الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات العاطفية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجتي صالحة، لكنها ليست رومانسية!

المجيب
التاريخ الاثنين 24 شعبان 1424 الموافق 20 أكتوبر 2003
السؤال

أنا متزوج منذ سنة من ابنة عمي وقد وفقت، فهي متدينة ولا أزكيها.. وتحبني وأنجبت لي بنية صغيرة قبل أسابيع، لكني أواجه بعض المشاكل - في تقديري - وهي : أنها لا تملك أسلوباًً جذاباً في الحب .. بمعنى أنها لا تعبر عن مشاعرها ولا تشعرني بذلك الحب إلا في النزر اليسير، وتحت أجواء مفعمة بالرومانسية من قبلي أنا .. أما أن تبدأني فلا !! لا تملك مفردات الحب التي تغير من نفسيتي المرهفة أحيانا .. فدوما ما تكرر كلمة (يا عمري) التي تقولها لكل الناس عند الشفقة عليهم، أو عند تعرضهم لمصائب!! لم تفكر في هدية تهديني إياها، أو لمسة حانية تسعدني بها ..بل إن فترة النوم تمر بقلق نفسي لها، (فحياؤها) يمنعها من ممارسة الحب بشكل مغرٍ .. فأبقى معها دون تلذذ .. ولو لم أمارس معها المداعبة ربما لم تقدم نفسها لي ..!! أضطر أحيانا لإظهار الغضب و(الزعل) حتى ترق لي في الحديث ولو قليلاً وتظهر التودد ولو على استحياء ..لأعلل نفسي بذلك !! ربما جهزت كلاماً طويلاً يتدفق حباً ورقة وهدوءاً فإذا بها تقطع أوصال الحديث بالسؤال عن شيء تافه أو مهم لكن ليس هذا وقته ..!!
أعطيتها بعض الكتب الصادرة عن مجلة فرحة والتي تعنى بمثل هذه المواضيع، ولكن كنت أزورها يوميا أثناء فترة (نفاسها) ثم أحسست أني ضايقت أهلها .. مع أني كنت أسألها فتجيب (عادي) وليس هناك أي مشكلة، فأرسلت لها رسالة أعتذر فيها عن إحراجي لها أمام أهلها، وأن ما حصل إنما هو لحبي لها .. وتوقفت عن المجيء لها في منزل عمي أسبوعاً كاملاً عدا الاتصال بها، والذهاب بها صباحا للكلية من أجل الدراسة، فلم ترد على الرسالة مع تأكدي من وصولها، ولم تطلب مني الحضور .. ولم تسألني عن عدم حضوري وكأن الأمر لا يعنيها.. وقد كانت تتصل لتطلب (مقاضي) للبنت بعد سلام رسمي .. قولوا لي بربكم .. ماذا أعمل وأنا أحبها ، وربما لم تشعر بكل الذي أفشيه لكم ...؟؟ملاحظة :هي إلى الآن لم تكمل (40) يوما ..

الجواب

الحمد لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، اللهم لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.
والصلاة والسلام على إمام الهدى ومصباح الدجى نبينا محمد الهادي البشير والسراج المنير صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
الأخ السائل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بداية أشكر لك ثقتك البالغة، واتصالك بنا عبر موقع الإسلام اليوم.
أخي السائل لقد قرأت رسالتك أكثر من مرة، وشعرت بمدى النعمة التي أنعم الله بها عليك بزواجك هذه المرأة الصالحة، نحسبها كذلك ولا نزكيها والله حسيبها.
وملخص ما تعانيه من زوجتك الطيبة وهي أنها لا تملك مفردات الحب، ولا تستطيع أن تعبر بمشاعرها تجاهك، وليست عندها القدرة على الرومانسية التي ترضيك وتغذي عاطفتك المرهفة والجياشة منشأ ذلك لعدة أمور منها:
1. زوجتك تربت في بيت استقامة وصلاح ودين وأخلاق فاضلة، فهي لا تعرف كلام الحب والغرام والهيام؛ لأنها من بيت محافظ، فيجب عليك أن تحمد الله على ذلك.
2. زوجتك ليس عندها أدنى خبرة بالتعامل مع الجنس الآخر، فأنت أول رجل في حياتها، وهذه نعمة عظيمة قلما توجد في بنات هذا الزمن إلا من رحم ربي، فاحمد الله على ذلك واشكره ليل نهار فأنت في نعمة تغبط عليها بحق.
3. زوجتك تربت على العفاف والحشمة والحياء، وليس لها أدنى خبرة بالحياة الزوجية، وليس لها معرفة بطرق فن التعامل مع الزوج ، فهي انتقلت من حياة إلى حياة مختلفة تماماً عما ألفته في بيت أبيها، وهذا ليس بعيب ولكن مع الأيام تتحسن الأوضاع.
4. زوجتك على حياء جم وهذا باعترافك، وهذا الحياء يمنعها من ممارسة الحياة الزوجية معك بشكل يرضيك ويتناسب مع عواطفك الملتهبة بالحب والرومانسية، وهذا كذلك من حسن أدبها وكمال تربيتها، وصلاح البيئة التي نشأت فيها.
5. زوجتك لم تجلس مع نساء أهلها من ذوات الخبرة في هذا الشأن، فهي جاهلة برومانسية الحياة الزوجية، فيجب عليك أن تعذرها في ذلك.
6. زوجتك في الجملة طراز فريد من نوعه يجب عليك الافتخار بها والاعتزاز بها، وهي من نعم الله عليك التي تستوجب منك الشكر الكبير لله جل وعلا، فعض عليها بالنواجذ واصبر عليها، وعليك بتحملها، فالأيام ستعلمها ما لم تتعلمه في بيت أبيها، وأنا أعتبرك من أسعد الناس بهذه المرأة الصالحة أسأل الله أن يقر عينك بما تحب وترضى.
7. وخاتمة القول إنك رجل رومانسي جداً وصاحب عاطفة جياشة، وعندك أسلوب ممتاز للتعبير، ولا أحب أن أقول إنك صاحب تجارب في الحب، وهذا هو الفارق بينك وبين زوجتك، فزوجتك غافلة عن هذه الأمور كلها، وأنت صاحب دراية ومعرفة، فالجاهل يعذر حتى يتعلم، وقد أحسنت صنعاً عندما أعطيت لها بعض الكتب الصادرة عن مجلة فرحة، فهذه المجلة متخصصة في هذا المجال، لكن بلغني عن أحد الإخوة الثقات أن هذه المجلة منفتحة جداً، فأرى أن تستبدلها بمجلات أخرى كالأسرة، الفتيات أو مجلة مؤمنة أو مجلة مسلمة، وكذلك "أحضر لها بعض الكتب التي تتناول فن التعامل بين الزوجين وكذلك الأشرطة الدعوية التي تهتم بهذا الموضوع، وكذلك إن كانت عندك بعض الأخوات أصحاب الخبرة في الزواج أن تجعل زوجتك تجالسهن وتتعلم منهم، وعليك كذلك بكثرة الدعاء.
وفي الجملة أقول أحمد الله على أن رزقك هذه الزوجة الصالحة.
همسة في أذن الزوجة:
أيتها الزوجة الصالحة، لقد أمتن الله عليك بالأخلاق الفاضلة، وحباك ربك بالخصال الحسنة، وفوق هذا كله وفقك الله للاستقامة على دينه وتوجك بالإيمان والحياء والعفاف والحشمة، وكان خاتمة المسك أن يسر لك زوج فيه خير وصلاح ويحبك ويسعى إلى إرضائك بكل ما يملك.
أعلم أنك تحبين زوجك، وهو لا يشك في ذلك، لكن ينبغي عليك أن تعبري له عن هذا الحب بالكلام والأحاسيس والمشاعر الفياضة، ربما أنك لا تحسنين ذلك الأمر، لكن يجب عليك أن تجتهدي في ذلك، واكثري من قراءة الكتب التي تعني بذلك الأمر، أو سماع الأشرطة الإسلامية التي تتناول هذا الموضوع، وكذلك بالكلام مع النساء الثقات من أهلك وقريباتك وصديقاتك واللائي يعرف عنهن الدين والصلاح، حتى تستفيدي من خبرتهن في الحياة الزوجية هذا والله أعلم.
نسأل الله أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - م/ محمد صبري | ًصباحا 05:14:00 2009/03/06
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته......اخي الكريم اتصدقني القول ان اخبرتك اني احبك في الله ؟ والله هذا ما وقع في قلبي بعد قراءه رسالتك الحبيبه.اخي الحبيب اولا" اود ان اذكرك بفضل الله تعالي العظـــــــــــيم عليك بان حباك مثل هذه الزوجه(مثلها نادر جدا) الا تفتخر بان معك كنز غالي الثمن يبحث عنه ملايين البشر مثلي (لم اصادف في حياتي مثل نموذج وزجتك)(فمن علي شاكلتها ادعو ربي بان فقط اجدها) لا اريد اكثر من هذا_يا اخي والله والله والله لو وجد في المرأه هذا الخلق الذي مات الان الا وهو (الحيـــاء) -طبعا بعد تدينها -والله لكفي.....عن نفسي لو زوجتي متدينه وانسانه حييه (اي تستحي) لم ابالي بما فيها ولو علي حساب اغلي واحب ما عندي (قلبي)....وفي الختام ارق سلام.! اسال الله العظيم ان يسكنك الجنه مع من احببت (زوجك الحييه)
2 - مسلم | مساءً 07:51:00 2009/04/22
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الاخ الكريم احمد الله تعالي علي ما حباك به من كنز من كنوز الدنيا (الزوجه الصالحه) انت والكل يعلم ان الدنيا لا تعطي الانسان جميع ما يشتهي والا لكانت دار نعيم وليست دار بلاء نبتلي فيها من اجل الحياه الاخره....ان في زوجتك امرا" قد يزعجك ويارقك فاصبر فالصبر خير.ان الله عز وجل يوفي الصابرين اجرهم يوم القيامه بغير حساب, واسألك سؤالا": هل تحب ان تكون زوجتك انسانه خجوله حييه مهذبه؟ أم تكون جريئه لا تعرف عن للحياء شيء سوي الاسم؟ بالله عليك ماذا يكون رد فعلك لو ان لك زوجه تطلب منك المعاشره صراحه دون خجل او استحياء؟ او اذ بك تجد ان لك زوجه تفعل امورا اثناء اللقاء لا تفعلها الا من سبق لبها واتطلعت عن (....) من ذي قبل. انت بين ايديك نعمه والله اغلي من كنوز الدنيا جميعا"..... احمد الله واشكر نعمته..... هذه طبيعه الانسان لا يعجبه شيء .لو كانت جميله لتنميت ان تكون شقراء. واعلم انها لو بها شيء تراه انت عيبا".... فمن المؤكد انك بك عيبا" هي تراه جبلا لكنها تصبر وتكتم.......وفقك الله لحياه ترضي الله ورسوله وان تظل تحب زوجك لاخر ايام العمر....سلام عليكم
3 - مسلمة | مساءً 07:55:00 2009/06/03
لا تقلق اخي فهذا امر مؤقت وسيزول مع الوقت لقد كنت مثلها وقد اصبحت الان جريئة جدا ما زال الوقت مبكر جدا عام واحد فقط تريدها ان تفقد جزء كبير من حيائها خاصة مع مرورها بظروف الحمل والولادة معظم هذا العام وهي ظروف قاسية للمرأة وتتقلب نفسيتها فيها كثيرا اعطها الفرصة واستمر عاى عطائك وشجعها بطريق غير مباشر حتى تتعلم منك وسترى ما يسرك وعندما تقول انها تسال عن شي تافه في وقت غير مناسب في الحقيقة هذا كان يحدث معي وهي طريفة للهروب من الموقف بسبب شدة الحياءاعتقد انها تحبك- كل ما تحتاجه هو اعطائها مزيد من الوقت واحسان الظن بردود افعالها وتقديم اشياء تقرأها في هذه الأمور وسيأتي الوقت الذي تتهرب انت منها ههه
4 - يالله ليش كذا | ًصباحا 08:09:00 2009/06/05
ياأخي حرام عليك هي بنت مو ولد راعيها مسكينه بالنفاس وجايب لها كتب كذا وقدام اهلها وش هالاحراج دائما تطلبون الكمال من المراة ما يكفي حمل ولادة ودارسه وبيت فوق كذا ليش مو رومانسيه !طماع على الاخر والحين المسكيه معها طفل حنا وبنات يالله ندرس ونتحمل الضغوط هي وش بتسوي الكليه والطفل والبيت وابوهم!! اشهد انها بجهاد الله يعينها المسكينه ويحنن قلبك عليها وترحمها لا تحملها فوق طاقته تراها انسان مثلك00 قصصكم عقدتني على الاخر
5 - فيصل | ًصباحا 03:55:00 2009/06/15
انا نفس الحالة
6 - - | مساءً 03:46:00 2009/06/21
كلكم عندكم تاريخ وتبون تجيكم نظيفه وخبيره والله خوش
7 - المعاناة مستمرة | مساءً 11:19:00 2009/07/19
واللة اخوي تقريبا انا نفس الشي الي صاير معك لا كلام جميل لا اسلوب في التعامل معي الا الان اصبح لي قرابة الخمس سنوات واصبح لدي طفلان منها وكل يوم اقول بكرة بكرة جبت كتب ومكانها ارفف المكتبة تكلمت (( ياغافلين لكم اللة )) الين وصلت لمرحلة تحطم نفسية .................. وصدقوني لو لم يكن انها عل قدر من التربية وفعلا حرمة بيت وعشان عيالي الى قلت عشانهم يتحطم قلبي واكبت ولا تتشتت حياتهم ان كان طلقتها او على الاقل تزوجت غيرها...
8 - مشارك | مساءً 11:31:00 2009/08/11
اخي الفاضل اصبر واحتسب هذا من ابسط حقوقك الذي قلته لكن مع الصبر سيأتي الفرج ولا مانغ في التعدد والا قتداء با الرسول صلى الله عليه وسلم
9 - الهلالي | ًصباحا 09:52:00 2009/12/19
اصبروا والله انا مثلكم لي سنتين على هذا الحال لم تبادلني مشاعرها بل لم تقول لي في يوم من الايام كلمة احبك وان احبها جدا الحمد لله على كل حال
10 - هدى | ًصباحا 07:49:00 2010/04/08
يا بخت مراتك بيك انا افعل مع زوجي امور رومانسية ورسائل كثيرة واحاول اقرب منه والمسه ويتهرب ويقول تعبان يظن اني اريد منه شيء لكن والله اقرب منه فقط لحبي ان يكون نفسي قريب من نفسه ويكون نفس الهواء مشترك بيننا وحينما يأتي من الخارج انتظره لكي يجلس بجواري واحسه يختار ابعد كرسي عني كم يتحطم قلبي لذلك ولكني احاول واحاول الى ان اكسبه لاني احبه جدا فما عليك يا اخي الفاضل الا الانتظار فان فرج الله قريب وهذه فترة النفاس صعبة جدا على المرأة لا تستهون بها ويأتيها اكتئاب ما بعد الولادة ساعدها باظهار حبك لها دائما وستلين مع الوقت صدقني والله يوفقك الى الخير كله
11 - النور | مساءً 06:46:00 2010/04/23
هلا اخوي كلمها وقلها ان الرجال محتاج لكلام رومنسي وحب حتى يجذب الرجل لزوجته والله يوفقكم ويسعدكم
12 - بنت أبوها | ًصباحا 04:07:00 2010/06/10
المصارحة أفضل حل فمن كلامك أخي أنك لم تصارحها والتشجيع لها حتى تحاول وتستمر
13 - دودي | مساءً 11:56:00 2010/07/30
يمكن ما بتحبك ... مش معقول في هيك وحدة باردة انا برأيي ما تزوجتك عن حب .. يعني اذا مش هاي طبيعتها فاذن هى معك هيك بس لانها ما بتحبك سوري بس مجرد احتمال صارحها عنجد ما في بعد الصراحة قلها كلشي قلتلنا اياه فوق بكل وضوح صارحها وما رح تندم عالاقل بتحس فيك
14 - نسيم | ًصباحا 06:31:00 2010/08/22
الي رومانسيه ططيح برجل عكسها والي مو رومانسيه ططيح برجل يفيض رومانسيه ورقه وعدوبه الله المستعان هههههههه بس احيانا ممكن يكونو الاثنين رومانسيين على العموم واضح انه زوجتك مؤدبه وخجوله واخلاقها حسنه اما بنسبه الى الرومانسيه انشاء الله شوي شوي بتتعلم وبتكون جريئه وبعدين اخي انت في نعمه غيرك مبتلون بزوجات اخلاقهم لا ططاق وغير مؤدبات وبعدين سنه فتره قليله لكي تحكم عليها استمر معها في الرومانسيه وحسسها بحبك وحنانك دوم هذه زوجتك حتى لو لم تبادلك بعدين يمكن مسكينه لاتعرف تعبر او تستحي وبعدين هي الان متعبه حمل وولاده ودراسه وبيت وزوج قد تكون مضغوطه نفسيا وجسديا حاول مساعدتها والوقوف الي جانبها والترويح واحتسب الاجر عنده تعالى اتمنى لك التوفيق والسعاده