آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

فتح باب الطلب المسبق على "إكسبريا إكس زد بريميوم" بالإمارات

الجمعة 23 شعبان 1438 الموافق 19 مايو 2017
فتح باب الطلب المسبق على "إكسبريا إكس زد بريميوم" بالإمارات
 


أعلنت شركة "سوني" الخميس، أنه أصبح بإمكان العملاء في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة التقدم بطلب مسبق لشراء هاتفها الذكي الأحدث "إكسبيريا إكس زد بريميوم" (Xperia XZ Premium) عبر الإنترنت وبعض المتاجر المختارة اعتباراً من 20 مايو (أيار) الجاري.

وقالت الشركة إن العملاء الذين يشترون "إكسبيريا إكس زد بريميوم" سوف يحصلون مجاناً على سماعات الأذن (Sony XB950BT Bluetooth) عند القيام بعملية الحجز المسبق لهذا الهاتف الذي يبلغ سعره 2.699 درهماً إماراتياً.

وتشمل قائمة المتاجر التي توفر الطلب المسبق على هذا الجهاز وعبر شبكة الإنترنت كل من "سوني بوتيك" في مول الإمارات و"شرف دي جي" و"جامبو".

ويشار إلى أن "إكسبيريا إكس زد بريميوم"، الذي قالت سوني إنه حاز على أكثر من 30 جائزة عالمياً في قطاع الهواتف المحمولة الذكية، هو الوحيد من نوعه في العالم الذي يتميز بخاصية كاميرا (Motion Eye). وبإمكان هذا الهاتف، وللمرة الأولى على الصعيد العالمي، التقاط وإعادة عرض مقاطع الفيديو بحركة شديدة البطء بمعدل 960 إطاراً في الثانية.

ويتميز "إكسبيريا إكس زد بريميوم" أيضاً، وللمرة الأولى على الإطلاق في عالم الهواتف المحمولة، بشاشة عرض (4K HDR) (ذات المدى الديناميكي العالي بدقة 3840×2160 بكسلاً) وبقياس 5.5 بوصات. كما يضم الهاتف أحدث معالجات شركة كوالكوم، سنابدراغون 835، إضافة إلى منفذ (USB C).

ويبدأ طرح "إكسبيريا إكس زد بريميوم" المتوفر باللونين الكروم والأسود وفقاً للطلب المسبق في الإمارات اعتباراً من 20 مايو (أيار) الجاري ولغاية 31 من الشهر، في حين سوف يطرح هذا الهاتف في المتاجر العادية اعتباراً من الأسبوع الثاني من شهر يونيو(حزيران) 2017.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف