آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

"أبل" تواصل هيمنتها على سوق الهواتف المحمولة الأمريكية

السبت 21 ذو القعدة 1436 الموافق 05 سبتمبر 2015
"أبل" تواصل هيمنتها على سوق الهواتف المحمولة الأمريكية
 
 تمكنت شركة "أبل" الأمريكية، رائدة صناعة الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية، من مواصلة هيمنتها على سوق الهواتف الذكية الأمريكية عقب تفوقها على منافسها الكورى الجنوبى "سامسونج"، بحسب آخر الإحصاءات.
وقالت شركة "كومسكور" الأمريكية المتخصصة فى أبحاث السوق، أنه خلال الأشهر الثلاثة المنتهية فى يوليو الماضى، حافظت "أبل" على صدارة سوق الهواتف الذكية فى الولايات المتحدة الأمريكية بحصة سوقية بلغت 2.44%، مقابل 1.43% خلال الأشهر الثلاثة التى سبقت ذلك.
وأضافت أنه فى المقابل تراجعت الحصة السوقية للعملاق الكورى الجنوبى "سامسونج" من 6.28% إلى 3.27%، خلال الفترة ذاتها. ويتصارع العملاقان "أبل" و"سامسونج" منذ فترة طويلة على عرش سوق الهواتف الذكية، فعلى المستوى العالمى، حلت "سامسونج" فى المركز الأول على مدى السنوات القليلة الأخيرة، وواصلت تفوقها على "أبل" خلال الربع الثانى من العام المالى الحالى، بحسب بيانات شركتى "آى دى سى" و"جارتنر" البحثيتين، لكن رغم ذلك شهدت الحصة السوقية لـ "سامسونج" ومبيعاتها من الهواتف الذكية تراجعا لنحو ما يقرب من العامين.
وبحسب بيانات "كومسكور"، حلت "إل جي" الكورية الجنوبية فى المركز الثالث فى السوق الأمريكى بحصة 7ر8%، تلتها "موتورولا" بحصة 9ر4%، ثم "إتش تى سي" التايوانية بحصة بلغت 5ر4%. وفيما يتعلق بحصص أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة فى السوق الأمريكية، خلال الأشهر الثلاثة المنتهية فى يوليو الماضى،
حافظ نظام "جوجل" التشغيلى "أندرويد" على موقع الصدارة بحصة سوقية بلغت 4.51%، مقابل 2.52% خلال الأشهر الثلاثة السابقة، وخلال الفترة ذاتها انتزعت منصة "أبل" التشغيلية "آى أوه إس" حصة سوقية 2.44%، مقابل 1.43% سابقا. وواصل نظام "مايكروسوفت" التشغيلى "ويندوز فون" مواجهة منافسة شرسة وضعف المبيعات، لتتراجع حصته السوقية من سوق الهواتف الذكية الأمريكية من 3 إلى 9.2%. ومن بين لاعبى الهواتف الذكية الآخرين الذين يواجهون أوقاتا صعبة، العملاق الكندى "بلاكبيرى"، الذى انخفضت حصته السوقية خلال الأشهر الثلاثة المنتهية فى يوليو الماضى من 5.1 إلى 3.1%.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف