آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

جلسة عيدية مع محبي الموقع

الاثنين 30 رمضان 1424 الموافق 24 نوفمبر 2003
جلسة عيدية مع محبي الموقع
 
عيدٌ بأي حالٍ جئت يا عيدُ بما مضى أم بأمرٍ فيك تجديدُ؟

لقد خص الله -سبحانه وتعالى- عباده المسلمين بعيدٍ أمرهم فيه بإظهار معالم البهجة والسرور، وانشراح الصدور، لم يشأ الله أن يعيش المسلم تتجاذبه عواصف الزمان والدهر، ولم يشأ الله أن يخرج عباده المسلمين من عبادة ربانية عظيمة وشهر فضيل كرمضان دون أن يكافئهم على صنيعهم معجلاً الثواب في الدنيا قبل الآخرة، فشرع لهم عيداً فيه تبرز معالم الود والمحبة والإخاء بين المسلمين، وتنتشر الفرحة بين الأطفال، فيه يتزاور الجيران، ويأنس الأهل والخلان.

فإلى كل زوار ومتصفحي موقع (الإسلام اليوم) فلنجتمع سوياً في جلسةٍ عيدية كلٌ منا يدلي فيها بما يجيش في نفسه..
طقوس بلاده وعاداته..
أحلامه وأمنياته..
أفراحه ومسراته..
اقتراحاتكم لتطوير موقعكم

تحدثوا وأطلقوا العنان لمشاعركم، ولتكن جلسة أخوية فيها نتصارح ونتسامح، ولتمدونا بمقترحاتكم إن رأيتم نقصاً تتمنون تمامه في موقعكم .. فموقع (الإسلام اليوم) منكم ولكم..

إخوانكم/ أسرة التحرير

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - االواادي مساءً 03:37:00 2008/12/05

    اهني جميع اعضاء اسره التحرير بعيد الاضحى المبارك وكل وانتم بخير ودمتم (الوادي)

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف