الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ما زلت بكراً وزوجي مدمن خمر، و...

المجيب
التاريخ الاربعاء 07 محرم 1426 الموافق 16 فبراير 2005
السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
أرسلت مشكلتي لعدة مشايخ، ولكن –للأسف- لم أجد منهم أي رد، أنا عروس من منذ عدة أشهر، مشكلتي هي زوجي من أول يوم عرفت أنه يشرب الخمر، ولكني أحبيت أن أقف بجانبه، وحاولت أن أبعده عن هذا الطريق، وكل يوم أنصدم فيه أكثر، حتى إنه لم يقترب مني أو يلمسني إلى الآن، وفي رمضان تركت بيت عمي بناء على كلام عمي وعمتي؛ لكي يحس أنه غلطان بحقي، خصوصاً أنه لا يرجع البيت كل يوم إلا الفجر، وللأسف أحاول أن أنصحه، ولا أجد منه إلا السب والشتم والصراخ، حتى أمام إخوانه الشباب وزوجاتهم، ومن يوم ما طلعت من بيت عمي لم يسأل عني، وجاء بيتنا يوم العيد، وسلم على الرجال في المجلس وذهب، لم يسأل عني ولا يصرف علي، وكأني لست زوجته، أنا مقهورة ونفسيتي سيئة للغاية، الحمد لله الشيء الذي يصبرني هو الدعاء، وإني دوماً ألجأ إلى ربي، عرفت أنه عنده شقة ويعيش فيها وحده -والعياذ بالله- ولهذا السبب كرهته، والآن أريد أن أطلب الطلاق، لكني خايفة على سمعتي؛ لأن الناس سيقولون تزوجت قبل أشهر وطُلقت، وأنا لا أريد أحداً يتكلم عني بالشر، ولا أستطيع أن أكمل مع هذا الإنسان، حتى أمه وأبوه يدعوان عليه. أرجوكم ساعدوني، أنصحوني -جزاكم الله خيراً- يعلم الله كم أنا محتاجة للنصيحة.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
بداية أشكر لك ثقتك البالغة واتصالك بنا عبر موقع (الإسلام اليوم)، وأتمنى منك دوام الاتصال والمراسلة على الموقع.
أختي الفاضلة: لقد قرأت رسالتك مرة تلو أخرى، وتفاعلت معها تفاعلاً شديداً، وعلمت أنك في حيرة من أمرك، وحق لك ذلك، ويعلم الله أنه قد ساءني ما أساءك، وأحزنني ما أحزنك، لكن هوني على نفسك "فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسراً"[الشرح: 5-6] وقبل الشروع في حل المشكلة والإجابة عن سؤالك أود أن أقول: إن السبب الرئيسي في هذه المشكلة التي حلت بساحتك هو أنت وأهلك، نعم، لا تتعجبي من قولي، هل كان اختيار أهلك لهذا الشاب على أساس ديني أم ماذا؟ وكذلك أنت، بمعنى آخر على أي أساس تم اختيارك لهذا الشاب ليكون زوجاً لك؟ أين أنتِ وأهلك من قول النبي –صلى الله عليه وسلم-: "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير".
هل هذا الشاب من الملتزمين بالدين ويتمتع بخلق قويم؟ وسيرة طيبة بين الناس؟، أم ماذا؟ هل كنتم تجهلون حاله من هذا الفسق والفجور؟ إذا قلت إننا لم نعرف وهذا يستبعد؛ لكونه قريباً منكم، لماذا لم تسألوا عنه وعن دينه، وأخلاقه، وسلوكه؟ ألم تلاحظوا عليه أي سلوك غريب ومريب أثناء فترة الخطوبة؟ ألم تلاحظي عليه عدم التزامه بشرع الله من عدم الصلاة وغيرها؟ وكيف حالك أنت بالالتزام بشرع الله؟ هل أنت ملتزمة بالصلاة والحجاب، وعدم مشاهدة ما يغضب الله، أو السماع إلى الأغاني، وغير ذلك من المنكرات، مشكلتنا أننا لا نلجأ إلى الدين إلا بعد فوات الأوان، ونقول نريد حلاً على ضوء الشريعة، فأين نحن أولاً من الشرع؟ حتى نلجأ للشرع ثانياً!!
أختي المسلمة: لا تغضبي من كلامي، فأنا أود أن ألفت نظرك لهذا الأمر الهام، حتى لا يتكرر الخطأ مرة أخرى، وبناء على ما ظهر من رسالتك،إذا لم يكن هناك أمل في إصلاح هذا الرجل، فلا تبقي معه ساعة واحدة، وخصوصاً إذا كان تاركاً للصلاة، وأظنه كذلك، فتارك الصلاة كافر في أصح قولي العلماء،وعليه فلا يحل لك البقاء معه ما دام أنه تاركاً للصلاة، فضلاً على ما هو عليه من شربه للخمر وفجوره، ويبدو أنه ليس له رغبة فيك بالمرة،بدليل أنك ما زلت بكراً، وهذا الأمر، أي كونك بكراً خير لك.
فيا أمة الله: اطلبي الطلاق من هذا الرجل، ولا تلتفتي إليه، وعليك بالالتزام بشرع الله،وسيعوضك الله خيراً منه -بإذنه تعالى-.
أما خوفك من كلام الناس فلا تلقي بالاً لذلك الأمر، ولا يعنيك كلامهم في شيء، ولا تلتفتي إليهم، ولكن اعملي ما يرضى الله ولو بسخط الناس، ما دخل الناس في شؤونك الخاصة؟! هذه هي حياتك ومستقبلك، وأنت لك مطلق الحرية في أن تختاري لك حياة طيبة هادئة، تقوم على تقوى من الله من أول يوم، وحياة يسودها الحب والمودة والرحمة، والتي من أجلها شرع الله الزواج قال – تعالى-: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقومٍ يتفكرون".
فيا أختي المسلمة: عليك بالمبادرة وطلب الطلاق من هذا الرجل، وخذي العهد على نفسك ألا تتزوجي إلا من رجل صاحب دين وخلق قويم، وسيرة طيبة بين الناس حتى يعوضك عما رأيت من هذا الرجل السيئ، وحتى يكون بيتك بيتاً إسلامياً، ينشأ فيه الأولاد على طاعة الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم-. ولا بد أن تعلمي أهلك بما يحدث؛ حتى يكون لهم موقف حازم مع هذا الشاب العابس بأعراض المسلمين، المضيع لحدود الله وحقوق من له حقوق عنده.
وعلى ضوء ما ذكرت في رسالتك فلا أجد شيئاً يجعلك تستمرين مع هذا الرجل السيئ، فاتركيه غير مأسوف عليه، ولا تزال الفرصة أمامك في أن تتزوجي رجلاً خيراً منه، فبادري بالأمر ولا تتقاعسي، حتى لا يضيع عليك الوقت، وعندها تعضين أصابع الندم ولات حين مندم. هذا والله أعلم، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - - | مساءً 02:43:00 2009/06/23
على طول تطلقي ليش قاعده عنده وهويسكر !!خافي على نفسك هذا ممكن يورطك باشياء فري لاهلك وماعليك من الناس يتكلمون لين يشبعون لاتضيعين حياتك وعمرك واعصابك عنده على طول تطلقي
2 - ايمى | مساءً 04:07:00 2009/06/27
اختى العزيزة شكرا على ثقتك العالية اقول لكى اطلبى منة الطلاق ولا يهمك كلام الناس لان الناس مش حاسة بيك والناس مش هتعيشك ولاتاكلك وتشربك وربنا حرم المنكر وشاربة وبائعة ويجب عليكى ان تبتعدى عنة وانتى بكر هذا افضل لكى
3 - الحق يقال ولن أخشى إلا الله | مساءً 02:24:00 2010/01/07
يا بنت الحلال تأكدي أولا حتى تقطعي الشك باليقين أنه خارج عن سبيل الله ومن هنا أصبري بعض الوقت مع الدعاء له بالهداية ،ربما به مس أو سحر أو عين وربما عقله عقل مراهق .....والله سيبين لك الحل الصحيح ويرجع إليك وستكسبين الاجر .....وفقك الله لما يحبه ويرضاه،حياك الله
4 - ابو عمر | ًصباحا 11:53:00 2010/02/24
اختي الفاضلة انا من وجهة نظري .... العلاج من الادمان هو الحل اما برضاه وهذا صعب. عدنا فرد في العائله مدمن خمر ومش قادرين كيف نتعامل معاه وانا مقدر الورطه الي انتي فيها وانا اقول يا علاج يا قوليله مع سلامه. على فكره شخصيت مدمن الخمر شخصيه وحده عنيف يتمسك برايه فقدان القيم النبيله ضعف شديد في الوازع الديني ثقة مفرطه في النفس الله معاج ويعينج
5 - دنيا عجايب | مساءً 12:23:00 2010/03/07
الله يفرج عنك وعن زوجك السكران ,,, اشوف انكم تتعاونوا وتودوا اي مصحه للعلاج واذا كان صعب عليكيم بعد محاولات كثيره جدا جدا جدا ... اقلك أخر الدواء الكي ... ماعليكي من كلام الناس .. سوي اللي في مصلحتكي واللي يرضيكي وقبل كده اللي يرضي ربنا ... اعوذ بالله من دولا الناس .. صدقيني والله في الطيب والله ماتسلمي منهم وفي البطال ماتسلمي منهم .. يعني كده كده ماراح تسلمي ومحد راح ينفعكي ولا حتى امك ولا ابوكي ََ!َ وانتبهي لا تضيعي عمرك .. ياربي يارب يارب ماتضيعها وكون في عونها .. الله يجبر بخاطرك,,,
6 - روبينا | ًصباحا 08:58:00 2010/03/13
الله يعينك يا أختي ويعوضك بالخير.. ياريت المستشار يذكر لنا كيفية التعامل مع الزوج المدمن واقناعه بالعلاج في حالة إذا كان الزوج طيب وحنون ومو مقصر في شيء
7 - حبوببه | مساءً 12:09:00 2010/08/02
انا مثلك لاتورطين نفسك هو هو ماراح يتغير الا اذا عالج بالمستشفى انصحك اطلبي الطلاق افضل لك؟؟ لاتضلميين روحك خليهم يتكلمون الين يشعون ؟؟هاذي حياتك وانتي ابخص فيها؟؟؟ انا اللحين متندمه عندي بنت واللحين مايسال عنها؟؟؟ بس يبيني ارجع البيت علشان الناس مايتكلمون عنه ؟؟؟ حسبي الله عليهم وهقوني فيه واللحيين مو راضين يعترفوون انه سكرران؟؟
8 - احمد | مساءً 06:37:00 2010/08/18
والله يا اختي الحل الوحيد في اعتقادي هو الطلاق والناس رايحين يتكلموا على شجاعتكي في التخلص من هذا الوحش وعزتكي و كرامتكي التي تابا هذا الذل في ضل هذا البيت التعيس من اول ايامه................ فلا تنتظري فتضيعين معه وحفضي نفسكي وشرفك بسرعة الخلاص منه ........... واسال الله لك التوفيق
9 - المطيري | مساءً 07:40:00 2010/09/17
الله يعينج في مصيبتج وانا مقدر وضعج صعبه تطلقين وصعبه تقعدين عنده انا اقول طولي بالج وحاولي معاه ان يتعالج ولازم ابوه واخوانه مايخلونه هو واصل مرحله الكلام ماينفع معاه لازم يمنعونه غصب حتى لو توصل معاهم يحبسونه بالبيت والله يعينج وانشالله انها تكفير دنوب لج والله اني متضايق نفسج