آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الرئيسة » مقالات الكاتب : د. حلمي القاعود

بابا عمرو.. فى قبضة الاحتلال!

فى مطار باريس وقف نيكولاى ساركوزي رئيس جمهورية فرنسَا يستقبل صحفييْن فرنسييْن جريحيْن تَمَّ تهريبهما من مدينة "حِمص" السورية المحتلة إلى لبنان ومِن ثَم إلى باريس.
التفاصيل ..

عاجل إلى .. نواب البرلمان المصري

أحييكم وأهنئكم بالعضوية وتحمّل المسئولية في مجلسي الشعب والشورى، وأسأل الله أن يوفقكم لمرضاته ورفعة الدين والوطن.
التفاصيل ..

دمشق بين أقدام اللاعبين!

لا يجد بشار الأسد وأمثاله من الحكام الطغاة حرجًا في تدمير بلادهم بوساطة الجيوش الوطنية التي يفترض أن تدافع عن الحدود ضد الغزاة المعتدين،
التفاصيل ..

الأدب في ظل صعود الإسلاميين

أدمن الشيوعيون والعلمانيون في الأعوام الستين الأخيرة منهج الإقصاء والتعتيم والاستئصال ضد كل من لا يشاركهم أفكارهم الدموية ورؤاهم المادية، وخاصةً من ينتمون إلى الإسلام..
التفاصيل ..

مصر ..تصدير مشكلات الكنيسة إلى المسلمين !

مذ جاء الرئيس الحالي للكنيسة في نوفمبر 1971م، وكثير من الطائفة الأرثوذكسية المصرية تعيش متاعب جمة بسبب سياسة الرجل القادم من جماعة الأمة القبطية الانعزالية،
التفاصيل ..

عندما ينتصر المصريون في الانتخابات

لن أتحدث عن الطوابير الطويلة، وإصرار الشيوخ والعجائز قبل الشباب والفتيات على الذهاب إلى لجان التصويت لأداء الواجب الانتخابي لأول مرة في انتخابات تشريعية مصرية حقيقية،
التفاصيل ..

التمرد الطائفي في مصر.. أبعاده وتجلياته

صدر حديثًا في القاهرة كتاب تحت عنوان التمرد الطائفي في مصر.. أبعاده وتجلياته للدكتور حلمي محمد القاعود، يعالج الكتاب موضوع الطائفية ذلك الموضوع الذي صدَّع الإعلام العلماني ومعه
التفاصيل ..

الإنجليز السمر.. والاستقلال الوطني

عقب جلاء الإنجليز عن مصر عام 1956م قال الشهيد سيد قطب (رحمه الله)- معقبًا على الحدث-: "خرج الإنجليز الحمر، وبقي الإنجليز السمر!".
التفاصيل ..

التمرد الطائفي.. وعرقلة الثورة

يحتفل المجمع المقدس للكنيسة المصرية الأرثوذكسية بالعيد الأربعيني لجلوس رئيسها الحالي بطريرك الكرازة المرقصية، على كرسي مار مرقص، ١٤ نوفمبر الجاري، بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية،
التفاصيل ..

القرضاوي .. وفقه المعاصرة

في السبعينيات من القرن الماضي تعرَّفت على فكر الشيخ يوسف القرضاوي، بدايةً من كتابه: "الحلال والحرام في الإسلام"، فقد كانت دار الاعتصام التي كنت أتعاون معها،
التفاصيل ..

عواصف الربيع العربي

ظنَّ الناس في مشارق الأرض ومغاربها أن الشعوب العربيَّة لن تتحرك أبدًا، ولن تنهض لمواجهة جلاديها وظالميها، وأنها تحوَّلت إلى مجرد جثة هامدة لن تقوم من رقدتها،
التفاصيل ..

"الرعاع" يريدون.. رأس إيهود باراك!

الرعاع.. هذا هو الوصف الذي أطلقه السفاح النازي اليهودي إيهود باراك على المصريين عقب حادث السفارة الصهيونيَّة مساء 9/9/ 2011م، وأشاد السفاح، كما أشاد راديو الكيان العبري الغاصب،
التفاصيل ..

جدار بارليف .. يسقط مجددًا في القاهرة!

الحمد لله، فقد قام الشعب المصري بتحطيم جدار الفصل الخرساني بين الجمهور المصري، والعمارة التي تقع فيها سفارة الغزاة النازيين اليهود القتلة، وتَمَّ إنزال العلم الصهيوني وإحراقه للمرة الثانية،
التفاصيل ..

مثقفو الحظيرة!

قبل الثورة كان مثقفو الحظيرة يصولون ويجولون في شتى أرجاء السلطة، إعلاميًّا وصحفيًّا، وفي المؤتمرات والندوات، ويُدْعَون إلى لقاءات على مستوى رفيع مع قيادات النظام الفاسد
التفاصيل ..

مصر المسلمة ليست للبيع!

كنت أظنُّ أنَّ الصِّراع الدائر في مصر بين الإسلام ومجموعات العلمانيين، هو مجرَّد محاولة من هذه المجموعات للإبقاء على مصالحها ومنافِعِها التي ستفقدها بعد ستِّين عامًا من الحكم البوليسيِّ الفاشي
التفاصيل ..

الصوفيَّة .. حليف العلمانيين في مصر

تصِرُّ الأقلية النخبوية والطائفيَّة على إشعال النار في الوطن الذي أفادوا منه على مدى ستين عامًا، لم يكفِهم كم الأكاذيب والافتراءات التي وجهوها إلى الإسلاميين بعد جمعة الردع التي انكشفوا فيها
التفاصيل ..

مصر.. حظر التجول على الإسلام !

ما إن يُذكر لفظ الإسلام، أو أحد عناصره، أو الألفاظ الدالة عليه حتى يُصاب القوم بحساسية شديدة. القوم الذين أعنيهم هم الأقليات النخبويَّة والطائفيَّة في مصر التي آلت على نفسها الانسياق وراء
التفاصيل ..

محمد رجب البيومي.. حصاد الدمع

جاءت وفاة العالم الجليل والأديب الكبير محمد رجب البيومي يوم السبت الخامس من شهر فبراير 2011م، في غمرة الأحداث الكبرى التي شهدتها مصر بعد تفجُّر ثورة الشعب الفريدة في تاريخ فلم يلتفتْ إلى وفاته..
التفاصيل ..

الاستبداد الثقافي

عاد الأديب الكبير الرائد أحمد حسن الزيات من العراق عام 1933م، بعد انتهاء عمله في مدرسة المعلمين العليا، وبمدخراته أنشأ مجلة (الرسالة) التي استمرت قرابة عشرين عامًا، وأغلقت مع بدايات عهد 1952م..
التفاصيل ..

تحرير درعا قبل تحرير الجولان !

معذرة يا دمشق .. شغلتنا أم الدنيا، وما يجري فيها، وما يُحاك لها بيد بعض أبنائها الموالين لغير الله بقصد اغتيال ثورتها، وتحطيم حلمها في العدل والحريَّة والديمقراطيَّة، ولكننا أبدًا ما نسيناك يا عمريَّة
التفاصيل ..
صفحة 3 من 6