قفا نبك

قفا نبك
 

فتَّشتُ في وجه الصباح فلم أجد..


 في الصبح ما أهديه لك..



غير انكساراتي..



وبعض مواجعي..



وفُتات روحٍ..



أهلكَتها أدمعك..!



* * *



صارَ الكلامُ جِنايةً لا تُغتفَر..!


 فوهبتُ صوتي مستميحاً عابرًا..



ورجوتُه أن يكتم الأصداءَ حتى ..



لا تلاقي مسمَعك..!



* * *


 هذا الصباح نُواحُ وُرْقٍ



لا ترى إلا السواد..



مُفجَعات ،ذاهلاتٍ...



نَوحُها يُدمي الفؤاد..!



فَالتمِس ياصاحبي أن لا تقف..!؟



ِإن تسكُب العبراتِ فوق طُلولها؛


 


قد تبتئس..؟!



هيَ لم تُعِركَ وَضاءَ ثغرٍ باسمٍ،



حُلوٍ شهيَّ المُغترف..!



أو تَسفِك الخَطَراتِ بين ربوعها..



يا سيدي



لا لا تقف..!!



وَاحْدُ الركائبَ لا (قفا نبك)



ولا أخواتها..



تجدي معك..!

اليمن الى اين؟

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف

   

التعليقات