آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

د.مغاوري شحاتة: العالم العربي يتعرض لمخاطر مائية كبيرة

الجمعة 28 ربيع الثاني 1435 الموافق 28 فبراير 2014
د.مغاوري شحاتة: العالم العربي يتعرض لمخاطر مائية كبيرة
 

- الكيان الصهيوني يلعب دورا كبيرا في تهديد الأمن المائي العربي سواء بدعمه لأثيوبيا أو بسرقته المياه العربية

- هناك مخازن مياه عربية جوفية كبيرة يمكن استغلالها لحل أزمة مياه الانهار

قال خبير المياه المعروف د. مغاوري شحاتة إن العالم العربي مهدد بشكل كبير في أمنه  المائي وأنه دخل بالفعل في حرب مياه مع دول الجوار مدللا على ذلك  بما يحدث مع مصر من جانب أثيوبيا وكذلك ما يقوم به الكيان الصهيوني من سرقة المياه الجوفية بالضفة وغزة والجولان وأيضا مياه نهر الليطاني والوزاني بلبنان والمضايقات التي تتعرض لها كل من العراق وسوريا من جانب تركيا من آن لآخر

وطالب د.مغاوري  في حواره مع " الاسلام اليوم" بضرورة اتخاذ الدول العربية مواقف حاسمة وقوية تجاه هذه الاخطار التي تتعرض لها سواء بالمساندة للدول التي تتعرض لخطر مباشر وتهديد لامنها المائي  كما هو الحال في أزمة مصر واثيوبيا وكذلك تهديد هذه الدول بسحب استثماراتها والضغط عليها اقتصاديا ومواجهة الكيان الصهيوني  ومخططاته المستمرة بحرمان الضفة وغزة من مياههم الجوفية وتصعيد ذلك الي المؤسات الدولية

وطرح مغاوري حلولا لهذه الازمة تتمثل في استغلال المياه الجوفية المتواجدة بالعالم العربي مشيرا في هذا  الصدد الي مستودع " الحجر الجوفي النوبي المشترك بين مصر والسودان وليبيا وغيرها من المستودعات الاخري في دول اسيا العربية كما هو الحال بالمنطقة المشتركة بين السعودية والعراق وقطر والامارات وإلى تفاصيل الحوار:


 بداية ما مدي الاخطار التي تهدد الامن المائي العربي ؟

طبعا هناك تهديدات ومخاطر كبيرة علي العالم العربي في هذا الجانب تتمثل فيما تقوم به اثيوبيا الان تجاه مصر والتعنت الشديد في التوصل الي حلول بشان سد النهضة ومحاولة افقار مصر مائيا بل وربما الامور تطول السودان ايضا  هناك ما يقوم به االكيان اصهيوني ايضا تجاه نهر الليطاني والحصباني والوزاني في لبنان وكذلك المياه الجوفية بالضفة الغربية وسرقتها ومنع حفر اي ابار بغزة  وهناك ايضا بعض المخاطرالتي تتعرض لها كل من العراق وسوريا من جانب تركيا


 وهل من امكانية لمواجهة هذه الاخطار؟

هناك عددا من من الحلول من بينها انشاء مشروعات مائية مشتركة  خاصة المياه الجوفية حيث توجد احواض من المياه الجوفية العربية  فهناك مثلا مستودع "الحجر الرملي النوبي " بين مصر والسودان وليبيا ايضا هناك حوض مياه جوفي بالدمام ومنطقة الرادومة بين السعودية والعراق وقطر والامارات وهناك ايضا احواض اخري باليمن


 وهل المياه الجوفية كافية لحل ازمة المياه العربية وتغني عن مياه الانهار؟

بالتاكيد لان العالم الان يتجه الي الي المياه الجوفية التي تمثل 2 وسبعة من عشرة من جملة مياه العالم البالغة 3 في المائة من جملة المياه المستخدمة في العالم


 هل معني ما اشرت اليه ان العالم العربي في حرب مياه مع دول الجوار؟

هذا صحيح الي حد كبير وهذا واضح بشكل لا تخطئه العين  سواء ما تفعله اثيوبيا مع مصر او ما يمارسه الكيان الصهيوني مع الضفة وغزة ولبنان و هضبة الجولان السورية وحتي العراق وسوريا تتعرض من ان لاخر لتهديد تركي في هذا السياق


 وماذا عن امكانية مواجهة هذه الدول من جانب العالم العربي ؟

بالنسبة لازمة مصر مع اثيوبيا لابد ان يكون هناك دعم عربي لمصر في المحافل الدولية وكذلك الضغط علي اثيوبيا بشكل او باخر سواء من خلال وجود استثمارات عربية  وتهديد اثيوبيا بسحبها وغيرها من الضغوط الاخري وكذلك الحال بالنسبة لاسرائيل خاصة الوضع في جنوب لبنان لان هناك تهديد  اسرائيلي دائم باستخدام القوة تجاه هذا الملف كما اناشد تركيا مراجعة اي موقف يؤذي الدول العربية بشكل او باخر خاصة ان هناك كلام حول تحريض تركي لاثيوبيا ضد النظام الحالي في مصر


 اذا انتقلنا الي الازمة المصرية الاثيوبية حول سد النهضة كيف تري هذه الازمة؟

هذه ازمة مفتعلة من جانب اثيوبيا لاسباب منها انها بحاجة الي المياه وهذا ليس صحيحا لان اثيوبيا لديها 12 حوضا من المياه التي يتدفق منها 72 مليار متر مكعب باتجاه مصر والسودان  اما بالنسبة للكهرباء فهي بالفعل بحاجة الي الطاقة ولكن يمكن ان تحصل عليها من مجموعة سدود اخري صغيرة متفرقة وليس من سد كبيرمثل  سد النهضة حيث تخطط للحصول علي 15 جيجا اي 15الف ميجاوات نصفها تقريبا من سد النهضة وهذا معدل كبير يحتاج الي كميات مياه كبيرة الامر الذي يؤثربالسلب علي كمية الميااه المتدفقة الي مصر


 ولماذ هذا التعنت من وجهة نظرك؟

هذا التعنت فيه ابتزاز سياسي من جانب اثيوبيا خاصة اذا علمنا ان المياه اصبحت سلعة استراتيجية وبمثابة امن قومي لمصر تحديدا واثيوبيا تحاول هذا الامر بشكل سياسي سواء اثيوبيا بمفردها او من وراءها من دول اخري


 هل معني هذا ان هناك دول تحرك اثيوبيا في هذا الاتجاه؟

بالتاكيد وهذا مثبت تاريخيا  وتحديدا من جانب امريكا ففي الستينيات والخمسينميات حاولت امريكا ترد علي االاتحاد السوفيتي بدعمه لبناء السد العالي فاتجهت الي اثيوبيا لبناء عدد من السدود هناك لتقليل كمية المياه الي مصر في حينه


 وماذا عن الكيان الصهيوني ودوره في هذه المشكلة؟

بالتاكيد الكيان الصهيوني له دور كبير فيما يحدث  من جانب اثيوبيا ومحرض اساسي لها وهذا له اسبابه التريخية ايضا فالكيان يريد الحصول علي مياه النيل باي ثمن وهذا حلمه منذ احتلاله لفلسطين وجاء السادات ليجدد هذا الحلم عندما اعلن انه في حال انسحاب اسرائيل من سيناء يمكن توصيل مياه النيل اليها ولكن بعد رحيل السادات مصر رفضت ذلك ثم جاءت اتفاقية عنتيبي التي رفضت ذلك ايضا حيث تضمنت بندا يمنع توصيل المياه خارج دول الحوض لم يعد امام الكيان الصهيوني سوي الوصول الي دول مؤثرة مثل اثيوبيا والتغلل الي منابع النيل من خلالها ودعم سد النهضة اما كمقدمة للضغط  للحصول علي المياه او لعقاب مصر علي رفضها توصيل المياه اليه


 ما هي اشكال الدعم التي يقدمها الكيان الصهيوني لسد النهضة الاثيوبي؟

هذا يتمثل في الدعم الفني وتقديم الخبرات وكذلك الطواقم الفنية من مهندسين وفنيين ووذلك مقابل مادي من ناحية حيث تشغيل عمالة وكوادر اسرائيلية او الحصول علي نسبة من عائد الكهرباء والطاقة فضلا عن التاثير علي القرار الاثيوبي تجاه مصر واستمرارا لورقة الضغط علي مصر


 وما الذي علي اثيوبيا ان تفعله اذا ارادت ان تحل الازمة

عليها ان تعود الي التصميم القديم للسد والذي يستهلك 14 ونصف مليار متر مكعب فقط من المياه اما التصميم الحالي فيستهلك 75 مليار متر مكعب  وتعتمد علي سدود اخري صغيرة في اماكن مختلفة وعلي مراحل ايضا لابد من عرض التصميم الفني لسد النهضة علي لجنة فنية محايدة وتلافي هذه العيوب في التنفيذ


 برايك من المسئول عن هذه الازمة التي وضعت فيها مصر هل نظام مبارك ام نظام مرسي ام النظام الحالي ؟

بالتاكيد يتحمل الجزء الاكبر من هذه الازمة نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك حيث بدات الازمة منذ عام 1991من خلال المفاوضات التي دارت حول مبادرة"دول حوض النيل"وكانت تدور حول الاستفادة من نسبة الفاقد ولكن اثيوبيا قفزت فوق هذه المبادرة وحققت مناها بعقد اتفاقية عنتيبي مع عدد من دول حوض النيل وقتها متجاهلة مصر والسوداان ووضعت البلدين امام الامر الواقع وكان الهدف من اتفاقية عنتيبي ان تكون بديلا لاتفاقية توزيع المياه الموقعة عام 1920


 وماهو التغير النوعي والتطور الذي الحق الضرر بمصر خلال عهد مبارك؟

يعتبر عام 2008وفي عهد وزير الري محمود ابوزيد التاريخ الذي شهد تغير نوعي في الازمة عندما وافق ابو زيد وقتها علي انشاء اثيوبيا لسدود لها وللاسف تجرعنا هذا الامر دون ان ندري وهو ما بنت عليه اثيوبيا خطتهها لاحقا بخصوص سد النهضة بعد ان انتزعت الموافقة المصرية ويعد ما حدث نوعا من التفاوض غير المدرك لاهمية ما يفاوض عليه او ما وافق عليه ولم تكتف اثيوبيا بذلك بل تمردت اكثر عقب ثورة ينابير ففي ابريل عام 2011 بان قامت بوضع حجر الاساس لسد النهضة وبالنسبة لعهد مرسي ما يمكن ان يؤخذ عليه ما جري في المؤتمر الصحفي الشهير الذي كان مذاعا علي الهواء وما حمله من تهديد مباشر ربما يكون ساهم في تعقيد الازمة اكثر


 وماذا عن النظام  الحالي؟

لم يكن  يوجد في عقل الحكومة السابقة وربما الحالية اي برنامج لحل هذه الازمة حيث كان هناك اقتراحات كثيرة من قبيل وجود استثمارات كبيرة باثيوبيا وافريقيا  وكذلك استغلال المواصفات غير الفنية لسد النهضة واللعب علي ذلك دوليا ولكن هذا لم يتم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف