آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

أراه

الخميس 27 رمضان 1438 الموافق 22 يونيو 2017
أراه
 

 

 

 

 

 

 

زرعته في فؤادي                  وأجتنيه دموعا

أهديته جدب قلبي                  فرده لي ربيعا

وباسمه بحت يوما           فصار كوني وسيعا

كأنه حلم طفل                 يشدو ويأبى نزوعا

كم حاول الحلم       أن يصبح الحياة سطوعا

أو أن يدوم ولو حلماً        وانمحى كي يضيعا

بعدت عنه: فعمري               معه يطير سريعا

أجفوه من خوف فقدي         له ولن أستطيعا

شربته صفو كأس                فصيرتني صريعا

فذ ولكن أراه                    في الكائنات جميعا

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف