو طاعة وقربة ، وفيه الأجر والمثوبة، فسوف تسعد بسماعها والإصغاء إليها، ولا تشغل نفسك حينئذ بالتفكير في العمل إشغالاً خارجاً عن الحد بحملك على كراهية سماعها، فعلّل نفسك، بأن هذا السماع نفسه خير وذكر وقربة وأجر، ومهما تيسر بعده من عمل صالح بسببه، فهو زيادة خير.لماذا لا تخبر نفسك بأن العلم نفسه عمل؟ وعمل عظيم، وقد يرحم الإنسان بسببه، بل قد ترحم أمة بسبب عالم من علمائها ، ومن أخذ العلم أخذ بحظ وافر ، وإنما يعرف المرء قيمة الأشياء بالعلم فيرفع رفيعها ، ويضع وضيعها.ومادام المرء يسمع الحكمة، ويفرح بها، ويعتقدها، وينشرها، ويعمل بما تيسر منها، فهو على خير عظيم.وقد قال الحسن البصري لقوم ترددوا في العلم خشية ترك العمل : ود الشيطان لو ظفر منكم بهذه.لأن الشيطان إنما تروج بضاعته ، وتنفق تجارته في أسواق الجهالة والعمى.أمّا إن كان ما تكرهه شيئاً معيناً قد يكون فيه ما فيه فالأمر مختلف، قد تكون محقاً.من الناس من يكره الحديث المستفيض عن فساد الأحوال، والإطناب في ذلك وهذا وجيه.ومنهم من يكره القصص الوهمية المنسوجة للترغيب والترهيب وهذا وجيه، ومنهم من يكره الكلام في فلان وفلان والمراء والجدال والخصومات، وهذا وجيه .فليس كل ما في الكتب مسطوراً ، أو في الأشرطة مذكوراً يكون حقاً وصواباً، ولا كل ما تبع الحق فهو حق ، فقد يتعلق بأذيال الحق أحياناً بعض التوابع المردودة.والمهم اعتدال المرء في مزاجه وتكوينه، وألا يغلب عليه خوف مذهل يحول دون العلم والعمل، ولا رجاء مفرط يوقع في المعصية، ولا حب غالب يجر إلى مذهب فاسد، "والقصد القصد تبلغوا" انظر البخاري (6463) وفقكم الله وتولاكم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.