الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية اخرى
الفهرس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حائر بين الدراسة والوظيفة والتجارة!!

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم
التاريخ السبت 30 ربيع الثاني 1422 الموافق 21 يوليو 2001
السؤال

عندي قضية أحببت أن أستنير فيها برأيكم وهي تخصني في حياتي العملية فأقول تخرجت في كلية الشريعة 1421هـ وقدمت أوراقي إلى كلية المعلمين كمدرس للقرآن الكريم في تلك الكلية وقدمت أوراقي أيضاً إلى المعهد العالي للقضاء لإكمال الماجستير أفكر جدياً بترك ذلك كله والاتجاه نحو التجارة وإن كان ليس هناك رأس مال يسمح بذلك حالياً فأيها أختار ؟ أرشدوني أرشدكم الله

الجواب

لم تذكر – أخي – هل تم قبولك ..في الكلية ..أو في المعهد العالي..أم لا وعلى أي حال ..إن كنت قبلت فأهنئك..وان كنت مازلت منتظراً فأدعو الله لك بالقبول والتيسير..
أما حيرتك ..واستشارتك لي ..فرأيي فيها ما يلي..
أولاً : كيف ستعمل بالتجارة وأنت لا تملك رأس المال..؟! وجميل – أخي الكريم – هذا الطموح..ولكن الواقع لديك ببساطة .. لا أقول يلغى هذا الخيار..ولكن يؤجله إلى وقته المناسب..وهو هنا توفر رأس المال.
ثانياً:كلا الأمرين اللذان اخترتهما.." كلية المعلمين ..أو المعهد العالي للقضاء " جميلان..والمفاضلة بينهما خاضعة لتحديدك أنت ..فأنت أدرى بظروفك وإمكاناتك.
ثالثاً: رائع جداً أن تكون "همتك" بهذا السمو ..وطموحك بهذا الرقي ..ولكن يجب عليك أن تحسب لكل أمر حسابه ..وحتى لا تصدمك النتيجة ..فالطموح وحده لا يكفي..!!
رابعاً: اقترح عليك أن تؤجل فكرة التجارة وتتفرغ لعملك أو دراستك..حتى يأتي ذلك اليوم الذي يتوفر لديك الظرف المناسب ورأس المال الكافي ..وقتها استخر وشاور ..ثم توكل على الله..ودعائي لك – سلفاً – بالتوفيق والنجاح.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.