الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا الشباب المعاصر ة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل يضيرني .. إن فعلت ..؟!

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم
التاريخ الاثنين 20 ذو الحجة 1422 الموافق 04 مارس 2002
السؤال

- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :-
يسرني أن أبدي إعجابي بالموقع وما يحتويه من مواضيع مفيدة ونافذة الاستشارات هي إحدى النوافذ النافعة وكنت أريد أن اسأل عن حكم مخاطبة الرجال الأجانب عبر الإنترنت كتابة وهل في ذلك أي مخاطر على الفتيات ؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد ..
أختي الكريمة أشكر لك ثقتك واسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد والرشاد وأن يرينا جميعاً الحق حقاً ويرزقنا اتباعه والباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه وألا يجعله ملتبساً علينا فنظل .. أما عن استشارتك فتعليقي عليها ما يلي :-
أولاً : بالنسبة لمخاطبة الرجال الأجانب كتابة عن طريق الإنترنت فيه من الأضرار والمساوئ والمخاطر الشيء الكثير فهو من الناحية الشرعية خيانة لدينك وأمانتك وعائلتك والله تعالى لا يحب الخائنين .
ومن الناحية الاجتماعية فإنه قد يترتب عليه من المخاطر الشيء الكثير .. ولدي عشرات القصص التي بدأت كعبث وقضاء لوقت الفراغ .. وانتهت بعار ونار ودموع وآلام ..!!! صدقيني هذه هي الحقيقة .. فالكلمة تجر الكلمة .. ويتداعى الموضوع شيئاً فشيئاً وتنساق تلك المخدوعات إلى حتفهن دون أن يدركن أنهن يتعاملن مع ذئاب استطابوا هذا الأمر وأتقنوه .. فالحذر .. الحذر ..!
ثانياً : كلنا سنحاسب – أختي الكريمة – عن أعمالنا وأقوالنا في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ..فماذا ستجيبين السائل في يوم تذهل فيه المرضعة عما أرضعت .. وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى قال تعالى : يوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يعملون  .
ثالثاً : استعيذي أختي الفاضلة من الشيطان قائمة وقاعدة .. واسألي الله الثبات وعليك باختيار الرفقة الصالحة التي تدلك على الخير وتعينك عليه ..
وفقك الله وحماك من كل سوء وسدد على طريق الخير والحق خطاك ،،

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.