آخر تحديث الساعة 15:36 (بتوقيت مكة المكرمة)

سأسير على خُطى والدي أثناء فترة الرئاسة

نجل بيجوفيتش: نقدم ربع رواتبنا للعمل الخيري

الاربعاء 20 شوال 1431 الموافق 29 سبتمبر 2010
نجل بيجوفيتش: نقدم ربع رواتبنا للعمل الخيري
 

ينتظر الجميع في البوسنة ما ستسفر عنه نتائج الانتخابات الرئاسية، والتي ستجرى في 3 أكتوبر القادم، وسط تباين شديد في وجهات النظر حول الخيارات السياسية المطروحة، حتى داخل صفوف الشعب. وقبل أن تقول الأغلبية كلمتها، كان "للإسلام اليوم" هذا اللقاء مع باكر، نجل الرئيس البوسني الراحل علي عزت بيجوفيتش، الذي قال أنّ من أسباب ترشحه للرئاسة أنه "كان مع والده في كل كبيرة وصغيرة, وكان شاهدًا ومشاركًا في معجزة المقاومة البوسنيَّة"؛ لذا فقد استلهم منه فكره وسياسته, وتعليقًا على أخطاء حزبه قال "علَّمَتنا التّجارب أنَّ كل من يعمل يُخطئ, والأخطاء يُمكن إصلاحها وهذا ما يقوم به حِزبُنا".

وبيَّن بيجوفيتش أنّ هناك مآخذ على مجلس الرئاسة الحالي, حيث لم يحصل أي تقدم على صعيد الإصلاحات الدستوريَّة, بل هناك تهديدات من قبل صرب البوسنة بالانفصال, وكان علينا اعتماد سياسة الخطوة خطوة, وليس حل العقدة بالسيف, لذا فهو يرى أنّه وحزبه من سيربحوا في هذه الانتخابات, وأن هناك من فازوا في الاستطلاعات, وهو وحزبه سيفوزوا في الانتخابات.

وذكر أنّه يأتي على رأس المهام الموضوعة على جدول أعماله لدى فوزه في الانتخابات "توحيد البوسنة, والحفاظ على سيادتها, وإعادتها لوضعها الطبيعي كما كانت عام 1990, وإعادة بناء الدولة بعد الدمار الذي تعرضت له, ووقف العراك السياسي", هذا بالإضافة للعديد من التفاصيل والآراء التي كشف عنها في هذا الحوار.

لم يبق سوى أيام معدودة ليوم الحسم, كيف هي الأجواء وما هي توقعاتكم؟

أعتقد بأنّ النتائج ستكون لصالحي, ولصالح حزب العمل الذي أنتمي إليه, ولدينا معطيات تُفيد بأنّ النتائج ستكون أفضل بكثير مما كانت عليه سنة 2006م. فالناس يُدركون الإنجازات التي تحققت في ظل حكم حزب العمل, ومن بينها الحفاظ على البوسنة كدولة متعددة العرقيات, وتوحيد الجيش, والعملة, وجوازات السفر, ولوحات السيارات, وتكوين شرطة حدود على مستوى الدولة, كما أننا بنينا 71 مؤسسة حكومية مشتركة, وحققنا تقدّمًا كبيرًا على طريق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي, وحلف شمال الأطلسي.

لقد حققنا 50 في المائة من وعودنا على الأقل, بينما لم يتحقق أي شيء في ظل قيادة الآخرين, ولهذا نحن على ثقة بالفوز في الانتخابات.

هناك احتشاد شديد في هذه الانتخابات, خاصة مع وجود لاعبين جدد في الساحة السياسية, مثل جنرالات الجيش السابقين كالجنرال عاطف دوداكوفيتش, فما تأثير ذلك؟

المراقبون المنصفون يعلمون أنَّ حزب العمل الديمقراطي, هو من قاد الشعب في مواجهة الإبادة التي تعرضنا لها, ولهذا أؤكد لكم بأنّ جنرالات الجيش سواء السابقين أو الذين لا زالوا في الخدمة يقفون وراء حملتي في سباق الرئاسة. لقد أعرب الكثير من المراقبين عن تعجبهم من قدرتنا على التصدي الأسطوري لحملات الإبادة, فقد كنت مع والدي رحمه الله, في كل كبيرة وصغيرة, وكنت شاهدًا ومشاركًا في معجزة المقاومة البوسنيَّة, وجنرالات الجيش يدركون الدور الذي قام به والدي، ولم أكن بعيدًا عن مجرى الأحداث بل كنت في موقع القلب منها, وكنت أشارك في صنع القرار من خلال تقديم المشورة والتنفيذ.

هل لكم مآخذ على مجلس الرئاسة الحالي, وما هي؟

نعم, فلم يحصل أي تقدم على صعيد الإصلاحات الدستوريَّة, بل هناك تهديدات من قبل صرب البوسنة بالانفصال, وكان علينا اعتماد سياسة الخطوة خطوة, وليس حل العقدة بالسيف. وهذه من أسباب وقوف جنرالات الجيش وراء ترشيحي للرئاسة. وإنه لأمرٌ جيدٌّ أن يجتمع كل الذين دافعوا عن البوسنة إبَّان الإبادة لوقف تقسيمها بعد 18 عامًا من النضال, وأنا فخور أيَّما فخر بذلك, وذلك يزيد من مسؤوليتي تجاه شعبي, وكل ما ينتمي إلينا وننتمي إليه.

لهم الاستطلاعات ولنا الانتخابات

بعض المصادر غير المؤكَّدَة تُفيدُ بأنَّ الآخرين لديهم دعم شعبي أكبر مما تتمتعون به, ما رأيك؟

اعتقادنا هو "أننا من سيفوز في هذه الانتخابات, والذين أعلنوا فوزهم من خلال الاستطلاعات الدعائيَّة, سنهزمهم في الانتخابات الحقيقيَّة, وكما قلتُ سابقًا, هم فازوا في الاستطلاعات ونحن سنفوز في الانتخابات", ونحنُ واثقون من الفوز, فقد أظهرت استطلاعات أخرى غير التي أشرتُ إليها تقدّمي  على جميع المرشَّحين لخوض سباق الرئاسة في البوسنة, وبفارقٍ كبير جدًا. وهذا الدَّعم الشعبيّ الكبير يؤكّد بأنَّ الشَّعب يعرف جيّدًا من يستطيع تمثيله أحسن تمثيل, ويمكنه إخراج البوسنة من أزمتها الحالية. وعلى شعبنا أن يُدرك بأنَّه بدون "حزب العمل الديمقراطي" لم يكن هناك بقاء للبوسنة, فالبوسنة لا شيء بدون البوشناق, والبوشناق لا شيء بدون الإسلام, فالبوسنة مهددة بدون حزب العمل الديمقراطي.

لكن.. هناك من يقول أن الحزب أخطأ في بعض المواقف, أو بالأحرى بعض قادة الحزب؟

لقد علَّمَتنا التّجارب في الحياة أنَّ كل من يعمل يُخطئ, والأخطاء يُمكن إصلاحها وهذا ما يقوم به حِزبُنا. وبعد فرز نتائج الانتخابات سيكون للشّعب رئيسٌ يعبّر عن مواقفهم وعن رغباتهم وأشواقهم, وسيكون باب مكتبه مفتوحًا للجميع, كما كان والدي بالنسبة للأغلبيَّة من شعبنا.

ماذا عن حارث سيلاجيتش, أقوى منافسيكم في الانتخابات؟

حارث سيلاجيتش نواياه طيبة, ولكن ليس بالنوايا فقط تتحقق الآمال, ففي ظلّ عضويته في مجلس الرئاسة لم يتحقق شيء, وقد ساهم في انقسام البوشناق في البوسنة حيال الإصلاحات. فلا بد من عودة السلطة لمن يجيد فن السياسة, ويوازن بين الأهداف والإمكانيات, فاللقمة الّتي لا تستطيع بلعها يجب عليك تجزئتها. والكثير من المراقبين يعتقدون بأنَّ نجاحنا في الانتخابات الرئاسية سيكتب للبوسنة تاريخ جديد, وهذا ما نذرنا أنفسنا إليه.

بعض الناس يظنون أنَّ هناك صراع سياسي من أجل الحصول على الكراسي, ويعتقدون بأنَّ رواتب السياسيين كبيرة, فما رأيكم ؟

لأول مرة أضطر للحديث عن نفسي, فأنا والكثير من مسئولي الحزب وأعضائه في الدولة يقدمون ربع رواتبهم للعمل الخيري, إضافة للزكاة الواجبة, وهي 2.5 % مما يحول عليه الحول.

قلتم أنكم تستلهمون سياستكم من فلسفة والدكم علي عزت، رحمه الله, كيف؟

بالتأكيد, أستلهم منه سياستي, فهو مؤسس حزب العمل الديمقراطي, وأول رئيس للبوسنة يتم اختياره بشكل ديمقراطي في تاريخها. وبالطبع لن نغفل التغييرات الوطنية والإقليمية والدولية في عهده, فالحزب هدفه التقدم بالبوسنة إلى الأمام, وإخراجها من عنق الزجاجة, ومنع تقسيمها, وشحن الذاكرة حتى لا يُنسى ما حدث, وعدم إنكار هوية الإسلام, الذي حفظها وحفظ شعبنا من التلاشي والذوبان. وهذه من الأمور الهامة والرئيسيَّة التي سيحافظ عليها ويدافع عنها حزب العمل الديمقراطي.

ما هي أولوياتكم بعد استلام مهامكم كرئيس للبوسنة والهرسك في العام الجديد؟

في السنوات القادمة سترحل المؤسسات الدولية, ونحن بحاجة لحزب قوي يُشرف على هذه المرحلة ويتعامل معها بكفاءة. فحزب العمل حقق ثلاث إنجازات كبرى في تاريخه, أولها عندما قال: "لا للنظام الشيوعي", وثانيها عندما قال: "لا لمحاولات الإبادة" وتصدى لها, وثالثها عندما قال: "نعم للسلام, وللتسامح والتعايش المشترك", فسياسة حزبنا تقود باستمرار, إلى نتائج إيجابية, وهذا ما أثبتته الوقائع.

"توحيد البوسنة, والحفاظ على سيادتها, وإعادتها لوضعها الطبيعي كما كانت عام 1990", هذا هدف استراتيجي, ثم "إعادة بناء الدولة بعد الدمار الّذي تعرضت له أثناء الإبادة في الفترة ما بين 1992 و1995م", و"وقف العراك الشجار السياسي, والمختلف عن الصراع بأصوله المتعارف عليها بين الإثنيات", والتي تمنع توحيد البوسنة, و"المدافعة عن حق المقاتلين السابقين", فأول من دافع عن هذا الحق, هو حزب العمل الديمقراطي, وهذا كان ولا يزال وسيكون في مقدمة أولوياتنا, وهذا حق واجب وليس تفضلاً من أحد, فأولى الناس بالبوسنة هم من دافع عن وجودها.

في البوسنة ـ اليوم ـ الرواتب أعلى منها في صربيا, والجبل الأسود, وبعض الدول الأوروبية. وهذه الانتخابات فرصة لتغيير السياسات التي دمرت الإصلاحات في البوسنة وعرقلتها. وقد دفعنا بالشباب لخوض الانتخابات، فمرشحينا من مواليد 1965 و1977م، فالشباب هم قادة الإصلاح, ولهذا أعلنا عن ترشيح 505 مرشح لجميع مستويات الانتخابات. يجب أن تكون البوسنة في المقام الأول, ولن نعقد تحالفات حكوميَّة إلا مع الذين يؤمنون بالبوسنة الموحدة كما هي حدودها الدولية. فالبوسنة لن تُقسّم، ولن تَسمح بانفصال أي جزء منها.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - محمد قطب مساءً 06:37:00 2010/09/29

    هذا الكلام للاستهلاك الاعلامى وتمزيق العواطف انت لست مثل ابيك انت شى وابيك رحمه الله شى اخر

  2. 2 - سيد قطب الكوبي مساءً 07:49:00 2010/09/29

    محمد قطب أعقل منك ......لا شك أن علي عزت بيجوفيتش قامة سامقة لم يصل إلى مستواها أي بوسني حتى الآن بما في ذلك باكر وحارث وغيره . وبأسلوب الموازنات والتفضيل وحتى بمعيار أقل الشرين وأخف الضررين ، ليس هناك أفضل من باكر علي عزت بيجوفيتش ، يمكنه قيادة البوسنة في المرحلة المقبلة ، والله أعلم

  3. 3 - توحيد مساءً 09:36:00 2010/09/29

    توحيد المسلمين ضرورة ..... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق بها " أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، في المدة الأخيرة تنافس الاخوان ميليباند على زعامة حزب العمال البريطاني ، وكان الجو حميميا بينهما . وللأسف أننا أصبحنا نلتمس المثال الحسن في غيرنا . ألا يدعو هذا للحسرة ، ولكن لا بأس نتعلم من أخطائنا ، وبذلك نعود أسوة حسنة لا سيئة كما هو الحال في العراق وغيرها ..... في البلاد العربية من ينافس الرئيس يصبح عدوا وتجند جميع أجهزة الدولة ضد ويحرم من جميع حقوقه ويسجن ويضطهد ويسلط عليه سفهاء الأنظمة وميليشياتها ،ويلاحق في كل مكان ...... ولا حول ولا قوة إلا بالله . دعونا نتعلم من تركيا ومن البوسنة ومن ماليزيا ...... وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ......

  4. 4 - غادة.. ًصباحا 12:42:00 2010/09/30

    دعاؤنا بظهر الغيب أن ينصر الله من ينصرالدين ويخذل المخذلين والمرجفين..

  5. 5 - عسى ًصباحا 02:38:00 2010/09/30

    كثير من المشاكل سببها عدم القناعة ، وتغليب المظهر على الجوهر . فهناك خلاف رحمة ، وهناك خلاف جائز وهناك خلاف ممنوع أو بتعبير ابن مسعود " الخلاف كله شر " وهذا هو الممنوع نسأل الله أن يوحد المسلمين

  6. 6 - رضي الله عنه ًصباحا 02:42:00 2010/09/30

    قل رضي الله عنه ، ابن مسعود رضي الله عنه حتى لا يظن أحد أنك تتحدث عن ( أستاذ مدرستك ) وهو " أستاذ مدرستك "

  7. 7 - محمد قطب ًصباحا 12:16:00 2010/10/01

    سيدقطب الكوبى انا اتكلم عن باكر لانى اعرفه وقدقابله قبل شهرين انسان طيب ولاكن لايصلح لسياسه لان حربه خرب البلاد من كثرة السرقات والوسطاط والمحسبويه

  8. 8 - بوسني ًصباحا 07:27:00 2010/10/01

    حرام الكذب ، والادعاء بغير علم فالله سيسألك ، قفوهم إنهم مسؤولون . ولا تقف ما ليس لك به علم .. وفي كلامك يا من تسئ للمفكر محمد قطب بانتحال اسمه ، تناقض كبير فأنت تصف باكر بأنه طيب وتقول إنه خرب البلاد بالسرقات أي سرقات ؟ لم يتحدث خصومه في الحملة الانتخابية عن ذلك ، ولو كان هذا البهتان صحيحا لاستغلوه ضده ...... الانتخابات في البوسنة ليست مثل بلادكم والصحافة هنا حرة ولا تملكها الدولة ( صحف قومية هاهاهاها ) هل تعرف من ينافس باكر إنه رادونجيتش برلسوكني البلقان ، ومع ذلك كان لسانه وأقلام صحافييه أعف من لسانك . هل تعلم أن وزارة المالية بيد الكروات منذ دايتون ؟ هل تعلم أن الشيوعيين لما وصلوا للسلطة 2000 وحتى 2002 نقبوا في كل الارشيف ولم يجدوا شيئا عن باكر .... هل تعلم إنه استطاع الاحتفاظ بمنصبه في تلك الحقبة وهي أشبه بالمعجزة .هل تعلم أن الجهات الدولية تضع البوسنة تحت المجهر ولا سيما تصرفات وسلوكيات المسلمين بكل تفاصيلها ، وقد هددوا الكثير من السياسيين من مختلف الطوائف بفضحهم إذا لم يستجيبوا ولم يكن بينهم باكر .... هل تعلم أن صرب وكروات مارسوا الشرقات الحقيقية وصدرت ضدهم أحكام مثل أنتي يالافيتش الفار في كرواتيا وشاروفيتش في صربيا ، وليس باكر علي عزت بيجوفيتش . أخيرا " يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوم بجهالة فتصبحوا على فعلتم نادمين "

  9. 9 - بوسني مساءً 01:41:00 2010/10/01

    تصحيح للآية " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على فعلتم نادمين "

  10. 10 - منصور محمد العرفى ًصباحا 10:42:00 2010/10/02

    تصحيح الاية(ياايها الذين آمنواإن جآكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )

  11. 11 - من البوسنة مساءً 02:50:00 2010/10/02

    " يا أيها الذين آمنوا إن جآءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين " الاخ العرفي قد يكون ينقل عن بعض رسوم ورش

  12. 12 - عبود مساءً 05:56:00 2010/10/02

    الأخ من البوسنة ينقل لنا بواسطة تحجر عقله واقع البوشناق هناك

  13. 13 - الأخ من البوسنة مساءً 10:29:00 2010/10/02

    الأخ من البوسنة يسأل ( عنود ) هل يعرفه ...... هل تعرفني يا أخا التعليقات حتى تحكم علي بتحجر العقل ؟!!! هل ناقشتني ؟ هل حصلت بيننا مطارحات وجدال تمخض عنها تصورك النير ، واكتشافك المذهل بأني متحجر العقل ؟ وما هو مفهوم التحجر لدى حزرتك ( طبعا تعمدت كتابتها كذلك ) وهل عندما أشرت إلى رواية ورش دليل على تحجر العقل ؟ أنا لا أعرفك ولا أستيطع الحكم عليك من خلال تعليق ، ولكن أترك ذلك للأخوة الذين يطلعون على تعليق كل منا . سامحك الله

  14. 14 - البشير ًصباحا 03:16:00 2010/10/04

    باكر علي عزت بيجوفيتش رئيسا للبوسنة لاريع سنوات قادمة هنيئا يا باكر ولا تحيد عن خطى والدك

  15. 15 - محمد من البوسنة مساءً 07:03:00 2010/10/04

    باكر رجل طيب مثل والده ورجل لا بأس به ولكن باكر رجل غير مهيأ بأن يكون حاكما لانه لم يكن أبدا رجلا سياسيا ولم يخض أبدا غمار السياسة ولذلك هو ليس مهيأ للسياسة ولكن لا بأس نسأل الله أن يصلح الشعب البوسني به وأن يكون كوالده العزيز الذي ترك للعالم ذكرى له.

  16. 16 - قيل عن علي عزت ًصباحا 01:12:00 2010/10/05

    لقد قيل عن علي عزت بأنه غير مهيأ للسياسة ، وأن مكانه في المسجد . وكلها توهمات تفرزها المعارضة . باكر كان مرافقا لوالده في أصعب الظروف ، وطرحه السياسي منطقي وهو رجل حوار ، وإجاباته على الأسئلة يدل على مستواه السياسي الرفيع . والاخ محمد كما يبدو هو من ليس مهيأ ليكون حاكما . لأن الحكم الرشيد في العصر الحديث على يقم بها رجل واحد ..... هناك المحاكم الدستورية ، والبرلمانات ، واللجان المركزية للاحزاب ، والمستشارين ، وغيرها . فعصر الحاكم الفرد المتفرد لا تزال سوى في البلاد العربية فقط

  17. 17 - قيل عن علي عزت ًصباحا 01:14:00 2010/10/05

    أردت القول الحكم الرشيد في العصر الحديث لا يقم به رجل واحد

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف