آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

إذا شعب مصر أراد الحياة

الثلاثاء 28 صفر 1432 الموافق 01 فبراير 2011
إذا شعب مصر أراد الحياة
 

إلى شعب مصر العظيم، إلى الأبطال الذين ثاروا في وجه الطغيان والفساد والعمالة ، إلى الأحرار الذين أعادوا لمصر كرامتها ومكانتها وجددوا ثقة الأمة بالشرفاء من أبنائها وبناتها، إلى كل الذين بدأوا فجراً جديداً للحرية والعدل والنزاهة والاستقلال، مع الحب والتقدير:

 

إذا شَعبُ مِصرَ أرادَ الحياةَ

فَقُولوا لِفِرعَونَ أينَ المَفَرّْ ؟

 

وفي أيِّ لُجّ سيطفو الرُّفَاتُ

وفي أيِّ دَرْكٍ يكونُ المَقَرّْ ؟

 

وَمنْ سيُجيرُ كِلابَ الفَسادِ ؟

وَشَعبُ الكِنَانةِ ها قَدْ زَأَرْ

 

سَلامٌ على النِّيلِ رَمزِ الحياةِ

سَلامٌ على أزهرٍٍ ما اندثر

 

سَلامٌ على ثورةٍ في الصّعيدِ

سَلامٌ على كُلِّ حُرٍ أَغَرّْ

 

سَلامٌ على الثائراتِ ارتدين

ثيابَ الكفافِ لفضحِ البَطَرْ

 

سَلامٌ سَلامٌ بِمِلءِ الوُجودِ

أيا مِصرُ يا قِبلةً للظَّفَرْ

 

أَجلْ أنتِ مَقبَرَةٌ للغُزاةِ

وفيكِ رماحُهُمُ تنكسرْ

 

وأنتِ زُعَافٌ لِكلِّ الطغاةِ

وَسَيلٌ يُدَمدِمُهُمْ في الحُفَر

 

عَصَاكِ سَتَلقَفُ ما يأفِكونَ

وعِندَكِ باطِلُهم يَندَحِرْ

 

أيا مِصرُ يا مَعقِلاً للإباءِ

ويا مَوْئلاً للعُلا في البَشَرْ

 

حَذارِ حَذَارِ التِفَافَ اللصُوصِ

وإيَّاكِ إيَّاكِ غَدرَ الغَجَرْ

 

وإيّاكِ أن تَستَكينَ الأسُودُ

فَتَركَبُها ضَاحِكاتُ البقرْ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - نايل مساءً 06:47:00 2011/02/01

    قصيدة عظيمة من عربي أصيل في حب مصر فهي أجمل ما يقال عن الشرفاءفي عهد طغاة الفساد فنعم الرجال يأبا زياد

  2. 2 - مصطفي أبو العينين مساءً 07:02:00 2011/02/01

    أعزّ الله مقامك يا دكتور أحمد وقصيدتك المعبرة ستمحو كثيراً من آلامنا نحن المصريين من بعض المواقف الرسمية التي لم تراع مشاعر الغالبية العظمى من الشعب المصري ومشاعر الغالبية العظمى من العرب والمسلمين ، وقبل ذلك لم تراع حرمة دماء الشهداء الذين سقطوا في سبيل الحق والحرية . عاشت مصر وعاش شبابها الأحرار

  3. 3 - محمود سعد بفه مساءً 07:39:00 2011/02/01

    السلام عليكم ورحة الله وبركاته ، شيخنا الفاضل،، تحية طيبة وبعد،، ماشاء الله ماهذا الجمال البلاغى من نداء وتشبيه وعذوبةإسلوب وسهولة معنى وتعبير واضح،،،،. فاسمح لى ياشيخنا الفاضل أن أعبر بقلمى فى فيما يلى: ومن يدانى أبا زيادٍ وروعتهِ .. فى شعره عن شعب مصر وطاغيها آتاهُ الله فى الإسلوب موهبةً .. فى الضبط والإسلوب والتعبيرا بالأمس (ياأمة الحق)عنك شاهدةً .. فدموعُ ابن بازٍ كانت دليلا والحين أقول عن مصر نيابةً .. بُورِك أبا زياد وما خطّ اليمينا

  4. 4 - العمدة المصري الشرقاوي مساءً 10:52:00 2011/02/01

    حماك الله يا دكتور احمد واشكرك وكل شعب مصر يشكرك انت رمز من رموز الأصلاح والرأي والفكر في الأمتين العربية والاسلامية ومواقفك معروفه وانت فعلا عبرت عن مصر وعن شعب مصر كله وحما الله مصر والدول العربيه واشكر كل من يقف جوار مصر في محنتها وجزاك الله خير

  5. 5 - العتيبي ًصباحا 12:58:00 2011/02/02

    يالتويجري والله مهب من حصلتك ان راح حسني اكلت إيران العرب

  6. 6 - محمود نايل ًصباحا 02:12:00 2011/02/02

    هذا وأبيك الشعر ! شكراً جزيلاً على هذه القصيدة الرائعة وشكراً للموقع على حسن الانتقاء

  7. 7 - الطوفان العظيم مساءً 01:36:00 2011/02/02

    حمى الله مصرنا الحبيبة حمى الله مصر العروبة مصر الحضارة مصر الازهر لاعروبة الابحاة قلبنا الا وهي مصرنا العزيزة

  8. 8 - عربي مساءً 02:32:00 2011/02/02

    اين كانت مقالتك الشعرية قبل ثورة مصر ؟؟؟ انا عللى دراية انك لن تجاوب سؤالي هذا

  9. 9 - محمد المطيري مساءً 08:38:00 2011/02/02

    لافض فوك ياشيخ احمدوكلنانساندكل شريف يطالب بحقوقه حفظ الله مصرونصرابنائها الشرفا

  10. 10 - يمني محب مصر الاباء ًصباحا 02:45:00 2011/02/03

    شعر حر لثورة حرة لشعب احرار من شاعر حر ابي

  11. 11 - صريح ًصباحا 04:34:00 2011/02/03

    الى صاحب التعليق 8 اللي يقول اين مقالتك الشعرية قبل الثورة؟ سؤال لك اين الشعب المصري قبل الثورة؟يأخ عربي كلنا احوالنا مثل بعض رجاء لاتطعنون في نيات المسلمين بدون دليل.الهم والذل في جميع بلاد المسلمين نسأل الله ان يفرج الكرب ويصلح الأحوال عاجلا. ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لاتفرج

  12. 12 - أحمد مقرم النهدي مساءً 05:10:00 2011/02/03

    الأخ الكريم لا يجوز القسم بقولك (وأبيك) فهذا من أقسام الجاهلية..وشكرا

  13. 13 - من مرابط فى ميدان التحرير (الجهاد) ًصباحا 04:22:00 2011/02/04

    اشكر كل الاخوة الفضلاء اصحاب التعليقات السابقة , وعلى تلك العاطفة الجياشة ,ونخبركم باننا صادمون حتى الموت , وادعوا الله لنا بالصبر والثبات اخ مصرى

  14. 14 - مسلم مساءً 01:14:00 2011/02/04

    هذا من الاخوان

  15. 15 - الـــــوافي مساءً 02:21:00 2011/02/04

    <ومن سيجير كلاب الفساد> الاجابه عند صاحب مقولة \انا افهمتكم

  16. 16 - سوداني مساءً 03:46:00 2011/02/04

    ياشعب مصر اصبروا فان الله معكم

  17. 17 - السراج مساءً 10:48:00 2011/02/04

    فتركبها راعيات البقر اما ضاحكات البقر فقد انتهت

  18. 18 - فهد ًصباحا 08:18:00 2011/02/05

    قصيدة جميلة بس! هناك نقص في هذا البيت سَلامٌ على الثائراتِ ارتدين ثيابَ الكفافِ لفضحِ البَطَرْ إما أنه ثمة نقص أو أن الشاعر سها فليراجع

  19. 19 - مسلم مساءً 01:09:00 2011/02/05

    حَذارِ حَذَارِ التِفَافَ اللصُوصِ وإيَّاكِ إيَّاكِ غَدرَ الغَجَرْ وإيّاكِ أن تَستَكينَ الأسُودُ فَتَركَبُها ضَاحِكاتُ البقرْ

  20. 20 - عبد السلام مساءً 02:03:00 2011/02/05

    قصيدة رائعة بارك الله فيك وجزاك خيرا ، و يا أخوان أرجوكم عيشوا الحذث فالأمة تمر في محنة كفوا عن النزاع أفي قول الحق تتمارون ،أرفعواأكفكم ليحمي المسلمين في مصر وفي كل بقعة مسلمة

  21. 21 - المحب مساءً 04:51:00 2011/02/05

    نصر الله شعب واذل الطغاة

  22. 22 - التحرير مساءً 08:51:00 2011/02/05

    نتمنى أن تلقى في ميدان التحرير فهل من موصلها هناك

  23. 23 - محمد محمد القرمانى مساءً 10:12:00 2011/02/05

    ----------------------(بسم الله الرحمن الرحيم)-----------------------------------(ثورة شباب مصرالسادس من أبريل هم ملهمى الأحرار فى العالم)--------قال الله تعالى:ونريد أن نمن على الذين استضعفوافى الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين . ونمكن لهم فى الأرض ونرى فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون: القصص = لقد تحقق وعد الله فى أرض مصر بالفتح المبين ستة مرات.........كانت المرة الأولى لأنقاذ مصر من طغيان الكهنه وعبادة الآلهة المتمثلة فى فرعون مصر الذى أذل شعب مصر وجعله عبيدا له وحدة وخدم للكهنة والمتنطعين بالدين وعبدون الشمس من دون الله. فجاءت رسالة أبراهيم عليه السلام,رسالة الحقيقة العليا فى العلا لا فى الهوى والأذلال وعبادةالملوك من دون الله فنظر نظرة فى النجوم وقال أنى سقيم فتولوا عنه مدبرين فنظر أخرى ألى الكواكب السيارة. وهم كانوا ينظرون معه فأفل الكوكب وأظلم بعد أن وقع فى مداره بين الشمس وبين الأرض ,فقال لهم أيمكن أن يكون كوكب الزهره ألها وهو يتواري ويختفى فى ظل ألأرض, أأمد يدى لآله يتوارى ويختفى.لا فأنى لا أحب الآفلين0 لاأرغب فى عبادة أله يضىء ويختفى ولكنى أرغب فى عبادة أله يضىء أبدا ولا يختفى أبدا,فقالوله.ألك يا ابراهيم ألها غير ألهنا (أى المصريين فى أرض سيناء كانوا يعبدون القمر) فنظر أبراهيم عليه السلام ألى القمر والمصريين معه ينظرون أليه بقدسية وتذلل. وأبراهيم عليه السلام ينظر ويعجب من أمرهم.(فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربى )على وجه الأستهجان والتهكم فى شأنهم هذا فقال أبراهيم عليه السلام لقد توارى ألهكم كما توارى من قبل كوكب الزهرة.فلا يصلح هذا أن يكون ألها يعبد. ثم قال أبراهيم عليه السلام, الجملة الت ستعبر عن حقيقة المصريين من أنهم شعوبيون ضاللون ويعمهون فى الضلال. وهم بذلك لا يهتدون أى لايرون الطريق المستقيم ولا يرون الأنعتاق من العبودية ألى التحرر ومن قيود المعبود من الآلهة الفراعين الذين دائما كانوا يسخرون من شعوبهم على مر العصور. ولكن ليس من السهل أن يقتنع المصرى بحجة واحدة ولكن ليتفهم المصرى الحقيقة العليا يجب على الهادى بالحقيقة أن يدلل عليها مرة وأثنين وثلاثة وقد علم أبراهيم ذلك.فنظر أبراهيم ألى السماء للمرة الأخيرة فوجد نجما كبيرا أكبر من الكوكب والقمر.أذ رأى الشمس عند شروقها والمصريين ينتظرونها فى لهفة وهم يرفعون أيديهم أعلى من مستوى رؤسهم.مع ؟ظهور أبطهم تحت أكتافهم ويتشدقون بألسنتهم وأيديهم. كما يفعلون ذلك بالنسبة للحكام الطواغيت فى هذا الذمان قال الله تعالى (فلما رأى الشمس باذغة قال هذا ربى هذا أكبر فلما أفلت قال ياقوم أنى برىء مما تشركون. الأنعام

  24. 24 - محمد محمد القرمانى مساءً 06:07:00 2011/02/06

    =(أنى وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين)الأنعام ومن هنا سقط القوم أمام الحجج والبراهين المتتابعة فى مواجهة الظلم والطغيان والتكبر والعناد. ولكن من أراد ذلك ولم يتوقعه المصريون . الذى أراد ذلك هو الخالق المدبر الذى لا يعجزه شىء فى الأرض ولا فى السماء.وانقلب الفرعون وأعوانه وجنده ضد الكهنه وعبدة الكواكب والقمر والشمس من دون الله.ورفع الشعب المصرى قامته بعد أن أذله الكهنة والملك وأعوانه من كبار الجند والعسكر.فتحولت المعابد ألى مساجد والتماثيل ألى أشكال مجزوعة الرأس,وتماثيل ملقاة على وجهها فى ميت رهينة وغيرها من بلاد أعالى النيل فى مصر ليكون فى ذلك عبرة لمن يعتبر. وموعظة للفراعنة أن لا يخفضوا رؤسهم لغير الخالق المدبر العظيم. =قال الله تعالى:(وفرعون ذى الأوتاد الذين طغوا فى البلاد فأكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب أن ربك لبالمرصاد) الفجر - وقد كان عجز الآية السابقة تعبر عن حقيقة كونية أجتماعية أودعها الخالق لتعبر أكبر تعبير عن نهاية تطور أحداث أجتماعية وأيدلوجيه متناقضة.تكون نتيجتها الحتمية سوط الذلة والمهانه لكل جبار متكبر على الله .يسلب أموال ومقدرات أمته وشعبه. لقد كان الفراعين وجنودهم يقومون كل عام بالأغارة على الشعوب المجاورة ليقتلونهم ويسلبون ثرواتهم ويستحيون نساءهم.ولما آمنوا بأله واحد.واستقاموا فى عبادة أله مبدع خلاق لا يماثله شىء فى الأرض ولا فى السماء, أستقامت أحوالهم وعاش أبراهيم عليه السلام بينهم يعلمهم الكتاب والحكمة وأن كانوا من قبل لفى ضلال مبين (وما أرسلنا من رسول ألا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدى من يشاء) أبراهيم- وفى هذا دلالة واضحة على أن ابراهيم عليه السلام كان يعرف لغة الفراعنة لذلك مكث عليه السلام مع الفراعين سنين طوال حتى اسقر أمر الله فى مصر.وصلح حال العباد , أمره الله أن يعود ألى الأرض المباركة أرض الفلسطينيين حاليا (الكنعانيين سابقا. وقد أهدى له فرعون مصر عدد من الهدايا الثمينة وأثمنها (السيدة هاجر عليها السلام)وقد حملها أبراهيم عليه السلام فى أحتفال مهيب شكرا وعرفانا للنبى الكريم وما تركه للشعب المصرى من كرامة وعزة وحرية وعدل أجتماعى ورد الظلم ألى نحور المفسدين والمستبدين وقداستقر الحكم لله فى أرض مصر سنين طوال حتى أنجب أبراهيم عليه السلام أسحاق وأنجب أسحاق يعقوب وأنجب يعقوب يوسف عليه السلام ليبدأ فصل جديد فى حياة المسريين.

  25. 25 - ابو انس النجار مساءً 09:05:00 2011/02/06

    يااخى اتق الله ولا تلق التهم جزافا

  26. 26 - محمد محمد القرمانى مساءً 06:35:00 2011/02/08

    ===(يوسف عليه السلام يقود الثورة الثانية)=== وتمضى السنون بعد عودة أبراهيم عليه السلام ألى الأرض المباركة بأمر الله,وبعد أن أتم الله له رسالته فى أرض مصر.واتجه المصريين جميعا ألى الله وعرفوا الحرية والأنعتاق من عبادة غير الله,انتشر بين الفراعة العلم والمعرفة، وطرق الكتابة والتدوين. فقاموا جميعا وبنفس واحدة بنهضة تعليمية لا مثيل لها فى أنحاء المعمورة كلها،وكانت الأسس التى تركها أبراهيم عليه السلام نبراسا مضيئا لهم لاتباع منهجا دينيا ألهيا مبنيا على الحقائق الكونية فى المعرفة،وأولها التعرف على الرموز والكتابة،فأتقن المصريون الكتابة بالخط الفرعونى المتميز الذى ليس له مثيل فى كل أنحاء الأرض،واستطاعوا تحويل الرموز الضخمة والمعقدة ألى حروف هجائية سهلة تتناولها الأنامل كما نتناول نحن الآن الحروف الهجائية العربية بمنتهى السهولة واليسر وما كان ذلك ليحدث لولا الأسقرار العقائدى والأجتماعى الذى نشأ بينهم بسبب الثورة التى أحدثها أبراهم عليه السلام بينهم، واستمر المصريون فى أقامة العدل الاجتماعى بعد أبراهيم عليه السلام فنشأت حضارة عظيمة تركها المصريون مكتوبة فى مطويات البردى وعلى جدران المعابد والقصور الفرعونية، بل أنها عكست الحاله الفكرية الفذة التى كان عليها المصريين من العلم والمعرفة فى كل المجالات فى علوم الفلك، وعلوم الطب، وعلوم الزراعة، والموسيقى والرياضة،وأصبحت مصر قبلة لكل شعوب الأرض بفضل دعوة أبراهم عليه السلام ، فكان منهم الكتاب الروائيين، والأطباء الأفذاذ المخلصين الذين قد تركوا للأنسانية قسم الوفاء للمهنة فأصبحت عهدا موروثا لشعب مصر وللأمم كلها، وقد ترك المصريون أيضا ميراثا عظيما فى علوم الزراعة لازالت الأنسانية تعمل بها حت الآن وكل هذا يوجد مدونا وحتى الآن على جدران آثارهم لكل من أراد أن يتعلم المعارف بل ستحب أن تقرأ الفرعونية حتى تسطيع أن تلم بمعارفهم،ولقد وعت بعض الشعوب المتقدمة فى القارة الأوربية واليابان وأمريكا هذه الحقيقة فجاهدوا وغامروا فى البحث عن آثار المصريين فى العصور المختلفة, وانبهروا بها وأخذوا حضارتهم منها ، فانظر كيف استولى البريطانيون على المدون الوحيد للحروف الهجائية المصرية واحتفظوا بها.بل وتعاقبوا فى البحث عن الآثار الفرعونية بدلالة هذه الرموز للمعنى والرمز، وتركوا شروحا وتفاصيل ليس لها مثيل عندناالآن . كما استطاع الفرنسيون عند احتلالهم لمصر أن يأتوا معهم بجيش جرار من العلماء والرسامين فنقلوا كل الرسوم الفرعونية التى دونها الفراعنة من قبل. وهم لازالوا يدرسونها فى جامعاتهم ويتابعون دراستهم حتى الآن،وكذلك أهتمت الجامعات اليابانية بتخصيص مخصصات ضخمة لدراسة الحضارة الفرعونية القديمة. ولازالت البعثات اليابانية تتعاقب بكل جد فى نقل المعارف المصرية فى كل مناحى العلوم . بل أنهم يعملون على الأحتفاظ الجدى لكل أثر يحصلون عليه . هذا يحدث حتى الآن لكل الشعوب المتحضرة ألا الأنظمة العربيه وحتى الألفية الثالثة لم تهتم بالمعارف الفرعونية, بل وحتى المعارف العربية التى تركها لنا الرسول الأكرم محمد عليه الصلاة والسلام. والتى هى أمتداد لدعوة أبراهيم عليه السلام قال الله تعالى:(ووصى بها أبراهيم بنيه ويعقوب يابنى أن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن ألا وأنتم مسلمون)البقرة

  27. 27 - جزائرية عاشقة لبلدي مساءً 09:21:00 2011/02/12

    قصيدة عظيمة من عربي أصيل سقط الطاغية مبارك و الطاغوت بن علي و ان شاء الله سيسقط الباقون و ها نحن نطالب بوحدة عربية قوية بأمة عربية تجمعها الأخوة والتعاون و لا تسمح لأي كان أن يفرق شملها لا الكرة و لا إسرائيل vive l'egypte la tunisie et l algerie.1.2.3 1.2.3 vive touus les arabes

  28. 28 - محمد محمد القرمانى ًصباحا 12:21:00 2011/02/15

    ======(الثورة الشبابية الثانية ليوسف بن يعقوب بن اسحق عليهم السلام)===== *لقد ترعرع يوسف عليه السلام فى بلاط فرعون مصرالملك العجوز(أمحتب الرابع)تحت رعاية عزيز مصر،وقد ناهز يوسف عليه السلام الثلاثون عاما(تاريخ مصر)وقد ذلل الله ليوسف عليه السلام سبل الرشاد،فتربى فى قصور الملوك وبالقرب من فرعون الحكيم(امحتب الرابع)وكان يبدى رايه فى حضور الفرعون وهو لا زال طفلا غضا فى سن سبعة عشر سنة، فيعجب فرعون بما رآه يوسف ،ويأمر عزيز مصر بتنفيذ ما ارتآه يوسف عليه السلام،وهنا شاع خبر يوسف بين بلاط الملك،وترامى ألى معابد الكهنة، ولم يعد ملك مصر فى حاجة لمشورة الكهنة ولا لحكمتهم المزعومة،فحقدوا على يوسف.وهموا بالفتك به؛فألهم الله يوسف عليه السلام بما يدبره هؤلاء الكهنة، فيرد كيدهم فى نحورهم.ولما كان يوسف عليه السلام فتى شابا وسيما،أفتتنه الله وابتلاه كما يبتلى الشباب فى بلاط عزيز مصر بامرأة العزيز،ولكن يوسف عليه السلام قد شب فى رعاية أبيه النبى يعقوب عليه السلام فعلمه ونشأه يعقوب عليه السلام على وصية أبراهيم عليه السلام،وميراث أسحق من العلم والنبوة،فكان ذلك نبراسا وضياءا وبرهانا أمام يوسف عليه السلام،فتوارى الشاب يوسف أمام رغبة امرأة العزيز وأضاء الله له برهان النبوه فخلصه الله من كيدها، فوقعت فى وسوسة الشيطان،وغلقت الأبواب،وقالت هيت لك،وهيت أسم فعل بمعنى الرغبةالقوية والعزم الأكيد على الوقوع فى الأثم،فلما وضح الأمر واستبان مقصد أمرأة العزيز،هم يوسف عليه السلام أن يبتعد، فجزبته أمرأة العزيز بقوة من خلفه، فمزقت قميصه من عل وفر يوسف وهى تلاحقه ففتحت الأبواب،وهاهو يردد .معاذ الله أنه ربى أحسن مثواى يقصد عزيز مصر الذى أشتراه وأواه فى قصره،ولا أرغب أن أكون ظالما له بالأعتداء على أهله وحرمته،فأن الله لايحب الظالمين.ولكن المشهد لم ينتهى بيوسف ألا على مرأى من عزيز مصر وامرأة العزيز تلاحقه،فوجدا عزيز مصر بالقرب من باب القصر ويوسف فى حالة الفار،فأوقفه وانتبهت امرأة العزيز لذلك،وقالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءا ألا أن يسجن أو عذاب أليم،وقال يوسف وهو يدافع عن نفسه،أنما هى راودتنى عن نفسى وشهد شاهد من أهلها،فقال أن كان قميصه قد من قبل فصدقت وهو من الكاذبين.وأن كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصادقين. فلما رآى عزيز مصر أن قميص يوسف قد من دبر قال أنه من كيدكن أن كيدكن عظيم.فقال عزيز مصر ليوسف عليه السلام أعرض عن هذا الموضوع وكأنه لم يكن. وقدم عزيز مصر أعتذاره عن ما بدى من امرأته. ثم طلب من أمرأته أن تعتذر للفتى يوسف وأنت تستغفر لذنبها، ولكنها لم تفعل وصممت على تكرار طلبها من يوسف.ولكن الله أراد ليوسف فتنة أخرى .وكانت خيرة من الله فاختار السجن على الوقوع فى المعصية ثم قال (السجن أحب ألى مما يدعوننى أليه وألا تصرف عنى كيدهن أصبوا أليهن وأكن من الجاهلين)فاستجاب الله له فصرف عنه كيدهن أنه هو السميع العليم.

  29. 29 - محمد محمد القرمانى مساءً 06:48:00 2011/03/13

    ==(الشاب يوسف عليه السلام من غياهب الجب ألى غيابات قصور الفراعنة ألى جب السجن)***لم يكن يوسف البالغ السابعة عشر من العمر وحده المظلوم بين أخوته،ولكن يبدو أن العصر كله كان يعانى من الظلم والأضطهاد،فى الأرض المباركة وما جاورها غربا فى مصر وشرقا فى أرض مدين،فكانت الأرض المباركة تعانى من حكم الأخمينيين الذين جاءوا من الشرق وأطبقوا على مقدرات الشعوب المنتشرة فى جنوب الأرض المباركة،وقد سلبوهم حريتهم بالقوانين المقيدة لممارسة الكرامة الأنسانية وحرية التملك والأهتمام بالأرض، حيث كان هؤلاء الحكام يسيطرون على كل ممتلكات الكنعانيين والحيثيين والعبرانيين الذين سكنوا جنوب فلسطين واستحضروا البحر بدلا من أن يتمكنوا من الأرض المباركة حيث تركهم أبراهيم عليه السلام فى جنوب النقب،وقد تعايش أسحق الأبن الثانى من سارة والذى ولد هناك بعد أسماعيل عليه السلام والذى أودعه أبراهيم عليه السلام ألى الجنوب الشرقى من النقب بأمر الله سبحانه وتعالى فى بوادى مكة المكرمة حيث نشأ وترعرع بين قبيلة جرهم وقد تزوج منهم بأمر الله وأنجب ذرية النبى محمد عليه الصلاة والسلام حيث قال الرسول (ص):-(ما جئت من نكاح كنكاح الجاهلية ولكن جئت من نكاح كنكاح الأسلام)وفى المقابل كان أسحاق عليه السلام فى جنوب النقب يعمل على صناعة السفن ليعين الشعب العبرى على الصيد من البحر وأكتساب أرزاقهم,وهو معهم حيث تزوج منهم وأنجب أبنه نبى الله يعقوب عليه السلام الذى حمل وصية جده أبراهيم عليه السلام الذى وصاهم فيها بحمل رسالة الأسلام ألى الناس وأبلاغها لعبدة الأصنام والصبر عليهم حتى يخرجهم من الظلمات ألى النور، ومن عبادة البعل والآلهة والحكام الطواغيت ألى عبادة الله الواحد الأحد،حتى أنجب أبناءه الأثنى عشر، بما فيهيم يوسف عليه السلام،وقد وصاهم بدعوة أبراهيم عليه السلام (ووصى بها أبراهيم بنيه ويعقوب يابنى أن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن ألا وأنتم مسلمون)وقد بلغ يعقوب عليه السلام دعوة ربه ووصى بها يوسف عليه السلام وأوصاه أياها حتى كانت المحنة الأولى ليوسف عليه السلام مع أخوته وقد ألقوه فى غيابات الجب ،وقد أنقذه الله بجند من عنده وأرسل أليه من يمد له يد العون الألهى ليأتى أحد النخاسين الذى أصعده من البئر وقد استحسنه الله فى قلبه فباعه النخاس فى بلاط مصر،ليبدأ يوسف عليه السلام رحلة البحث عن الحقيقة والمصير فى بلاط الفراعنة،ليبدأ دخوله فى محنة أخرى وهى فتنة الوقوع فى بئر المعصية وقدنجاه الله منها أيضا،وماهى ألا محنة أخرى حتى ألقى يوسف عليه السلام محنة غياهب السجن ليستمر فى السجن حتى سن الثلاثين ليتم الله عليه بنعمة الأسلام، ويدعو المقهورين فى السجن ألى التخلص من المعاصى وعبادة غير الله ،والبحث عن الحقيقة العليا والتخلص من عبادة الكهنة والربابنة،وقد حقق الله له ما أراد وأخرجه من السجن لتبدأ مرحلة الثورة ضد الطغيان،ودعوة المصريين ألى نبذ عبادة الأوثان وترك المعاصى وعدم السجود لغير الله ثم الأعتماد على الله والتوكل عليه وحده فى أكتساب الأرزاق وزراعة الأرض وزيادة الثروة الحيوانية،والتصدق على الأمم المجاوره،وأرساله ألى أبيه يعقوب وأبناءه ليأتوا ألى مصر وليدخلوا مصر أن شاء الله آمنين ، فى عصر أصبح يوسف عليه السلام عزيز مصر والنبى الذى يهدى الشعب ألى نعمة الأسلام التى تحقق الأمان لكل المصريين ولكل من يأتى أليها،

  30. 30 - محمد محمد القرمانى مساءً 03:09:00 2011/03/15

    ============(مصر معقلا للأباء وموئلا للعلا فى البشر)======================**النيل هو المعقل وهوالموئل،لأن الواو هى عين المعقل،ولأن الهمزة هى قاف المعقل واللآم هى عجز المعقل فهذا هو الأبداع وهذا هو الكلام الجميل وهو الصوت الرنان الجميل للغة الفذة التى أبدعها الخالق العظيم فأنزل كتابا عظيما بمفردات عظيمة وبجرس صوتى عظيم .تظهر رويدا على لسان الملهمين من أمثال صاحب هذا النظم الكريم،جعله الله له زخرا لكل المتذوقين،وأمانا لغويا للمبدعين،ومثلا عاليا متنقلا بين أغصان الأفنان ،وجنان الريحان ،لقد كان يوسف عليه السلام ملهما دائما وهو يتنقل بين الآكام، وهو يحبو بين الروابى،وهو يترجل خلف الأغنام،والنبى يعقوب يراقبه بين أخوته،ويحنو عليه ويعطف عليه،ويرى فيه الأمل الذى سيتحقق على يديه للأنسانية،فقد تميز يوسف عليه السلام وهو صغير بجمال الطلعة فكان موئلا للناظرين،وكان يوسف عليه السلام معقلا للراجين حيث تقبل دعوته,وتتحق أستغاثته،ومع أنفراج أساريرة،كان يوحى ألى البشرى ويتحقق الفرج،وينظر ألى السماء فتهطل الأمطار،وتبتل الروابى،وتنجم الأعشاب،وتنبت الأشجار،وترتفع الآكام،وتنفرج أسارير العباد،مما كان من يوسف الصغير محبوبا لدى الصغير والكبير،هو حلم أبيه يعقوب،وهو وصية جديه أبراهيم وأسحاق،وهو الولى لأبيه يعقوب وأخوته،وهوالولى الذى ولاه الله،وهوولى المصريين،وقد أخرجهم من ظلمات الجهل والطغيان ،ألى نور الله وطريق الخلاص من الفقر المعرفى والفقرالمعيشى فكان يوسف عليه السلام بحق أول آو ألى النيل معقل الأنبياء وموئل النبلاء ومسرح البلغاء والشعراء،

  31. 31 - محمد محمد القرمانى_القاهرة مساءً 11:21:00 2011/04/23

    لقد أعاد يوسف عليه السلام الوعى للشعب المصرى،وأعاد له الحرية بعد سنين مريرة تحت حكم الأسر الفاسدة، وعقيدة الكهنة الباطلة،التى تؤله الملك وتجعله ظل الأله فى الأرض،فلا يستطيع أحد أن يتازعه فى أمر ما،لأن من نازع الأله هلك،وعلى الكهنه أت يركزوا فى دعوتهم على الطاعة والولاء التام،لأن من عصى الأوامر الملكية كان خارجا من ربقة الولى المنعم ،ومن عصى الولى المنعم،فلا يحق له ما يحق للموالين للملك وآمون واهب الحياة،ومن كان كذلك فعلى الكهنة أن يقوموا بترحيله ألى العالم السفلى ليلقى نقمة وعذاب أمون،تمجيدا للملك واستمرارا لحياته وحياة أعوانه الخاطءين،قال الله سبحانه وتعالى؛(أن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين ) الشعراء،لقد كان الفساد قد عم كل المناحى،فطال الفساد الأدارة المحلية، حيث ولى المنيات والكفور مختارين فاسدين يرثون عمادة المنيات والكفور،وهم عصى الملك الفرعون على الفلاحين ،وهم معاونى الكهنة فى أستعباد المستضعفين من الفلاحين والعمال،وعليهم الواجبات الملكية من حق الأنتفاع بالأرش مقابل أجر الكفاف فقط والباقى من حق الملك والكهنة الجهلاء الذين يعرفون الحق ويكتمونه رغبة فى رضا المختار والملك،وعلى المستوى الأعلى من ذلك يقوم الكهنة بجمع المستضعفين وتلقينهم الدعوات لولى الأمر والنعم بالتوفيق،وبحق الولى والملك أن يجعل وتحت رعايته أن يجعل البلاد رخاءا سقاءا تماءا وسائر بلاد الكادحين حتى مل الشعب وكل الكادحين من تحكم هؤلاء وهؤلاء،وكانت حكمة الله أن ينتظر الشعب المصرى رحمة الله،السيرة العطرة والأحداث الدرامية التى جرت لأسرة نبى الله يعقوب وأبنائه الأحدى عشر حتى وصلوا ألى مصر بترتيب من الله وبأمر منه لأنقاذ شعب مصر من العبودية للملك والفرعون،وأنقاذه من الطغيان والفساد والآستعباد لغير الله،وأعادة الوعى للشعب المصرى، فقام يوسف عليه السلام بأبلاغ الشعب المصرى عمليا بدعوة الشعب المصرى ألى عبادة الأله الواحد الأحد دون واسطة من ملك أو كاهن،وهو أله فرد صمد لا يتعدد ولايستنسخ،ولا يرى ولايحس ولا يجس ولا يلمس ،ولا يوصف بالمماثلة ،وأن أسماءه وصفاته كلها أسماء وصفات معانى، تعقل فى الذهن ولا يتصور لها شبيه بالخارج،وذلك لأن الله ليس كمثله شىء فى الأرض والسماء،أى أنه على مستوى حجم الأرض وحجم السماء كمخلوقين ،أن يكون الخالق متصورا فيهما أو محدودا بحدودهما أو على رسمهما تعالى الخالق المدبر أن يكون مجزوءا أو متخيلا أو متصورا حتى ولو كان ذلك فى الذهن ؛(فهو الأول وهو الآخر وهو الظاهر وهو الباطن وهو على كل شىء قدير )وبذلك الوحى الألهى أستطاع يوسف عليه السلام أن يعيد الوعى ألى الشعب المصرى،فترك الملك الفرعونى عبادة آمون وكفر بالآلهة المحسوسة ذى الأيدى المفلوجهة والأعين المطموسة والأرجل الملفوفة والرؤوس المعقوفة،ألى عبادة أله قادر مقتدر أليه يصعد الأمر من الأرض ألى السماء فى غير حيز أو جهة ودون واسطة فى ليل أو نهار وليس عنده ليل أو نهار لأته سبحانه فوق الذمان وفوق الفعل والحركة والسكون لا تأخذه سنة فى الأرض والسماء،وقد مكث يوسف عليه السلام مع الشعب المصرى من طفولته وحتى رحيله منها بأمر الله ثلاثة عشر عاما فى السجن الفرعونى حيث تعرف على صورة مصغرة من المستضعفين والمظلومين ،وتعرف على الأيدى الآثمة التى تعمل فى الظلام لأفساد الملك والكهنة ومدى عمق الفساد داخل النظام الحاكم فى مصر، فقام بعمل أصلاحات شاملة داخل السجن مما دعا المستضعفين والظلومين وامخطئين أن يطلبوا منه أنقاذهم فكان حقا على رب يوسف أن يستجيب له فى أمرهم فيمن الله عليهم ويفرج عنهم ما هم فيه ويخرجهم من عيابات السجن والجهل والخطيئة ألى روضات الجنات والوعى والعمل الصالح ،فخرجوا من الظلمات ألى النور بأذن ربهم ألى صراط العزيز الحميد:

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف