آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

  • نجيب محفوظ.. عندما رد تحية سيد قطب بالتي هي أسوأ

    محمد بركة | 12/4/2011 5:20:00 PM
    في مرايا نجيب محفوظ التي صدرت منذ أربعين سنة، أصدرت الطبعة الأولى 1972 م، صورًا رسمت بعبقرية أدبية لشخصيات بعضها عرفناه من النص وبعضها تمت معرفته من صاحب النص.
    التفاصيل ..
  • يا شام يا خيرة المختار

    نايف ذوابه | 11/28/2011 12:55:00 PM
    شُلّت يداهُم يا يمانْ.. من دنّسوا طهرَ العفافِ واغتالوا من عيني الأمانْ.. من دنّسوا وطنًا وعاثوا فيه قهرًا واختطفوا النساء.. أرضَ الياسمين.. يا حبَّنا وعمرَنا وكلَّ ما يغذو الشوقَ في صدورِنا..
    التفاصيل ..
  • حسام تمام.. لهذا شيعتك دموع الرجال

    مصطفى عياط | 11/21/2011 10:25:00 AM
    تعجبت وأنا طفل عندما شاهدت أحد الرجال، المشهود لهم بالصلابة في قريتي بالصعيد، يبكي بحرقة ويندب بصوت عالي ابن أخيه الذي وافته المنية، وكان شابا ممن يوصفون بالرجولة والفتوة،
    التفاصيل ..
  • صرخة!

    محمد وائل | 11/15/2011 2:52:00 PM
    كانت صرخاتي لا تجاوز حنجرتي، أو ربما كنت أعتقد ذلك. لا أذكر بالضبط كم مرّ عليَّ من الوقت وأنا أجاهد ليظهر صوتي, ولو حتى بمجرد الهمس.
    التفاصيل ..
  • فَرْط!

    محمود توفيق حسين | 11/12/2011 4:03:00 PM
    فتَح زجاج عَرَبته الفارهة، يشرب زجاجة المياه الغازية عند (الكُشك)، وهو يراقب بعينه طريقة عَرْض علب السجائر باهتمامٍ، ثم الْتَفَت تُجاه هذا الغلام المشحَّم الملابس، الذي يُسرع الخُطوات تُجاه (الكُشك) و
    التفاصيل ..
  • قمّتهم.. ما فعلت؟

    سعاد بنت محمد العريفي | 11/3/2011 3:07:00 PM
    في كل يومٍ للمأساةْ أفتش الصفحاتْ أقلّب القنواتْ أبحث عن صوتٍ شريفٍ ضميره ما ماتْ فقد مللتُ البهرجةْ إذا تلت نشراتُهم أقوالَ زيف مزعجةْ لكنني .. حين عدمتُ حيلتي التمست شيئا من أملْ
    التفاصيل ..
  • سلطان الخير.. يا مَنْ غَرَسْتَ العُمْر!

    عيسى جرابا | 10/30/2011 4:08:00 PM
    دمعةٌ حَرَّى في رثاء الأمير/ سلطان بن عبد العزيز رحمَهُ اللهُ رَحمةً واسعةً... (إنا لله وإنا إليه راجعون). لِلخَيْرِ سُلْطَانٌ... وَهَا هُوَ وَدَّعَا مَا مُهْجَةٌ... إِلاَّ وَتَنْبِضُ بِالدُّعَا
    التفاصيل ..
  • في رثاء القذافي!

    خالد الطبلاوي | 10/27/2011 5:02:00 PM
    مت غير مأسوفٍ عليك نعتك آلافُ "التكاتك" مت يا مهرجُ إنَّ كف الموت أنهت أمنياتك مت هاهنا ماسورةٌ قد خبأتك فأنت للجرذان أصلٌ قد أتت بالحب تبكي في وفاتك يا أيها الوغد المخرفُ
    التفاصيل ..
  • أنيس منصور.. يعود إلى السماء

    محمد بركة | 10/22/2011 3:20:00 PM
    أنيس منصور.. ملأ الدنيا.. وشغل الناس.. وها هو يعود إلى السماء بعد حياة أرضية رحل فيها إلى ذاته، وتجول بين ثنايا نفسه القلقة والمعذبة.. عاش الاغتراب رغم كثرة المحيطين به.. عاش يعاني من الرق.. ويخشى الإ
    التفاصيل ..
  • الأربعون

    محمد خليل الزروق | 10/17/2011 3:54:00 PM
    أعيدي عليَّ حروفَ الهجاءْ فإنِّيَ نسيتُ لونَ السماءْ وقد أخذتني طعومُ الحياةِ فأنست لسانِيَ طعمَ الهواءْ أعيدي عليَّ حروفَ الهجاءْ وكلَّ دروسِ الخصوصِ التي يأخذُ الضعفاءْ
    التفاصيل ..
  • من قال إنك آمِنُ؟!

    خالد الطبلاوي | 10/9/2011 4:09:00 PM
    من قال إنك آمن من قال إنك آمنُ والكل في لهفٍ عليك يراهنُ ميدان معركةٍ أطل لهيبها الكل جهز جنده من قانتين وقانطين ومنصفين وظالمين وبائسين وجاحدين كلٌ لديه مصانعٌ و مخازنُ من قال إنك آمنُ
    التفاصيل ..
  • يحيا الشباب

    عرفة محمد رياض | 10/9/2011 4:01:00 PM
    راحوا في يوم يحققوا حلم الصغير والكبير قالوا في البلد دي مفيش قوي لازم يكون الغني زي الفقير واتجمعوا في ميدان التحرير قالوا للحكومة اسمعوا لازم يكون تغيير وعلشان خاطرنا قدموا شهداء
    التفاصيل ..
  • الليل

    ياسر الأطرش | 10/4/2011 5:53:00 PM
    لليلُ هذا الأسود المزروع في اللاشيء هذا القمقم السحريُّ، والجسد الغريبْ.. الليلُ.. هذا المعطف السريُّ هذا الانتقال من البعيد إلى القريبْ.. الليلُ.. هذا الشارع الروحيُّ تعبره الصلاةُ
    التفاصيل ..
  • صرخة الثورة..

    محمد عباس الأهدل | 10/1/2011 8:15:00 PM
    يا من حكمتم أمة الإسلامِ بالقهرِ والتقتيلِ والإجرامِ يا أيها الأصنامُ يا حكامنا سحقاً لكم يا أسوأ الحكامِ شوهتموا التاريخ في أيامنا وأذقتمونا أسوأ الآلامِ..
    التفاصيل ..
  • الطُّـــــــــوْفَان

    عيسى جرابا | 9/28/2011 2:12:00 PM
    نَاحَ اليَرَاعُ... وَأَجْهَشَ القِرْطَاسُ لَمَّا تَبَلَّدَ... فِي الوَرَى الإِحْسَاسُ َما لِي وَلِلشَّكْوَى؟ أَقَضَّتْ مَضْجَعِي فَمَتَى أَعِيْشُ... كَمَا يَعِيْشُ النَّاسُ؟
    التفاصيل ..
  • جميل بثينة

    محمود توفيق حسين | 9/26/2011 4:04:00 PM
    تجلس الآنسة (ندى) الصيدلانية النحيفة على طرَف سرير أمها الممدّدة في المستشفى، والأم أغلقت عينَيْها على الدموع، ونامَتْ قليلاً في حُزنٍ محتشمٍ بشَعرها الملفوف وقد اختلط فيه بقايا الحنّاء وبعض البَياض..
    التفاصيل ..
  • الشعبُ ينكشُ جدائلَ الحريّة

    عبد الرحمن فرحانة | 9/24/2011 5:51:00 PM
    ** المشهد الأول ** "صوتُ الحرية" يا أبناءَ البركانِ الثائرِ .. في وطني أنا حريةّْ وابنُ الخطاب أبي وجهي عربيٌّ أسمرُ مثلُ القمح وتغطي وجهي أهدابُ الكوفيةْ
    التفاصيل ..
  • الزحف

    محمود توفيق حسين | 9/21/2011 2:30:00 PM
    أُسندُ السماعة المرتكزة في أُذني بإصبعي، وما زِلت لا أسمع فيها شيئًا: نورة، نورة، نورة، لا أسمعك. تبتسم لي المذيعة، واعْتَذَرت للجمهور عن عدم إكمال الاتصال؛
    التفاصيل ..
  • مثقفو الحظيرة!

    د. حلمي القاعود | 9/8/2011 8:17:00 PM
    قبل الثورة كان مثقفو الحظيرة يصولون ويجولون في شتى أرجاء السلطة، إعلاميًّا وصحفيًّا، وفي المؤتمرات والندوات، ويُدْعَون إلى لقاءات على مستوى رفيع مع قيادات النظام الفاسد
    التفاصيل ..
  • عيد سعيد

    تركي الزميلي | 8/31/2011 3:00:00 AM
    تهمي على جدبي.. كقطر المزن.. كالبشرى.. وتلقاني مغردة بصندوق البريد: "عيد سعيد .. عيد سعيد" يندى الغناء.. ويورق المعنى على شفة النشيد! تستيقظ الأطيار في روحي وأزهر من جديد!
    التفاصيل ..
  • أغنية خارج القفص!

    صالح الزهراني | 8/29/2011 2:23:00 AM
    يا شام خلف الداجيات نهار.. مهما استطال بظلمه بشّار.. يا جبهة التاريخ وجهك لم يزل.. من ضوئه تتناسل الأقمار.. نسجوا لكفّيك القيود فلم تهِن.. ما زال فيك من الشموس شرار
    التفاصيل ..
  • وجه صومالي في مرآة الموت

    خالد الطبلاوي | 8/26/2011 3:44:00 AM
    روح معلقة على شجرة.. جفت لكف الموت منتظرة.. نم هاهنا لا أهل إيمانٍ.. يجدوننا غوثاً ولا الكفرة.. يأساً أشاحت عنه وانطلقت.. والنار في الأحشاء مستعرة في حضنها طفلٌ تخوض به.. بحر المنايا تجتلي قدره
    التفاصيل ..