آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

التدريبات الجوية بين القوات السعودية والفرنسية تدخل أسبوعها الثاني

الثلاثاء 24 شوال 1430 الموافق 13 أكتوبر 2009
التدريبات الجوية بين القوات السعودية والفرنسية تدخل أسبوعها الثاني
 

دخلت التدريبات الجوية التي تخوضها القوات الجوية الملكية السعودية مع القوات الجوية الفرنسية أسبوعها الثاني، وسط إشادات فرنسية بقدرات سلاح الجوّ السعودي.

ووصل سرب من الطائرات الحربية السعودية إلى قاعدة ديجون الفرنسية، لإجراء تدريبات مشتركة تشمل عددًا من الطلعات الجوية الدفاعية والهجومية.

ووصل مساعد وزير الدفاع والطيران أمس إلى قاعدة ديجون الجوية لحضور فعاليات تمرين "الدرع الأخضر 2" بين القوات الجوية الملكية السعودية وسلاح الجو الفرنسي، واستقبله الفريق أول طيار جون بول بالوميثوز قائد سلاح الجو الفرنسي والفريق الطيار إقي هندل قائد القوات الضاربة المجوقلة، والملحق العسكري السعودي في فرنسا اللواء الطيار الركن عبد الله بن عبد الرحمن السحيباني وقائد قاعدة ديجون الجوية العقيد الطيار بغينو باكانيني.

واعتبر الأمير خالد أن التمرين سيفتح مجالاً جديدًا لتعزيز التعاون بين المملكة وفرنسا وأن الهدف الأساسي يتمثل في تدريب عناصر القوات الجوية بغضّ النظر عن الإمكانات الجديدة في مجال التسلح، إضافة إلى اكتساب الخبرة من الأصدقاء المتمكنين في تكنولوجيا التسلح، وهو نفس الهدف الذي سعى إليه الفرنسيون عندما قدموا إلى قاعدة خميس مشيط العام 2007 لتنفيذ عمليات تمرين الدرع الأخضر 1".

وأضح أنّ أهمية التمرين تنطلق من تحريك القوة العسكرية في المملكة بإمداداتها وطائراتها ومعداتها إلى دولة ثانية بعيدة المدى، وأنّ المملكة هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط وآسيا تجري هذا العمل.
وكشف أنّ التمرين الثالث سيكون في المملكة على أن يتم اختيار مدينة أخرى غير خميس مشيط، حتى تعم الفائدة جميع القواعد العسكرية في المملكة.

من جانبه قال المقدم الطيار الركن، خالد بن محمد الحربي: "إن الجانب الفرنسي أشاد بقدرات الطيارين السعوديين وسرعة تنفيذ التمارين العسكرية والطلعات الجوية ذات الطابع القتالي الصعب".

يشار إلى أن هذه التمارين بدأت في ديجون في 5 أكتوبر الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أسابيع وهي تشكل المرحلة الثانية من مناورات "الدرع الأخضر" التي تعقب المرحلة الأولى التي أجريت في المملكة السعودية عام 2007.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - أبو عابد مساءً 11:59:00 2009/10/13

    الله يجعلكم على القوة..ويوفقكم..اللهم إحم بلادي وبلاد المسلمين من الشرور

  2. 2 - العنزي ًصباحا 11:28:00 2009/10/22

    الله يخلي الطياريين والفنيين السعوديين لنا

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف