آخر تحديث الساعة 13:21 (بتوقيت مكة المكرمة)

رُبَّ كَأسٍ

الخميس 19 شوال 1438 الموافق 13 يوليو 2017
رُبَّ كَأسٍ
 

 

 

   

قد تريق الهموم كأس أراقت * قبل ذاك القلوب والأجفانا

من أهينت له يكاد إذا ما * عبها لا يعاف إلا الهوانا

رُبَّ كأس شربتها جعلتني  * ثملاً قبل شربها سكرانا

سكرت بي وأسكرتني فخمران * كلانا وشاربان كلانا

في زمان وفي مكان فأصبحت * زمانًا بشربها ومكانا

مَنْ شَرَاهَا فأفلسته سقته * ما تمنَّاه من غِنَىً مجانا

واســــتردته مثلما ناولــــــته  * كسرابٍ يخبو إذا ما تدانى

اشتراكية الحدود وما تبقى * اتفاقا أو لاختلاف كيانا

تتمادى كأنما سقيت هجرًا * ونارًا وعالمًا وطعانا

وكأني لم أسقها الماء لكن * خطراتي سقيتها والزمانا

كم خلعت الوجود عني بها * لم أدرِ أنَّ الوجود كان العنانا

حيلة صوَّرت لي الكون كأسًا * ومحتني لأصبح الدورانا

كله قد رأيته ثم لم أرشفه * حتى رأيت نفسي عيانا

خلصت سجنه فأصبح سجنًا * سجنت فيه السجن والسجَّانا

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف