الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية أهل الزوج

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجتي تتهم أمي بسحرها!

المجيب
داعية وباحث إسلامي بوزارة الأوقاف المصرية
التاريخ الجمعة 21 ذو القعدة 1426 الموافق 23 ديسمبر 2005
السؤال

أنا شاب متزوج ولي عدد من الأطفال، وأعيش مع زوجتي في مدينة أخرى غير مدينتنا التي يعيش بها أهلي وأهل زوجتي. وكانت حياتي تسير على ما يرام، غير أنه قد حدثت مشكلات بين زوجتي وأمي، وذلك في الإجازات التي نقضيها معهم في نهاية كل عام، ثم تنتهي المشكلة، إلى أن ظهرت (الكارثة) وسامحني إن كنت أسميتها بالكارثة، فهذا ما أراه، فقد اكتشفت زوجتي أن أمي تقوم بعمل السحر لها، حتى تحول حياتها إلى جحيم على حسب قولها، وإن سألتني عن رأيي في هذا الكلام أقول لك: إن الظواهر المحيطة بنا تؤكد صحته، مع أن العقل لا يتصور أن أماً تعمل مثل هذه الأشياء لابنها وزوجته.
والآن أنا لا أستطيع أن أصارح أحداً من إخوتي أو أبي بهذا الكلام، وحتى أكون صادقاً لا أستطيع التأكد من صحته دون اللجوء إلى العرافين، وبذلك أغضب الله عز وجل. والحق يقال إن أمي متأثرة جدا بموضوع السحر وفك الأعمال والتحصين الذي دوما تداوم عليه عند من يدعي ذلك، سواء كان بالخير أو بغيره، وبعد أن تعطيهم النقود. أفيدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أود ـيا أخي ـ أن تهون على نفسك، وأن تنظر إلى الأمور نظرة أكثر واقعية، وأن تعطي المشكلة حجمها، وألا تضخم المشكلة حتى تتحول في عينك إلى "كارثة" -كما ذكرت، فمشكلتك التي سميتها "كارثة"، هي –للأسف- سمة عامة في كثير من مجتمعاتنا، مشكلة الأم وزوجة ابنها (الحماة)، فكم من مآس حدثت، وكم من بيوت خربت بسبب التعامل مع هذه العلاقة بشكل دنيوي بعيد عن شرع الله الحنيف، ومن هنا تسبق الآراء والأهواء وحظوظُ الأنفس، تعاليمَ الإسلام التي تدعو الصغير إلى توقير الكبير، وتوصي الكبير بالحنو على الصغير..
أخي الكريم:
لماذا لم تتفق مع زوجتك قبل عودتكما من سفركما على شكل التعامل مع الأهل، بحيث تتوزع أيام الإجازات بين أهلك وأهلها، فتزور أهلها وتزور هي أهلك بلا حساسية أو توجس أو سوء ظن، فهي أيام معدودات ثم تعودان بعدها إلى سفركما بعد فراق الأهل هنا وهناك، ثم إن مسألة التهمة بأن أمك تسحر لها لتفسد عليكما حياتكما وتدخّل أهلها وتأكيدهم هذا الأمر، هو من باب الظن الذي نهانا الله تعالى عنه، فقال :(إن بعض الظن إثم)،[الحجرات:12]. وقال: (إن الظن لا يغني من الحق شيئا) [يونس:36]؛ كما يقول النبي ـ عليه والصلاة والسلام: "إياكم والظن ، فإن الظن أكذب الحديث". أخرجه البخاري (5144)، ومسلم (2563). ورُوي عنه –صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "إذا ظننت فلا تحقق". أخرجه الطبراني (3227)، وغيره. وتلك الأمور لا تفلح فيها الظنون ولا الهواجس، فأسباب المشاكل كثيرة ليس أقربها أن تكون مسحوراً أنت وزوجك، وبقدر ما تحبك زوجتك وتقدرك بقدر ما تساعدك على برك والديك وخصوصاً أمك، حتى لو رأت منها شيئاً، فللغيرة أحكامها وأحوالها، فلتأخذ من حماتها ولتدع فهي أمها الثانية، واطرحوا عن خواطركم الشك، وأبعدوا عن أيام إجازاتكم ظنون وهواجس لا معنى لها ولا داع، ولتسمح لي زوجتك الكريمة أن أهمس لها بالآتي:
1- أن تعتبر أم زوجها أماً ثانية لها، وكم ستغبطها الأخريات لذلك، وإذا حاولت زرع ذلك الشعور في نفسها، وغذته بمشاعر الحب التي تستتبعها تلك البنوة، فسيدفعها ذلك الشعور للإحساس بواجباتها تجاه تلك الأم.
2- أن تذكرها بكل خير، في وجودها وعند غيابها، لا سيما أمام الأقارب والجيران وغيرهم، لما يشعر تلك الحماة بصدق مشاعر زوجة ابنها.
3- تفقد أحوالها وتلبية رغباتها وزيارتها إذا كانت تستقل في السكن لوحدها، وحمل الهدايا ولو كانت صغيرة، كباقة ورد أو كعكة تصنعها الزوجة بنفسها.
4- أن تغرس الزوجة في أبنائها حب جدتهم، وعظم مكانتها، ويكفي أنها أم أبيهم الذي يحنو عليهم ويرق لحالهم، والطفل لا يجيد النفاق والخداع والتظاهر بالحب، إنما يكون ذات فطرة خالصة غاية في النقاء، فإذا علت وجهه علامات الفرح بزيارة جدته، كان ذلك مؤشر خير، وأصدق دليل على نبل مشاعر تلك الزوجة وحسن تربية أهلها لها.
5- احترام الخصوصية بين الزوج وأمه، فلا تحشر الزوجة أنفها فيما بينهما من أسرار وأخبار.
6- ولا شك في أن ابتسامة من وجه طلق، تزرع المودة، وتذيب جليد التوتر الذي قد يشوب العلاقة بين الزوجة وحماتها.
أسأل الله لكم أجازة سعيدة مباركة، تظللها سحائب البر والرحمة وصلة الأرحام.. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.