آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

النمسا تتفق مع جوجل ويوتيوب لمكافحة "الدعاية الإرهابية"

الخميس 21 جمادى الأولى 1436 الموافق 12 مارس 2015
النمسا تتفق مع جوجل ويوتيوب لمكافحة "الدعاية الإرهابية"
 

أعلنت وزيرة داخلية النمسا يوهانا ميكل ليتنر، اليوم الخميس، عن توصلها إلى اتفاق مع إدارة شركتي "جوجل" و "يوتيوب" يكفل التعاون معهما مستقبلاً ، في سياق مكافحة الأنشطة الدعائية للمنظمات والجماعات الإرهابية ، وقالت "إن الهدف هو حذف مقاطع الفيديو التي يبثها الإرهابيون والمتطرفون بأسرع وقت ممكن من الشبكة".
ودعت وزيرة الداخلية مستخدمي شبكة الإنترنت في النمسا ، إلى سرعة إبلاغ الوزارة عن مقاطع الفيديو، التي تتسم بالعنف، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحذف جميع المقاطع ذات المحتوى العنيف من على شبكة الانترنت، لافتة إلى استخدام الإرهابيين إمكانيات شبكة المعلومات العنكبوتية في دفع الشباب إلى التطرف، خاصة عن طريق استخدام مقاطع الفيديو.
وأوضحت أن الوزارة تسعى إلى تسجيل البيانات الخاصة بكافة مقاطع الفيديو الإرهابية والجهادية وغيرها من المواد الدعائية التي تحث على العنف وبث الكراهية، وقالت أن الوزارة ستبادر بتمرير هذه البيانات إلى الشركتين، حيث تم الاتفاق على فحصها من قبل المتخصصين وحذفها بشكل سريع من الشبكة.
جدير بالذكر أن وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ناقشوا في اجتماع، عقد اليوم في العاصمة بروكسل، فرص التوصل إلى اتفاق مماثل مع شركتي "جوجل"، و "يوتيوب"، لمكافحة الأنشطة الدعائية الخاصة بتنظيم داعش الإرهابي وغيرها من التنظيمات الإرهابية والجهادية المشابهة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف