آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

أنا من أضيع

السبت 25 رجب 1438 الموافق 22 إبريل 2017
أنا من أضيع
 

 

تذكرني بك الدنيا

جميعا

لأنك هذه الدنيا

جميعا

أريقك حين تجفوني

دموعا

وأورق حين تملؤني

ربيعا

وكم حاولت أن أنساك

لكن

فؤادي والطبيعة

لم يطيعا

وأنت الروح

لم تك في مكان

عم إلا استحال مدى

وسيعا

جعلت العالمين

إليك طرقي

وقد تمشي

معي طرقي قطيعا

لقيتك كل عمري

ثم يبقى صدى

مهما استمر مضى سريعا

مشيت

وما رأيت سواك

سر

برغم الكاتمين له

أذيعا

فضاء أنت

من يمتد فيه

تضيعه ووعدك

والرجوعا

صعدتك سلما

لكن نزولا

لأنك لم تكن

إلا رفيعا

وألقط من سرابك

ما سقاني

خلودك

بله معناك البديعا

أصوغ الترب أصناما

لأبقى أراك بها

فأخطأت الصنيعا

زرعتك في صميم القلب

كرما

تمايل _ لا النفوس _

هو الصريعا

عصرتك في كؤوسي

فاستهلت ظلالك

كلها حولي تبيعا

وقد رسمتك في روحي

شجون

هوى

سعة المجرة قد أشيعا

أضعتك

هكذا خمنت

لكن عرفت بأنني

أنا من أضيعا

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف