الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالآخرين
الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

فقْدِ الثقة في الرجال، ورفض الخُطّاب

المجيب
وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالأحساء.
التاريخ الاثنين 14 ربيع الأول 1425 الموافق 03 مايو 2004
السؤال

أشعر باليأس والإحباط؛ حيث أنني تعرضت لتجربتي خطوبة فاشلتين، الأولى لشخص مخادع عديم المروءة، والثانية لشخص على قدر من الاحترام والتدين، ولكن كنت قد فقدت الثقة في الرجال جميعاً، فلذلك لم أستطع التوافق معه، ماذا أفعل كي أثق في الرجال مرة أخرى؟ وكيف أتغلب على الحالة التي تصيبني كلما تقدم لخطبتي أي شخص أشعر بمغالبة البكاء وأشعر بمرارة الفشل.

الجواب

أختي الكريمة: السلام عليكم ورحمة الله. أما بعد:
فإني استمعت إلى شكواك.. وهي متكررة لدى عدد من الفتيات بسبب فشو ظاهرة (الخطوبة) والتي تعني فترة يقضيها الشاب مع فتاة يخطبها فيخلو بها دون مساس، ويذهب ويأتي معها باسم التعرف على نفسيتها، تمثل مرحلة من الزواج كما يزعمون أو هي مقدمة له.
وهي في الواقع بدعة منكرة ، ومحرمة شرعا ؛ ذلك لأن الذي يحل الاختلاء بالمرأة هو عقد الزواج فقط، وليس دبلة في اليد أو عقد على الصدر .
أيتها الفتاة الكريمة .. إن الرضا بمثل هذه المنكرات هو الذي شجع أهل السوء أن يلعبوا بأعراض المسلمين، ويخدعوهم، وكما سمعت بعضهم فإنهم يعدونها فترة لعب ولهو وتسلية وتمضية للوقت فقط.
ولكن لتعلمي علم اليقين بأن الرجال ليسوا سواء، وإنما فيهم الكريم الشهم، وفيهم الطيب القلب، وفيهم عظيم الخصال، وفيهم الأمين المتحبب إلى زوجته، وليسوا كلهم على شاكلة من رأيت، فإذا تقدم إليك من يخطبك فلا تلتفتي إلى تسويل الشيطان؛ لأنه يتمنى ألا يقع زواج بين مسلمين، وإذا وقع سعى ليفسد بينهما حتى يفترقا، نعوذ بالله منه ومن أوليائه .
أخيتي .. إن الحياة كلها مبنية على الخير والشر ، والنور والظلمة، ورؤية الشيء من جانب واحد خطأ جسيم ، ولك أن تعرفي بأن الناجحين هم الذين لا يعرفون شيئا اسمه الفشل ، بل يعدون ما يمرون به مجرد تجربة يمر بها غيرهم فيفشل ، ويمرون بها هم فيتزودون منها معرفة بالحياة.
إنك إذا تزوجت بشاب آخر صاحب دين وخلق ، فإنك ستنسين هذا الشاب المخادع تماما ، وسوف تستمتعين أكثر لأنك جربت المر فيزداد الحلو في لسانك حلاة وطعما. وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ممتاز انت على طريق السلامه | مساءً 08:10:00 2009/06/10
خلاص الحين مسلم عربي مافي فافقدي ثقتك بهم افضل من انك تنخدعين بهم تزوجي اعجمي مسلم =شوفي الاسلام صح والخوف من الله يعرف معنى الاسلام صح ويحترم المراه ويقدرها ويعاملها انها شخص مستقل له كيانه ورغباته وعمله وقيمته مهب مثل هالعرب اللي لا زالوا يحسبون البنات جواري ملك يظلمها وواثق محد وراها يدافع لان الثقافه تقول له انت صاحب السلطه والقوامه والدين يقول قوامتك بالرعايه وهم يفهمونها بالظلم من العادات الباليه الجاهليه الي غرقوا فيها =ياليت الوحده والله تاخذلها اوربي مسلم تشوف النعيم والتقدير صح= بدل ماتعاد كل القصص اللي شفناها تعاد بحياتنا لاننا لازم نرضخ للواقع ونمشي نفس مشي الناس لو طاحوا بالنار نطيح معهم =ازعجونا تزوجوا وافقوا بس عشان البنت لازم تتزوج =ناس متخلفين ما يعرفون معنى اني اضيع حياتي بفشل هروبا من لقب عانس =مايدرون ان عانس الان وبرغبتها تعني انني حره براي لا اسير على ماتسيرون عليه انت لستم سوى عادي =وانا غير عادي = وهنا الفرق ان تكن شجاعا لتعيش كما تريد لا كما تعود كل الناس على فعله واعادته فكلهم تزوجوا سيرا بمفهوم يالله زواجه والسلام =هنا الفرق بين التفكيرين والمنطقين لكن مين يفهم =بعد هالشرح يقولون تزوجوا =اف
2 - السعادة بين يدينا | ًصباحا 01:32:00 2010/01/31
بسم الله والصلاة والسلام رسول الله,الحمدلله الذي هدانا للاسلام اختي ما من مشكلة الا وجعل الله لها فرجا ومخرجا ان الرجال خلق خلقهم الله وبيده وحده تحويل القلوب وتغيير الاخلاق وبيده قلبك وبيده طمأنتك وبيده ان يهبك نور هدايته فتبصري بقلبك باقوي وافضل من بصرك فعليك اختي بوصيتي انشاءالله تجديت ما تطلبين واكثر ولا اتحدث من كتاب او رأي فكري خاص فانا تجربتي اسواء مما تشتكي فقد تزوجت مرتين ممن اتمنى ومنهما طلبت الطلاق وفضلت ظلم المجتمع على الحياة مع اي منهما ثم توجهت لباب ربي وتوسلت ودعوت وسعدت وارتاح قلبي بقربي من ربي وهي السعادة حقيقية وعلى ثقة ان كل ما حدث لم يكن الا لخير, اطلبي بعد الاستغفار والتوبة الصادقة من الله ان يلهمك رشدك ويهديك سواء السبيل,وفقك الله واعلمي ان الذرية خير حتى لو لم توفقي مع الرجل ,واسأل الله لك ولجميع اخواتي رجال اخيار وجنة الابرار.