آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

لغتي العربية

الاحد 09 ذو القعدة 1431 الموافق 17 أكتوبر 2010
لغتي العربية
 

لغتي يا عنوان كياني        بجمالك زينت بياني

بحروفك أتلو قرآني        وبحبك أشدو ألحاني

 

ألفاظك عطر وظلال        وبيانك سحر وجمال

كم بُهِر الناس وكم قالوا    في مدحك يا خير لسانِ

 

لغتي بالروح سأفديها        وبنور الفكر سأرويها

وسأنشرها وسأحكيها        لتكون ضياء الأكوانِ

 

السهل السائغ مبناها        والنبع الغامر معناها

والله تعالى يرعاها           لتدوم طوال الأزمانِ

 

لغتي نشأت في الصحراءِ    ما بين رمال وسماءِ

طُبِعت بصفاء ونقاءِ         وسمت بجلال وبيانِ

 

لغتي قد شاء الرحمنُ        أن تنهل منها الأكوانُ

فبها قد نزل القرآنُ            ليقيم حياة الإنسانِ

 

من غيرك يالغة الضادِ       عاشت تفخر بالأمجادِ

أغناك المبعوث الهادي        بجوامع كلم ومعانِ

 

لغتي أنغام أحرفُها           تَرِدُ الأسماعَ فتألفُها

وطيور الجنة تعرفها         ويرددها كل لسانِ

 

هي مفخرةٌ للبلغاءِ            هي ملهمةٌ للشعراءِ

قد عَمَّت كلَّ الأرجاءِ        والفضل بذا للقرآن

 

لغتي صمدت رغم المحنِ    وعَلَتْ فوق صُروفِ الوَهَنِ

مثلَ الألماسِ على الزَّمن            لم يَزْدَدْ غيرَ اللَّمعانِ

 

برعايتها الربانيَّة        وفضائلها القرآنيَّة

ستظل اللغة العربية   سيدةَ لغات الأكوانِ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - أبو الوليد ًصباحا 05:53:00 2010/10/18

    أحسست بعذوبة عندما قرأتها...فجزاك الله خيرا

  2. 2 - نيلا. د ًصباحا 07:37:00 2010/10/18

    كما عهدناك دائما يا أستاذنا، نصير اللغة وحاميها، بارك الله فيكم، حقاً كلمات تدخل وتتغلغل في الصميم. تذكرت فجأة أنشودة زوجتي، فأنا أحدى المعجبات بكلماتها الرقيقة ومعانيها القوية والمؤثرة، فأظل أرددها في خلوتي دائما. دمتم سالمين أينما كنتم،،،

  3. 3 - د.إبراهيم الشبيث مساءً 03:45:00 2010/10/21

    سلمت أستاذنا وسلمت يداك, هذه لغتنا ولن نقبل بغيرها بدلا. نعم نتعلم لغات أخرى لكن تبقى لغتنا هويتنا والتنازل عنها تنازل عن ثوابتنا.

  4. 4 - حمزة حركات ًصباحا 10:32:00 2010/10/24

    بارك الله في كلمات الشاعر فكلماتك دخلت الصميم وذكرتنا بعد ان نسينا مكانة لغة القران... اسال الله العلي القدير ان يوفقنا وإياك لخدمة اللغة والدفاع عنها.

  5. 5 - غدير فلسطنيه مساءً 05:47:00 2010/11/05

    بجننننننننن مشكور حلو كتير

  6. 6 - مجهولة مساءً 06:11:00 2011/02/20

    جميلة جدا <> رعاك الله

  7. 7 - .............. ًصباحا 10:16:00 2011/05/08

    لغتي العربية أفخر بها ويكفيني عزا أنها لغة القرآن الذي نزل به سيدنا جبريل بأمر خالق الأكوان على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من فوق سبع سموات

  8. 8 - الفقير الى رحمة ربه مساءً 02:58:00 2011/06/13

    من منا لا يعتز بلغته الام التي كثيرا ما الاحتلال طمس معالمها و لكن هيهات...هيهات... فكما تعهد الله ببحماية و حفظ كتابهالكريم فهي محفوظة كذلك بعنياته تعالى

  9. 9 - نسيم بوقادير مساءً 07:28:00 2012/10/22

    قصيدة بمستوى راق وذوق حساس نبارك هذا المولود فالعربية هي لغة الوحي والعقيدة وهي لغتنا القومية نعتز بها ونفتخر ولك منا ألف سلام أخي العزيز...

  10. 10 - قوته مساءً 07:01:00 2014/12/18

    من كاتب هذي القصيدة لو تسمحوا

  11. 11 - لغتي الحبيبة مساءً 04:41:00 2015/09/24

    أنا اللغة العربية لغة الجنة و أهلها لغة القرآن أنا المحيط في أعماقه فأين قرائي أين أحبابي ؟

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف