آخر تحديث الساعة 14:40 (بتوقيت مكة المكرمة)

جوجل قد تمنع ظهور الإعلانات افتراضيا في كروم

الخميس 23 رجب 1438 الموافق 20 إبريل 2017
جوجل قد تمنع ظهور الإعلانات افتراضيا في كروم
 


تعتزم جوجلإطلاق ميزة جديدة لمنع ظهور الإعلانات ضمن نسخة سطح المكتب ونسخة الأجهزة المحمولة من متصفح الويب كروم، وفقا لما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال عن أشخاص وصفتهم بالمطلعين على خطط الشركة.
وأوضحت مصادر الصحيفة أن ميزة منع الإعلانات -التي يمكن تشغيلها افتراضيا داخل كروم- ستعمل على تصفية بعض أنواع الإعلانات الإلكترونية التي يُنظر إليها على أنها تقدم تجارب سيئة للمستخدمين أثناء تصفح الويب.
ونقلت الصحيفة الأميركية عن مصادرها أن غوغل قد تعلن عن الميزة الجديدة خلال أسابيع، لكنها لا تزال تعمل على تسوية تفاصيل محددة، ومع ذلك فإنها لم تقرر بعد ما إذا كانت سوف تطلقها أم لا.
يُذكر أن مجموعة "التحالف من أجل إعلانات فضلى" كانت قد وضعت في مارس/آذار الماضي تعريفا لأنواع الإعلانات غير المقبولة، وتندرج تحت قائمة الإعلانات غير المقبولة تلك الإعلانات المنبثقة، وإعلانات الفيديو تلقائية التشغيل، والإعلانات الصوتية، والإعلانات التي تأتي مع مؤقت زمني تنازلي.
ويعتقد أن أحد التطبيقات المحتملة التي تدرسها جوجل هو أن تختار منع جميع الإعلانات التي تظهر على المواقع التي تحتوي على إعلانات مخالفة، بدلا من منع الإعلانات المخالفة فقط. وبعبارة أخرى، فإن جوجل قد تطلب من مالكي المواقع التأكد من أن جميع إعلاناتهم تستوفي المعايير، أو أنها سوف تمنع جميع الإعلانات على مواقعهم في كروم.
ومع أن خطوة منع الإعلانات تبدو غير بديهية نظرا لاعتماد الشركة الكبير على عائدات الإعلانات عبر الإنترنت، فإن مصادر وول ستريت جورنال قالت إن هذه الخطوة دفاعية.
فعن طريق الاعتماد على ميزة منع إعلانات خاصة بها، فإن جوجلتأمل -وفقا لمصادر وول ستريت جورنال- وضع حد لانتشار أدوات الحجب التي تقدمها شركات تابعة لجهات خارجية يتقاضى بعضها رسوما مقابل السماح بعرض الإعلانات عبر مرشحاتها مثل أداة "آد بلوك بلس".
ويمثل النمو المستمر لأدوات منع الإعلانات اتجاها مثيرا للقلق بالنسبة لغوغل التي بلغت عائداتها من الإعلانات الإلكترونية عام 2016 أكثر من ستين مليار دولار، كما أنه مصدر قلق للناشرين الآخرين والخدمات التي تعتمد على عائدات الإعلانات لدعم أعمالهم والتي تعمل مع جوجل للمساعدة في بيع مساحة إعلانية على مواقعهم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف