آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

نوكيا 3310 في الإمارات مطلع يونيو 

الجمعة 30 شعبان 1438 الموافق 26 مايو 2017
نوكيا 3310 في الإمارات مطلع يونيو 
 


أعلنت شركة "إتش إم دي غلوبال" (HMD Global) حديثاً أن هاتف نوكيا الأسطوري الأكثر انتظاراً 3310 سيتم طرحه في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر سلسلة من المتاجر المختارة بدءاً من الأول من شهر يونيو (حزيران) من العام الحالي.

وكانت الشركة قد كشفت النقاب عن الهاتف الأكثر شعبية في العالم خلال حدث خاص عقدته على هامش فعاليات المؤتمر العالمي للجوال (MWC 2017) الذي أقيم أواخر شهر فبراير (شباط) الماضي في مدينة برشلونة الإسبانية.

وجرى عرض الهاتف القديم الجديد نوكيا "3310"، ورغم أن الهواتف المعروضة تحمل الاسم المعروف نوكيا إلا أنها مصنعة عبر شركة (HMD) العالمية التي حصلت على الرخصة التجارية لتصنيع وتسويق الهواتف الحاملة لعلامة نوكيا التجارية.

ويحتوي هاتف نوكيا "3310" على لعبة الأفعى (Snake) والنغمات القديمة التي يحن إليها مستخدمي الهاتف القديم بنسخته الأصلية الذي ظهر قبل 15 عاماً.

وتبدو النسخة الجديدة أنحف كثيراً وأخف وزناً من النسخة الأصلية، حيث يأتي بقياسات (115.6×51×12.8) ميلليمتراً، ويحتوي على شاشة من قياس 2.4 بوصة ملونة بدقة (QVGA) مع دعم لفتحة الذاكرة الخارجية (MicroSD) وكاميرا خلفية بدقة 2 ميغابكسل مع فلاش (LED) و 16 ميغابايتاً من مساحة التخزين الداخلية.

ويأتي بأربع خيارات لونية هي الأصفر والأحمر والرمادي والأزرق الداكن، ويعمل بواسطة نظام التشغيل (Nokia Series 30+) بدلاً من أندرويد بحيث يمكن للهاتف تقديم وظائف الاتصال التقليدية وإرسال الرسائل المصورة الأساسية.

وتدعي الشركة أن بطارية الهاتف البالغ سعتها 1200 ميلي أمبير تسمح له بالعمل لمدة 31 يوماً مع 22 ساعة من وقت الحديث، كما أنه يحتوي الهاتف على متصفح (Opera Mini) لتصفح الإنترنت، وتم تصميمه من البلاستيك.

ويضم الهاتف القديم الجديد العديد من التحسينات الداخلية بحيث يبدو متماشياً مع الهواتف الحديثة مثل منفذ (USB) مصغر للشحن ومنفذ للسماعات 3.5 ميليمتر وتقنية الاتصال بلوتوث (Bluetooth 3.0).

تجدر الإشارة إلى أن نوكيا كانت قد باعت 126 مليون وحدة من الهاتف الأصلي منذ عرضته لأول مرة في شهر سبتمبر (أيلول) عام 2000.

وتعتزم "إتش إم دي غلوبال" طرح نوكيا "3310" الجديد في الإمارات بسعر 199 درهماً إماراتياً.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف