الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الحب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أحببته واخشى أن يتزوج غيري

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الاحد 16 ذو القعدة 1426 الموافق 18 ديسمبر 2005
السؤال

تعلق قلبي بشاب من شباب الصحوة، وأحبه كثيراً، وأخشى أن يتزوج غيري، فأرشدوني ماذا أفعل؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أختي الحبيبة، سؤالك فيه تعميم وعدم وضوح، فأنا لا أدري كيف تم التعلق بهذا الشاب، هل هو معلم لك، أو هو داعية يقوم بإلقاء المحاضرات فتعلقت به، أم شاب يحضر معك دروساً علمية، أو قد يكون يعمل معك، لا أدري، على أية حال: حبيبتي، إن هذا التعلق وهذا الحب غالباً ما يكون حباً وإعجاباً للحق أو الخير الذي ارتبط بهذا الشاب قولاً أو فعلاً، خاصة إذا ظهر لك جانب من خلقه أو سمعته، وهذا الجانب الخارجي الظاهري يظهر لك ولغيرك، أما الجوانب الأخرى في شخصيته فلا تبدو إلا بالمعاشرة والمخالطة والمعرفة الدقيقة، لذا أرى أن لا تسترسلي في هذه المشاعر ولا تستسلمي لها؛ لأنها غالباً ما تكون ميلاً عرضياً عاطفياً مصحوباً بالاندفاع وعدم النظر في العيوب لغرض الميل والحب وتزيين الشيطان، وسرعان ما ينكشف ويتلاشى عند المخالطة عن قرب، ولذلك أمر الله –عز وجل- بغض البصر للطرفين، والاستعفاف والابتعاد عن الاختلاط والخلوة قدر الإمكان؛ حتى تكوَّن الحواجز النفسية التي تضمن استقرار النفس وعدم تعلقها بما لا طائل وراءه؛ وحتى يسلك الإنسان المسلك الصحيح في إقامة علاقاته بشتى أنواعها.
-وعلى أية حال إن كان هذا الشاب غير متزوج، وعلمت أنه يرغب في الزواج يمكن الإيعاز إليه عن طريق غير مباشر من قبل من تثقين فيه بأن يتقدم لخطبتك، ثم علقي قلبك بالله -عز وجل- الجئي إلى الله بالدعاء الصادق أن يكتب لك ما فيه الخير، ولا تخشي فواته أو أن يتزوج غيرك؛ لأن ما يختاره الله للعبد هو الخير كله، وما كتب لك ستأخذينه مهما حدث.
-أما إن كان الشاب متزوجاً وله أسرته وحياته، فأنصحك أن تبتعدي عنه، ولا تعلقي قلبك به، وألحي على الله بالدعاء أن يعوضك ويرزقك خيراً منه، واعلمي يا أختي أن "من يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب"، وعسى أن تكرهي شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً".
والله أسأل أن يسعدك ويوفقك لما فيه خيري الدنيا والآخرة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - محب للخير | مساءً 07:36:00 2009/07/07
اكتمي شعورك فربما استغله
2 - 3liaa | مساءً 03:31:00 2009/09/04
شعورك صحيح ممكن يستغله لذلك لا تبوحى به امامه ربما يشوف نفسه علكى
3 - من الشام | مساءً 08:50:00 2010/03/08
الدعاء الصادق أن يكتب لك ما فيه الخير، ولا تخشي فواته أو أن يتزوج غيرك؛ لأن ما يختاره الله للعبد هو الخير كله، وما كتب لك ستأخذينه مهما حدث.