آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

التحالف الدولي: قوات النظام السوري مرت قرب حافلات "داعش" دون مهاجمتها

السبت 18 ذو الحجة 1438 الموافق 09 سبتمبر 2017
التحالف الدولي: قوات النظام السوري مرت قرب حافلات "داعش" دون مهاجمتها
 

 

كشف التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، أن قوات النظام السوري مرت، الجمعة، قرب 11 حافلة تابعة للتنظيم دون التعرض لها.

وقال بيان للتحالف، وصل الأناضول نسخة منه، إنه "في الساعة 7 من صباح الجمعة، مرت قوات النظام السوري بالقرب من الحافلات الـ 11 التابعة لداعش، شرقي الصحراء السورية".

ولفت إلى أن التحالف الدولي ألقى بمسؤولية الحافلات والمسافرين على النظام السوري، الذي قام منذ البداية في 29 أغسطس/آب الماضي، بالتعاون مع حزب الله اللبناني، بعقد اتفاق مع داعش، على نقل إرهابييه إلى العراق.

وأضاف أن "تجاوز قوات النظام القافلة (دون التعرض لها) يؤكد استمرار مسؤولية النظام عن الحافلات والإرهابيين، ولكن كما هو معهود، فإننا سنفعل أقصى ما بوسعنا لضمان عدم تقدم أيٍ من إرهابيي داعش، باتجاه حدود شركائنا العراقيين".

وأشار البيان، إلى أن "طائرة التحالف التي تراقب الحافلات الـ 11، اضطرت إلى الانسحاب من المنطقة بناء على طلب من روسيا، التي كانت تهاجم منطقة دير الزور، وتنفيذاً لاتفاق مبرم بين موسكو وواشنطن قبل عامين، يحدد حركة الطائرات لتجنب اصطدامها فوق الأراضي السورية".

وفي وقت سابق الجمعة، نفى المتحدث باسم التحالف الدولي، رايان ديلون، أن يكون التحالف سمح لمسلحي "داعش" بالهروب إلى مدينة دير الزور، شرقي سوريا، عبر قافلة عبرت الحدود اللبنانية باتجاه الحدود السورية العراقية في 29 أغسطس الماضي.

ولفت إلى أن "التحالف راقب القافلة، ودمر40 آلية وقتل 85 مقاتل داعشي حاولوا الالتحاق بها"، دون تفاصيل.

وبرر عدم قصف التحالف لقافلة مسلحي "داعش"، بأنها كانت تضم عددا من "النساء والأطفال".

وينص اتفاق "حزب الله" مع "داعش"، على السماح بانتقال عناصر لـ"داعش" من مناطق الحدود اللبنانية مع سوريا إلى مناطق الحدود العراقية - السورية، مقابل تسلم "حزب الله" من التنظيم أسيرًا وجثث عدد من عناصره.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف