الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية اخرى

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

يكره وصفه بالوهابي

المجيب
مرشد طلابي بثانوية الأمير عبد الإله.
التاريخ الاثنين 20 ذو الحجة 1425 الموافق 31 يناير 2005
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أكره أن يلمزنا الناس بقولهم (الوهابية) وقولهم: إننا نكفِّر المسلمين، ولا أعرف هل فعل الشيخ محمد بن عبد الوهاب شيئاً مخالف للقرآن والسنة المطهرة، ولماذا يلمزوننا بهذا الوصف مع أنني لا أحبه؟ أرجو الإيضاح. وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الأخ الكريم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
شكراً لثقتك واتصالك بنا في موقع (الإسلام اليوم).
الشيخ / محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- من العلماء المصلحين الذي كان له الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في محاربة كثير من البدع والشوائب والشركيات التي لحقت بالإسلام في عصور ضعفه، وهو عَلم من أعلام هذه الأمة أسأل الله أن يجمعنا وإياه في دار الجنان، أما قولهم: إننا نكفِّر المسلمين، أو أن الشيخ -رحمه الله- قد فعل ذلك فاعلم أن ذلك من الافتراء والتزوير ولا غرابة في ذلك، فالشيخ/ محمد -رحمه الله- قد واجه حملة عنيفة في زمانه من بعض علماء عصره ومن كثير من عوام المسلمين؛ وذلك لجهل هؤلاء أو الحسد لدى بعضهم، أو الجهل بآداب الاختلاف.
عموماً لا زالت هذه الحملة سارية المفعول حتى الآن؛ لأسباب مختلفة ومتعددة لا يسع المجال لذكرها، ولكن أذكرك بأن هذه الدعوة (وليست مذهباً كما يقولون) هي دعوة إصلاحية كان لها أثر كبير في الجزيرة العربية خاصة، وفي عموم بلاد المسلمين، وما نرى الآن -ولله الحمد- من انتشار مظاهر الصحوة ما هي إلا أثر من آثارها.
وأبناؤها اليوم -ولله الحمد- هم من يقفون غصة في حلوق أعداء الإسلام من كفرة وعلمانية ومذاهب فاسدة باطلة.
وهم يجتهدون في نشر الدين الإسلامي الصحيح السليم من الشوائب والأكدار في مختلف بقاع الأرض.
وفيهم من يقدَّم أمواله ونفسه في سبيل رفعة هذا الدين ولله الحمد؛ لذا أخي المفترض عليك أن تفتخر بذلك، وليس أن تهتز أو تخجل، فلا يعيب الشيخ ولا دعوته أن يظهر من أساؤوا تطبيق دعوته أو فهموها فهماً خاطئاً.
عليك -أخي الكريم- أن ترفع رأسك عالياً في زمن الذلة والخوار والضعف والهوان والبعد عن دين الله المستقيم.
أسأل الله أن يغفر للشيخ/ محمد مغفرة واسعة، وأن يعيننا على أن نلعب دوره في الإصلاح والتوجيه والإرشاد والدعوة إلى الله تعالى.
والله الموفق،،،

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مقيم بالوهابية | مساءً 03:03:00 2009/03/15
وهل انت واثق بانها مجرد دعوه اصلاحيه
2 - من يحب الله وتوحيده عليه محبة محمد بن عبدالوهاب | ًصباحا 06:11:00 2009/04/09
فلقد احسن للأمة خير احسان بدعوته لتوحيد الله وتعظيمه وتمجيده قبح الله عباد البشر من دون الله قبح الله المنتفعين بالدين كالرافضة والصوفية قبح الله كل من يذكر البشر أكثر من رب البشر الله المتفرد المتعال (وإذا ذكر الله وحده اشمئزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة ةوإذا ذكر الذين من دونه اذا هم يستبشرون)وهذا حال الرافضة والصوفية إذا سمعو ا ذكر الله نفرو واشمئزت قلوبهم واذا سمعوا ذكر من دونه من البشر انشرحت صدورهم
3 - محمد | ًصباحا 05:42:00 2009/04/18
الإنتساب للإسلام و ليس للأشخاص , أنا أقول إنني مسلم ولا أقول إنني حنفي أو شافعي أو حنبلي أو مالكي فهؤلاء علماء أجلاء ولا يعني إن كنا نحبهم أن ننتسب لمدرستهم مهما ارتفع شأنهم و الكلام ينطبق على غيرهم من العلماء و منهم العالم محمد بن عبد الوهاب. أولاً و أخيراً مدرستنا هي مدرسة سيد الخلق محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم و الحمد لله رب العالمين.
4 - من يحب الله وتوحيده عليه محبة محمد بن عبد الله صلى | مساءً 04:52:00 2009/06/24
الإنتساب للإسلام و ليس للأشخاص , أنا أقول إنني مسلم ولا أقول إنني حنفي أو شافعي أو حنبلي أو مالكي فهؤلاء علماء أجلاء ولا يعني إن كنا نحبهم أن ننتسب لمدرستهم مهما ارتفع شأنهم و الكلام ينطبق على غيرهم من العلماء و منهم العالم محمد بن عبد الوهاب. أولاً و أخيراً مدرستنا هي مدرسة سيد الخلق محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم و الحمد لله رب العالمين.
5 - مسلم وكفى | ًصباحا 02:35:00 2009/06/25
لم تكن تلك الدعوات المناوئة لها وجود لولا رآي الشيخ محمد بن عبدالوهاب في بعض الامور كاطلاق الشرك على التوسل والاستغاثه بغير الله ومفهومه للبدعه ... وهي مخالفه لما كان عليه أكثر علماء السنة من مئات السنين في كل بقاع الأرض بما فيها الحرمين الشريفين ... ان صعوبة قبول الخلاف الذي يحترم رأي الأخر هي مشكلة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ولو تسمت دعوته باسم السلفية فلا يجتمع عقل ومنطقا ان اقبل خلافا لرأيي في مسألة دينيه تخص ديني واقول للمخالف لرأيي فيها : انا احترم رأيك يا مشرك ؟؟ فبطبيعه الحال هذا ليس محل خلاف مستساغ لأنها صادره من وجهة نظر مشرك وليس مسلم حتى ان لم اعينه فهو يظل مشركا لدي
6 - محمد بن عبد العزيز | مساءً 08:25:00 2009/08/09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله شيخ وداعيه مثله مثل غيره من الشيوخ والدعاه الأفاضل ولكن ما زاد من قوة انتشار دعوته هو ارتباطه بتأسيس الدولة السعوديه الاولى ومازاد من اعداءه هو ان تلاميذه من بعده قد حملوا اراء الشيخ ودعوته ما لا تحتمل فصار عندهم كلامه من ثوابت الدين حتى في مسائل الاختلاف والتي كانت منذ اكثر من الف سنه بين العلماء ولم يكفروا بعض ولم يجعلوها من الثوابت بل كل عالم له دليله ورأيه ويحترم دليل ورأي الأخر كما ان استدلال الكثير بكلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب في كل شارده ووارده واعتبار ان كل ما قاله مسلم به منزه عن الخطأ واعتماد مناسبة سنوية تسمى " بأسبوع الشيخ محمد بن عبد الوهاب " وغيرها من الامور والتي بغير قصد منهم تجعلهم وكأنهم يعتبرون ان الشيخ محمد رحمة الله عليه وكأنه لا يخطأ وكأنه حسم الخلاف في مسائل الخلاف في الأمه وعجز عنها أكابر العلماء والفقهاء منذ 1400 عام ان يحسموها ..
7 - أيمن | مساءً 09:15:00 2010/02/27
أنا مصري و هنا يعلم كل أهل السنة والجماعة فضل الشيخ و مكانته ؛أما تشويه صورته فمن فعل الغرب الكافر لحقدهم علي المصلحين المجددين لهذة الأمة