آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الحكومة البريطانية: برنامج مراقبة الإنترنت "قانوني تماما"‏

الجمعة 17 ربيع الثاني 1436 الموافق 06 فبراير 2015
الحكومة البريطانية: برنامج مراقبة الإنترنت "قانوني تماما"‏
 

ردت رئاسة الوزراء البريطانية اليوم الجمعة على قرار محكمة ‏سلطات التحقيق البريطانية بشأن عدم قانونية المراقبة الجماعية للإنترنت التي قامت بها جهاز الاتصالات ‏الحكومي التابع للمخابرات البريطانية، مؤكدة أن الجهاز لن يغير قراره.‏
وقالت متحدثة باسم رئاسة الوزراء، إن إجمالي عمليات رصد المعلومات وتخزينها كان ‏‏"قانونيا بالكامل" ويتماشى مع حق الدفاع عن الخصوصية في كل الأوقات.‏
وأوضحت أن الحكم لا يتعلق بأن خصوصية الأفراد كانت في أي وقت من الأوقات معرضة ‏للخطر وأنه لا يطالب جهاز الاتصالات الحكومي بتغيير ما يقوم به".‏
وقال متحدث باسم جهاز الاتصالات الحكومي "حكم محكمة سلطات التحقيق يعيد التأكيد على ‏أن نظام تبادل المعلومات يتوافق ويتناسب تماما مع حماية الخصوصية".‏
وقضت المحكمة اليوم بأن بعض أوجه تبادل معلومات المخابرات بين أجهزة الأمن في ‏بريطانيا والولايات المتحدة كان غير قانوني.‏
وأكدت محكمة سلطات التحقيق بأن جهاز الاتصالات الحكومية التابع للمخابرات تصرف ‏بطريقة غير قانونية في الفترة ما قبل شهر ديسمبر الماضي حين أطلع على معلومات عن ‏ملايين الأشخاص في المملكة المتحدة جمعتها وكالة الأمن القومي الأميركية لأن الترتيبات ‏كانت سرية.‏
ورأت المحكمة أن "نظام تلقي وتخزين ونقل السلطات البريطانية للاتصالات الخاصة للأفراد ‏في المملكة المتحدة التي حصلت عليها السلطات الأمريكية من خلال برنامج بريزم" لوكالة ‏الأمن القومي الأمريكية، يتعارض مع قوانين حقوق الإنسان.‏
وأثارت هذه القضية مجموعات حقوق الإنسان والمجموعات المدافعة عن الحقوق المدنية، ‏وتأتي في إطار موجة من الاعتراضات على رصد أجهزة الاستخبارات لبيانات ومعلومات ‏شخصية من شبكة الانترنت والتي كشف عنها المتعاقد السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكي ‏ادوارد سنودن.‏

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف