الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

صراع بين الحب والشك

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الاثنين 22 شعبان 1426 الموافق 26 سبتمبر 2005
السؤال

ارتبطت بإحدى الفتيات ارتباطاً عاطفياً قويا وحدث معها بعض التجاوزات التي كادت أن تؤدي للزنا، وكانت دائماً ما تقول: إنني أول من لمسها، وصدقتها، وبالفعل أسعى للارتباط بها جدياًّ، وكلمت أهلها للزواج بها، ولكن ساورتني حولها بعض الشكوك، وكلما أضعها في اختبار تفشل فيه ويزيد شكي فيها ..لا أستطيع تحمل أن أتزوجها على هذا الشك الرهيب، رغم أنني أحبها جداً، وتلك هي مصيبتي الكبرى، ويعلم الله بنيتي، لكن الشك يقتلني نحوها، على هذا الوضع حوالي سنة، وكلما أجدد فيها الثقة يعود إليَّ الشك من أقل الأسباب، وهى تحبني جداً كما تقول، فهل إذا تركتها مرغماً بفعل الشك ولم أتزوجها وتبت إلى الله عما فعلته معها، فهل تركي لها حرام، وهل يقبل الله توبتي لو كانت هي مظلومة، ولكن مرض الشك لا أستطيع الفكاك منه، وشكراً.

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أخي الكريم: بالنسبة للمشكلة التي أشرت إليها فأولاً يجب عليك التوبة مما أقدمت عليه من أفعال؛ لأن ذلك يتنافى مع تعاليم الإسلام، وأحمد الله أنّ فعلك لم يصل إلى ارتكاب الفاحشة، واعلم أنّ الله تواب رحيم يغفر الذنوب، جميعاً، يقول الله سبحانه: "أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم" [المائدة: 74]، ويقول سبحانه: "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله " [الزمر:53]، وقد جاء في الحديث الشريف: "التائب من الذنب كمن لا ذنب له" أخرجه ابن ماجه (4250). وفي الحديث الآخر: "لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله، فيغفر لهم". أخرجه مسلم (2749)، وفي حديث آخر: "كل ابن آدم خطّاء وخير الخطائين التوابون". أخرجه الترمذي (2499)، وابن ماجه (4251). وفي الحديث القدسي: "يا ابن آدم، إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً، لأتيتك بقرابها مغفرة" أخرجه الترمذي (3540).
وقد بين العلماء شروط التوبة وهي:
(1) الإقلاع عن الذنب.
(2) الندم على ما تم اقترافه من ذنب.
(3) العزم على عدم العودة إلى اقتراف الذنب.
(4) الاستغفار.
وفيما يتعلق بزواجك من الفتاة التي تشك فيها، فقد أشرت في عرضك للمشكلة أنّه "كلما وضعت الفتاة في اختبار فشلت ويزيد شكي فيها" و"كلما جددت الثقة فيها عاد الشك فيها من أقل الأسباب"، وكذلك "مرض الشك لا أستطيع الفكاك منه" ويبدو أنّ شكك فيها سيُلازمك حتى بعد زواجك منها، وأعتقد أنّ الفتاة أيضاً تحمل نفس الأفكار تجاهك أي أنها تشك فيك. وحسب خبرتي في مثل هذه الحالات فإنّ الزيجات التي تبدأ بشكوك أحد الطرفين في الآخر تكون حياتهم –عادةً- غير مستقرة وتنتهي إلى الفشل.
أخي الكريم: يجب أن تُفكر بعقلك وليس بقلبك وتتحكم في مشاعرك، لذا فمن المناسب والأفضل لك ولها أن تبتعدا عن بعض، وكلٌّ يسيرُ في طريقه، وكل منكما سيجد الطرف الآخر الذي يبدأ معه حياة زوجية بعيدة عن الشكوك، بإذن الله. وفي بحثك عن زوجة المستقبل أبعد عن الطرق غير الشرعية في تكوين العلاقة ولا تستغل عاطفة الفتاة وضعفها واحرص على محارم أخواتك المسلمات.
أسأل الله أن يُنير لك الطريق ويرزقك بالزوجة الصالحة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - منة | مساءً 07:36:00 2009/12/02
انا كمان فى نفس المشكلة دى ومش عارفة اعمل اية ساعدونى
2 - أيمن محمد | ًصباحا 03:33:00 2010/03/05
الاخ صاحب الاستشارة بعد رد شيخنا د . راشد اريد ان اضيف اضافة بسيطة لو سمح لي بها شيخنا راشد بن باز وهي يا اخي المرأة ناقصة عقل ودين وما ارتكبته هي من خطأ فالاجل ارضائك انت لان المرأة عندما تحب لا تبخل على من تحب فمن راي ان الخطأ وقعه منك انت اكبر فالماذا تتركها في ظلام الندم وحدها لماذا لا تجلس معها وتتكلم عن ما وقع من خطأ منكم وتدعوها الى التوبة معا وتعطيها الفرصة الاخيرة وتراقبها جيد دون تجريح او اساءة لفترة من الزمن معقولة وبعدها اذا صلح الامر تزوجها واذا لم يصلح اتركها وتزوج غيرها .. صدقني يا اخي الفتيات احيانا ضحايا للحب وما نقترفه نحن الرجال وصدقني الفتاة التي تحبك لا يمكن ان تخونك ابدا ولا تتخيل رجل سواك عليها . سألت احدى الفتيات الآتي تركن من قبل من كانو ينون الزواج بهم فقالت لي قد اصبنا ما اصبنا من قبلات ومقبلات جماع فشك بي وتركني فقلت لها لماذا طاوعتيه فقالت لي كنت احبه بجنون وينتابني احساس اذا رفضت طلبه بأنه سيذهب الى احدى العاهرات ليقضي حاجته فتقتلني الغيرة في داخلي علية فأسلمه نفسي من حبي وغيرتي علية.. فالعل فتاتك تكون كذلك فأعطي نفسك فرصة ثانية وبكل شجاعة ولا تخف فهناك من تزوج على ثقه عمياء واحترق بنار الخيانة. وصدقني يا عزيزي لا تعطي الخيال والوهم مساحة فشكك فيها امر طبيعي والمتسبب فيه انت بنفسك لنفسك فتخلص منه فالحياة لزوجية لها طابع ثاني مختلف تماما عن حياة العشق والهوى فيها الدار والاستقرار والهموم المشتركة والعيال ويكتمل للمراة احساسها بالامان والامومة
3 - أيمن محمد | ًصباحا 04:00:00 2010/03/05
الاخت منة لماذا يا اختي انتي في نفس المشكلة قردي واضح فهذا لا يعني ان الفتاة محقة او الوم كله على الرجل فيا اختي لابد للفتاة ان تحفظ كرامتها وكرامة من حولها بالعفاف وتصون شرفها ولا تقع في لحظة ضعف في مصيبة قد تدمرها وتدمر سمعتها وسمعة اسرتها الى الابد . فما عليكي فعله الان ان تتوبي الى الله وتتوقفي عن فعل ذلك ولا ترضي بالمهانه لنفسك ولاهلك ولابيك وامك ابدا فعندما ولدتي يا اختي تمنى ابيك ان تكبري وسهرت امك على رعايتك وعاش الكل يخدمونك ويتعبون من اجل راحتك وتخيل ابيك زفافك وعزته من عزتك لكن صدقيني كرامته من كرامتك لانك انت من سيمنحه الكرامة عندما تشكرين من الناس في خلقك وادبك وتمنحينه وسام العز الاكبر عندما يتخافتون الخطاب على باب بيته يطلبون يدك ليس من اجل جمال فقط بل من اجل خلقك. اطلبي من عشيقك التقدم اذا كنتي تأنثين فيه صلاح وانه سيصونك ويصون كرامتك ولن يجرحك بالقول او الفعل في يوم من الايام وان رفض او تعذر فأنسي امره تماما واتركيه يجد ضالته وابحثي انتي عن ضالتك لن اعيبه او اشتمه ولكن سامحه الله وهداه وهداك وهدانا اجمعين .. تحذيري يا اختي لا تجعلي العشق لكي سيد وتكوني له امه وتقعي في المحظور فاذا كان يريدك حقا فعلية بالتقدم لاهلك بطلبه ولا تختلي معه ابد ابدا ابدا ولا تواعدية سرا مهما كان وان طلب منكي ذلك حتى بعد خطبتك فأعلمي تماما انه لا يحبك ويريد ان يلعب بك مهما ازرف من كلام حلو واشعاروهداية فلا تكوني سلعة الحظات الجميلة والحلوة ووفقك الله لما يحب ويرضى
4 - الياسري | مساءً 03:26:00 2010/03/11
معك أخوك العراقي انا مريت بنفس مرحلتك بس ما تقربت من حبيبتي وإذا أنت كان عندك شك منها فأنا أريد أن أنساها فأرجو الرد ولكن برد يشفي قلبي رجاءا واتمنى ان يرد الان لكي أفعل ما أقرأه ولا تزيد من شك حبيبتك إذا كانت تحبك عن جد وشلون تعرف أنها تحبك من كل قبلها جاوبني كيف تعرف المرأة أنها تحبك مع فائق سلامي .
5 - سوسن | ًصباحا 12:33:00 2010/05/28
بالنسبة للشك فإذا الشخص حب فتاة مستحيل يشك فيها وهي نفس الشي ؟؟ كيق تقول انك تحبها وتشك فيها ؟؟!! أخي حتى لو تزوجت ممكن تشك في زوجتك يوم من الايام وتقول اكيد حبت شاب قبلي وفعلت معه مافعلت مع حبيبتي فالافضل انك تبعد عن الشك ولا تخلي هالوساوس تأثر عليك لان اللي يشك بكرة بيشك حتى في اولاده ؟؟!!والحل مش تبتعد عن حبيبتك الاهم من هذا انك تبتعد عن الشك وصفي نيتك وان شاء الله الله يعطيك على قد نواياك والله يوفقك ويرزقك ببنت الحلال

أضف تعليقك

الاسم
التعليق
عدد الاحرف المتبقية: 400 حرف
أدخل ارقام الصورة   أنقر هنا لتغيير الرقم