الرئيسة » استشارات
إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج الحقوق الزوجية
العنوان ما هي حقوق الزوج على زوجته؟
المجيب
مشرف مناهج بوزارة التربية والتعليم.
التاريخ الاثنين 18 ذو الحجة 1424 الموافق 09 فبراير 2004
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرجو إفادتي في بيان حق الزوج على الزوجة فيما إذا طلب منها السكن مع أمه أو الذهاب إليها في مواعيد محددة معه، أو أمرها بزيارتها، أو بخدمتها وما شابه ذلك، وإن كان ذلك له فما يتوجه به عليها؟ وإن لم يكن له وطلبت أمه منه ذلك وإلا فقد تطلب منه فراقها، أو في حالة ما إذا كانت السكنى مع الأم لازمة؛ لكبر سنها ونحوه وحاجتها إلى الخدمة، وهل من حق الزوج منع زوجته من الخروج لطلب العلم مع إحضار الدروس المختلفة المسموعة والمرئية لها في المنزل؟ وماذا لو أصرت على الخروج وفعلت؟ أفيدونا مأجورين، -وجزاكم الله خيراً-.

الجواب

جميع ما تسأل عنه يأتي ضمن ما يسميه الفقهاء «العشرة الزوجية»، وهو باب جاءت معالمه الرئيسة محددة واضحة في الكتاب والسنة، لكن غالب تفاصيله مسائل اجتهادية، تقوم على المقايسة ومراعاة مقاصد التشريع السامية، والراجح في غالب هذه المسائل الاجتهادية أنها منوطة بما اعتاده الناس وتعارفوا عليه، والعرف أحد الضوابط المعتبرة، بعد الضوابط الشرعية والضوابط اللغوية.
وما ورد السؤال عنه تحديدًا حول سكنى الزوجة مع والدتك، فالأصل توفير السكن للزوجة بنص الكتاب والسنة، ولكن إفرادها بالسكن مرجعه للعرف،كما أشير قريبًا، فإن كان المتعارف عليه في مجتمعك إفرادها بسكن فيتعين إفرادها إلا أن ترضى السكنى مع الأم، وإن كان المتعارف عليه أن تسكن مع أهل الزوج فلا يجب إفرادها بالسكن إلا أن تشترط على الزوج، ومن حيث مستوى السكن فعلى الزوج أن يسكنها فيما يسكن أمثاله فيه مثيلاتها.
ومن الممكن تحقيق القرب من الوالدة ورعايتها لكبر السن ونحوه بالسكنى بجوارها، دون أن يكون السكن مشتركًا. كذلك الأمر في خدمة الأم وصلتها، المرجع فيه العرف. لكن على المرأة طاعة زوجها في المعروف، وعلى الزوج مراعاة أحوال زوجته وأخذها باللين وتوجيهها إلى ما فيه صلاحهما، دون أن يكون على وجه الغلظة والاستبداد؛ فإن الحياة الزوجية مبناها على التكافل والتراحم والألفة التي لا تحصل في بعض الأحيان إلا بنوع من التنازل والتغافل وغض الطرف عن الهفوات، وكلا الزوجين معرض للقصور في حق الآخر فيتعين عليهما عدم الإلحاح في الحصول على كل شيء باسم الحقوق؛ فمن الذي ضمن أداء كل ما عليه من واجبات وحقوق حتى يتفرغ لمطالبة غيره بحقوقه.
وبخصوص خدمة الأم ولو كانت مسنة، فلا يجب على الزوجة إلا أن تخدم الزوج فقط في أصح قولَي متقدمي العلماء، ومع ذلك فإن هذه المسألة كسابقاتها على ما اعتاده الناس فيما بينه وأصبح عرفًا هو المرجع، فإذا لم يكن للناس عرف موحد فالأصل براءة ذمة الزوجة من هذه المطالبات.
وليس للأم طلب طلاق زوجة الابن؛ وربما تكون آثمة في ذلك لو استجاب الابن لطلبها، متسببة في الفراق بين زوجين، ما لم يبدُ من الزوجة قصور في حق زوجها أو عيب في دينها يدعو للمفارقة، فالمفارقة حينئذٍ لما لحق الزوجة لا لطلب الأم. وأين كانت الأم حين حصلت الخطبة وسعى الناس في التحري عن الزوجة، ولماذا لا يكون الاشتراط قبل الزواج؟.
وفيما يتعلق بخروج الزوجة من بيتها، فإن تحرير المسألة على هذا النحو:
إذا كان خروج الزوجة لضرورة فإن للضرورات أحكامًا تقدر بقدرها.
إذا كان بين الزوجين شروط تتعلق بالخروج تم الاتفاق عليها أثناء العقد ولا تتعارض مع أحكام شرعية فيتعين الالتزام بها، فإن كانت تتعارض فتقدر بقدرها.
إذا منع الزوج زوجته من الخروج صراحة؛ فإن عليها الاستجابة لنهيه، ولو كان خروجها لمقصد مشروع كصلة رحم أو عيادة مريض.
إذا أذن الزوج لزوجته إذنًا مطلقًا في الخروج فإنه يجوز لها الخروج مطلقًا شرطَ الالتزام بالضوابط الشرعية في خروج المرأة وألا يكون الخروج والدخول سمتًا لها كما لو كانت رجلاً.
ومحل النزاع إذا لم يأذن الزوج لزوجته بالخروج إذنًا مطلقًا ولم يمنعها ، فهل لها أن تخرج؟ أو بمعنى آخر: هل عليا أن تستأذنه في الخروج؟
مرد حكم هذه المسألة إلى العرف، فإن كان المتعارف عليه في مجتمعهما أن المرأة لا تخرج إلا أن تستأذن زوجها في كل مرة تعزم الخروج فيه، فإن الخروج حينئذ لا يجوز إلا أن يأذن لها زوجها.
وإن كان المتعارف عليه أنها تخرج متى ما رغبت إلا أن يمنعها فمعنى ذلك أن يجوز لها الخروج، وتمتنع عنه وجوبًا إذا منعها زوجها.
ومع ذلك فينبغي ألا يترتب على خروجها تقصير في حق زوجها وحق أولادها وبيتها. ولو خرجت (وقد منعها) فيجوز له تأديبها بالصورة المشروعة من وعظها وهجرها والتقليل في النفقة عليها إلى حد إسقاط حقها في النفقة. وبمناسبة هذا الملحظ تجدر الإشارة إلى أنه قد يغفل بعض الأزواج عن فرصتهم هم في أن يعينوا زوجاتهم على القيام بواجباتهم، من خلال مبادرتهم بتوفية الزوجة ما تحتاج إليه، وإطلاعها على الأجر العظيم الذي كفله النبي e للزوجة المطيعة المتبعلة لزوجها، دون أن يكون ذلك على وجه الأمر والقسوة.
أخيرًا، فإن العلاقة الزوجية أسمى من كونها علاقة بين رئيس ومرؤوس، أو طالب ومطلوب، ولكن لكون أكثر الناس يمارسون حياتهم بسجيتهم وبما إمكاناتهم الفطرية، دون مراعاة ما تتطلبه بعض المواقف من حسن التدبير والمعرفة، فكثرت حالات الخصام وتعثرت فرص التوفيق في الأعمال والتواصل مع الآخرين. وأرجو ألا يكون خافيًا على السائل وغيره ما أصبحت عليه صورة الحياة المعاصرة من تغير يستدعي تعرف وسائل التعامل معها (الحياة في صورتها الجديدة) والتصرف الحكيم إزاءها مما لا يخالف الشرع مباشرة أو مستقبلاً. وعليه فنصيحتي إلى الأخ السائل (وغيره ممن يطلع على هذه الإجابة) أن يتعلم ما أصبح يعرف بـ«الثقافة الزوجية» أو «الثقافة الأسرية». وبخاصة أن كثيرًا من المشكلات لا تحل بمفردها، بل هي فقرة في منظومة كبيرة من العلاقة الوثيقة المتشابكة بين الزوجين. والله أعلم.

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ


تعليقات الفراء
1 - A   |      
ًصباحا 10:43:00 2009/05/15
صحيح أن المرأة افضل لها ان تقر في بيتها وذلك لما يترتب على خروجها من فتن, لكن سؤالي هو.. انظرو اليوم الى الأسواق والمطاعم وكل مكان ..الاماكن ممتلأة بالنساء وقد اغيرت ثقافاتنا اليوم فأصبحت المرأة عاملة و طالبه ...الخ ولا أعتقد ان خرجت المرأة بدون زينة و ملتزمة بحجابها الشرعي أ، ذلك سوف يؤدي الى الفتنة اليوم ثانيا..اليست المرأة مخلوق وانسان اجتماعي كغيرها من الملوقات؟ فالحيوان اعزكم الله يصاب الاتناق والاكتئاب حين يحبس في قفص وحدة ويحتاج الى الترفيه عن نفسه و التجول فلما تمنع زوتك من الخروج لزيارة صديقاتها او هلها؟؟؟ انت لاشك بأنك تحتاج الى الخروج والتغيير رجاء انظر الى الموضوع من الناحية الانسانية واعط لزوجتك فرصة لكي تشعر بالتجديد والتجديد محمود وله فوائد عديدة قد تعود عليكم بالنفع في حياتكم و عكس ذلك الملل والاكتئاب قد يؤدي الى عواقب وخيمة

2 - أسد   |      
ًصباحا 08:16:00 2009/08/29
أتمنى تطبيق قوله تعالى :( وعاشروهن بالمعروف)

3 - بنت البحرين   |      
مساءً 05:25:00 2009/09/04
احسنتم يا اصحاب التعليقات .. بارك الله فيكم (( رفقا بالقوارير ))

4 - ثابت   |      
مساءً 10:29:00 2009/11/01
الله اكبر

5 - عبدالله   |      
ًصباحا 02:28:00 2009/12/07
شكرا مستشارنا قلما أقرأ جواب مقنع كهذا

6 - منوش   |      
مساءً 05:31:00 2009/12/19
جزاك اللة خير على هذة النصائح ولاكن لامانع من خروج المراة اذا كانت بحجابها الشرعي

7 - إلياس المغرب   |      
مساءً 12:10:00 2010/02/14
استقلال الزوجة واجبة لكن تحت هذه الظروف المعيشية التي نعيشها و في ظل الأزمة الإقتصادية التي يتخبط فيها العالم الإسلامي خاصة يبقى الزواج أصلا شبحا عند العديد فالحياة الأنية تتخللها مطالب عدة تفرض نفسها بنفسها مواكبة مع العصر بالإضافة إلى عقلية المرأة الحالية التي هي جد جد...صعبة حيث أنه أضحت القوانين الوظعية هي الأخرى تساندها فهذا مازاد الطين بلة ومع انسلاخ المجتع الإسلامي من ثوبه وتفشي الرذائل واندثار الحياء انهارت القيم والمبادئ وغابت الأخلاق فالإنسان ابن أمه خاب وخسر من أدرك إحدى والديه ولم يحضى برضاه فالزوجة خلقت سكنا لا سكينا لرجل تقطع أوصاله ولتعلم كل امرأة تسعى إلى إفساد العلاقة بين الإبن ووالديه أنها ملاقية ربها لامحالة وإن الله يمهل ولا يهمل فكما تدين تدان فاصبري واحتسبي وإن الله لايضيع أجر المحسنين وأنكي يوما ما ستصبحين أما

8 - سمر   |      
مساءً 05:25:00 2010/02/24
زوجتك ليست خادمة لامك و ليس لك الحق بامرها بشيء ليس من واجباتها بل انت الواجب عليك خدمتها و اذا لزم تقبيل رجليها

9 - مايا   |      
مساءً 12:30:00 2010/02/25
في مجتمعاتنا العربية مازالت هناك عقلية و تفكير جاهل، فالأم دائما في نظرها أن زوجة إبنها جاءت لخدمتها و طاعتها و ليس لخدمة زوجها و طاعته و إذا لم تجد هذا الشيء في كنتها فإنها تتهم إبنها بأن الزوجة تتحكم فيه و تسيطر عليه و تحس بأن سلطتها لم تمتد إلى الكنة و تبدأ المشاكل و الأحقاد لأسباب تافهة. لماذا لا تتخذ هاته الأم زوجة إبنها كإبنة لها و سوف ترى أن الزوجة ستعامل الحماة كأم لها، نحن لم نعد في زمن السيطرة فكل إنسان يريد أن يسير حياته كما يعرف.

10 - مخنوق   |      
ًصباحا 02:42:00 2010/03/06
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين فاغفر لي,,,,, والله انا واحد من الناس اللي تعبوا جدا بسبب نفس الموضوع ومش عارف اراضي مين على حساب مين فيهم وامي استحالة تهون عليا و زوجتي بحبها ومش عايز اقسو عليها وانا في الاخر الضحية... بجد بجد بجد خلااااااااااااااااااص مش قادر استحمل اكتر من كده استحلفتكم بالله ان تدعوا لي بالرحمة من عند ربنا . انا فعلا خلاص عايز اموت وارتاح مش خايف اموت وانا لسه مش مستعد للقاء الواحد الاحد......... ادعولي بالله عليكم.

11 - مخنوق   |      
ًصباحا 02:46:00 2010/03/06
عفوا واستغفر الله العظيم.,,,,, خطأ املآئي (مش خايف) والمراد انني ارتعب خوفا من اللقاء وانا لست مستعدا له...... بالله عليكم ادعولي برحمة الله ان تقذف في قلب زوجتي ويجعلها مهتدية ومن الصالحات. وادعولي بالصبر والهداية بالله عليكم.

12 - وليد   |      
مساءً 04:06:00 2010/06/15
ادعو لى بالله عليكم ان الله يرزقنى بالزوجه الصالحه التى تعيننى على طاعه الله وان اتقى الله فيها وادعوا الله ان يسامحنى على المعاصى والذنوب التى ارتكبتها بالله عليكم ادعولى الهدايه

13 - abdela.n   |      
ًصباحا 10:37:00 2010/07/09
زوجتي خرجت من دون اذن مني من بيت ابيها الى بت عم ابيها رفقت ابيها .

14 - حنان   |      
ًصباحا 10:43:00 2010/10/27
القران استغفار

تم اغلاق التعليقات