آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

يوتا تطرح الجيل الثاني من هواتفها بشاشتين

الثلاثاء 25 ربيع الثاني 1435 الموافق 25 فبراير 2014
يوتا تطرح الجيل الثاني من هواتفها بشاشتين
 
كشفت شركة يوتا ديفايسيز الروسية خلال مشاركتها في مؤتمر الجوال العالمي المنعقد حاليا في مدينة برشلونة الإسبانية، عن الجيل الثاني من هاتفها الذكي ذي الشاشتين "يوتا فون". واستعرضت الشركة جهازها الذي يأتي بشاشة أمامية ملونة، وأخرى خلفية باللونين الأبيض والأسود تعمل بتقنية الحبر الإلكتروني ذات الاستهلاك المنخفض للطاقة، وذلك بعد أقل من ثلاثة أشهر على طرحها الجيل الأول من هذا الهاتف في عدد من الأسواق الأوروبية. ويأتي الجيل الثاني من هذا الجهاز بشاشة أمامية بقياس خمس بوصات تعمل بتقنية "أمولد" وبدقة 1920×1080 بكسلا (الوضوح الكامل)، في حين تأتي الشاشة الخلفية بقياس 4.7 بوصات بدقة 960×540 بكسلا، وأصبحت في هذا الإصدار لمسية بالكامل. أما بالنسبة لمواصفات الجهاز الداخلية فهو يعمل بمعالج سنابدراغون 800 الرباعي النوى لشركة كوالكوم، ويضم 2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي (رام)، و32 غيغابايتا من مساحة التخزين الداخلية، ويأتي بكاميرا خلفية ذات مستشعر بدقة 8 ميغابكسلات، وأخرى أمامية بدقة 2 ميغابكسل. ويدعم الجهاز شبكات اتصالات الجيل الرابع "أل.تي.إي"، بالإضافة إلى تقنية الاتصال القريب المدى (أن.أف.سي) وتقنية بلوتوث، كما يضم الهاتف منفذ مايكرو يو.أس.بي 3.0. إلى جانب ذلك يدعم الهاتف الجديد تقنية الشحن اللاسلكي، ويعمل ببطارية سعتها 2550 ميلي أمبير، وبالإصدار 4.4 (كيتكات) من نظام التشغيل أندرويد. ويؤكد المدير التنفيذي للشركة فلاديسلاف مارتينوف أن الهاتف يوتا فون سيطرح بسعر يقل بنحو 10 إلى 15% عن هواتف أندرويد العالية المواصفات من شركات مثل سامسونغ الكورية الجنوبية، وإتش.تي.سي الصينية، وسوني اليابانية، علما بأن الجيل الأول من هذا الهاتف طُرح بسعر يعادل 684 دولارا. وتخطط الشركة لطرح الهاتف في عشرين سوقا بروسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بنهاية العام الجاري، كما تعمل على نسخ خاصة بالسوقين الأميركي والصيني سيتم طرحها نهاية هذا العام أو مطلع القادم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف