آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

"إل جي" تطرح ساعتين بنظام أندرويد وير 2

الجمعة 13 جمادى الأولى 1438 الموافق 10 فبراير 2017
"إل جي" تطرح ساعتين بنظام أندرويد وير 2
 



كشفت إل جي رسميا عن الساعتين الذكيتين "ووتش سبورت" و"ووتش ستايل" بعد أسابيع من التسريبات، لتصبحا أول ساعتين تعملان بالإصدار الجديد من نظام تشغيل الساعات الذكية "أندرويد وير 2.0" الذي كشفت عنه جوجل أمس.
وسيتم طرح ساعات أل جي الجديدة في الولايات المتحدة ابتداء من غد الجمعة، في حين ستطرحان في أسواق كندا والمملكة المتحدة وروسيا وجنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية وتايوان والسعودية والإمارات في الأسابيع المقبلة.
وتأتي "ووتش سبورت" بمزايا تفوق كثيرا ما هو متوفر في ساعة "ووتش ستايل"، ولذلك فإنها ستطرح بسعر 349 دولارا مقابل 249 دولارا للساعة الثانية.
لكن الساعة "ووتش ستايل" تتميز بوزنها الخفيف وسماكتها التي تبلغ 10.79 مليمترات، مما يجعلها مريحة أكثر عند الارتداء من ساعة "ووتش سبورت" الرياضية الأثقل وزنا والتي تبلغ سماكتها 14.2 مليمترا.
وتختلف كذلك المواصفات التقنية بين الساعتين اختلافا كبيرا، فساعة "ووتش ستايل" تأتي مع زر وحيد على جانبها لتسهيل عملية التنقل والوصول إلى التطبيقات ومساعد غوغل الصوتي. وهي تملك شاشة أمولد دائرية بقياس 1.2 بوصة بدقة 360×360 بكسلا.
كما تأتي مع ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 512 ميغابايتا، وبطارية بسعة 240 ميلي أمبير ومساحة تخزين داخلية بحجم أربعة غيغابايتات، إلى جانب مقاومة الماء والغبار وفق معيار IP67.
أما الساعة الرياضية "ووتش سبورت" فإلى جانب الزر الرئيسي فإنها تأتي بزرين إضافيين لتسهيل الوصول إلى أنشطة اللياقة البدنية، ويبلغ قياس شاشتها الدائرية 1.38 بوصة بدقة 480×480 بكسلا، وهي تحتوي على 768 ميغابايتا من الذاكرة، وبطارية بسعة 430 ميلي أمبير، وتضم أربعة غيغابايتات من مساحة التخزين الداخلية.
ويدعم كلا النموذجين الاتصال عبر البلوتوث 4.2 والشبكة اللاسلكية واي فاي، لكن الساعة الرياضية تضيف دعم اتصالات الجيل الرابع (أل تي إي)، ودعم تقنية الاتصال قريب المدى (أن أف سي) لاستخدام الساعة مع خدمة الدفع الإلكتروني "غوغل باي"، كما أنها تضم مستشعرا لقياس معدل نبضات القلب ومقياس للضغط الجوي.
وتتوافق النسخة الرياضية مع معيار IP68 الذي يتيح استخدام الساعة أثناء السباحة في الماء دون خشية تضررها.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف