الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا الشباب المعاصر ة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

لقد تعبت كثيرا .. فماذا اصنع ..!!؟

المجيب
عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في القصيم
التاريخ الاحد 06 ذو القعدة 1422 الموافق 20 يناير 2002
السؤال

يا شيخ أنا تعبت من العزوبية ولا قدرة لي على الزواج ، وكما تعلم إن النفس أمارة بالسوء ، ومن حولي كثير من المغريات الشديدة ..!! التي تغري الشباب الذين هم مثلي . يا شيخ لا أريدك أن تقول لي الحديث الذي قال فيه الرسول - صلى الله عليه وسلم -: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ...." إلخ وتقول لي صم فإنه لك وجاء !! يا شيخ ، الصوم في أيام الفطر لا أستطيعه وقد تأتيني الشهوة في الليل ، فماذا أفعل يا شيخ ؟ جزاك الله خيراً . هل أفعل الزنا أو اللواط ؟ أو هل أقوم بفعل العادة السرية لكي لا أقع فيهما ؟ هذا مع أن أكثر من حولي يرضى بفعل الزنا واللواط فيه.

الجواب

ما أصعب أن يقترن الإنسان بالخطأ ثم يصدر على نفسه الحكم بأنه مصر على هذا الخطأ!! أنت يا أخي مع نفسك كنت القاضي والجلاد ، ولكن من ملامح سؤالك أشم رائحة الخير الساكن في ثنايا نفسك . كشعلة قرب زيتها أن ينفد فاعتراها الذبول . فهي بحاجة إلى طاقة جديدة تعيد لها توهجها لتزداد إشعاعا .
فأنت بحاجة لتزداد سطوعاً . فيعم نفسك الخير والسكون ..
أما مشكلتك فهي متعددة الوجوه . فأنت تعبت من العزوبية وغير قادر على الزواج وضغط الغريزة الجنسية يكاد يفجر فيك كوامن اقتحام المحرمات بتبرير ما تتعرض له من مشاهد تثير فيك اللوعة والغرام فتحاصرك الشهوة وتغلق عليك منافذ التفكير ..!!
فتخشى الوقوع فيها .مع العلم أني أشم رائحة التعلق بأدنى سبب لتبرر الوقوع وتفريغ ما تحس به .. يا أخي الكريم ، ما هكذا تورد الإبل !! فمن العقل والحكمة أن نقيس ونجعل حياتنا فيما يرضى الله لا فيما يرضى شهواتنا .
فأنت تملك عقلية ناضجة لكن مع الأسف أهملتها وفكرت بغرائزك فقط ، وإلا فكم هم الشباب الذين في مثل سنك . لديهم ما لديك ويعانون مما تعاني؟
أخيراً أقول لك : ابتعد عن مناطق الخطر التي تشعل غريزتك أو تزوج في أسرع وقت ؛ فلا يخفى عليك ما يترتب على الزنا واللواط من عقاب أليم في الآخرة ومن مذلة وهوان ، وقد تقع أسيراً ثم يقذف بك خلف القضبان بسبب هذا الفعل المشين
وإن كنت صادقاً وترغب في الحل فعليك بالأمور التالية:
1-اللجوء إلى الله بكل صدق بأن يعينك على تحصين نفسك وإعفافها إما بالزواج أو أن يعصمك من الوقوع بالإثم .
2-ابتعد عن مواطن الفتنة ولا تطلق العنان لعينيك بالنظر والتفكر .
3-لا تكثر من الطعام – فالشبع مدعاة للاسترخاء والكسل ومن ثم النوم ومن ثم التفكير بالجنس.
4-الإكثار من العمل العضلي والبدني مع التفكير العقلي بأي أمر . فإذا اجهد البدن واشتغل الفكر ابتعد عن دواعي اللذة
5-لا تنعزل ؛ فالعزلة لمثلك تجعلك تكثر التفكير.
6-ابتعد عن المهيجات المشاهدة في وسائل الإعلام .
7-تذكر عقاب الله ، وشعورك لو وقعت وقبُضت وأنت تزني..؟
اسأل الله العظيم رب العرش الكريم ذا القدرة والجبروت أن يعصمك ويحميك ، وأن يزوجك ويغنيك ويبعدك عن مهاوي الردى.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - sma | مساءً 06:59:00 2009/11/16
اخى السائل اعانك الله على طاعته ورضاه واعطاك الصبر ولكن اخى المسلم لاتنظر ان غيرك يفعل المعاصى وانت لا تفعل فهذه بدايه غير مبشره وبعدها سوف تقع فى المعاصى وتغضب ربك انصحك بأن توجه طاقاتك لافعال ايجابيه وتصرف تفكيرك عن الحرام وتفكر فى الحلال واكيد سوف يرزقك الله من حيث لا تعرف ومن يتق الله يجعل له مخرجا ارجوك اخى المسلم لا تفعل معصيه تندم عليها بعد ذلك وادعو لك بالتثبيت لنا ولك