آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الرئيسة » مقالات الكاتب : تركي بن رشود الشثري

تاريخ القول بخلق القرآن.. مآلات القول بخلق القرآن ( 4 )

وهو عنوان لدراسة عقدية قام بها الشيخ الدكتور ناصر بن يحيى الحنيني -حفظه الله -عميد كلية الشريعة في جامعة نجران، وقد تصفحتها، وانتفعت بها في تعداد مآلات القول بخلق القرآن. وهنا أسجل تحية وإعجاب
التفاصيل ..

تاريخ القول بخلق القرآن.. ترتيب الأقوال في مسألة تاريخ القول بخلق القرآن (3)

لا نريد عرض جميع الأقوال وتتبعها بالرد المفحم، ولكن نريد أن ننثر الأقوال التي قيلت في كلام الله ولا بد منها في هذا المقال؛ الذي يريد التأريخ لمقولة خلق القرآن بما يكفل تصور مبدئي لغير الباحث والمختص
التفاصيل ..

تاريخ القول بخلق القرآن.. "بداية الكلام" (2)

كلام الله صفة ذاتية من وجه، وفعلية من وجه آخر؛ فكلامه قديم النوع، حادث الآحاد، يتكلم بحرف وصوت مسموع متى شاء، وكيف ما شاء. ومن أنكر صفة الكلام فقد أنكر الأمر والنهي والتحليل والتحريم؛ بمعنى أنه أنكر
التفاصيل ..

تاريخ القول بخلق القرآن.. مقدمة لا بد منها (1)

انتشرت رقعة الإسلام على يد عمر الفاروق، وتوسعت كذلك على يد بني أمية، ومازالت الأمة تكبر وتكبر ، ويضاف إلى مكونها شعوب وشعوب، وأجناس وأعراق. وتذوب كل هذه المكونات بأديانها وفلسفاتها وحضاراتها في دين
التفاصيل ..

الوحدة الفكرية بين المتانة المجتمعية وتكدس الأجساد المرتخية

لا بد من العودة للوحدة الفكرية المتينة والتي ترتكز على قواعد وأصول مضبوطة في مقابل التصدع الفكري والانشقاق الثقافي؛ فقد مر بنا حين من الدهر نعمنا فيه بالتمسك بالأصول والتحرك من وإلى الثوابت والتفرغ
التفاصيل ..

الانقلاب المفاهيمي وأثره في تحسين الحياة ( 2 / 2 )

تحمل المسئولية آن الآوان؛ لذلك فإلى متى وأنت تُحمِّل الآخرين نتيجة ما وصلت إليه الحال؟ فجميع أخطائك ونقائصك، وتراجعك، وما فات عليك بل وأخلاقك الشرسة أو الطيعة أكثر من اللزوم؛ كل ذلك بسبب بيئتك
التفاصيل ..

الانقلاب المفاهيمي وأثره في تحسين الحياة ( 1 / 2 )

ومن منا لا يرغب أن يكون كذلك؟ الإنسان المستقر في أحواله أجمع والذي تحكمه القيمة والمنطق لا العاطفة المجردة والإدمان الآسر إلى متى تتبع متع اللحظة وتأجيل المهام والحقوق؟ إلى متى الانتقام من أناس
التفاصيل ..

قراءة في كتاب مابعد السلفية

صديقي احمد سالم دخلت وإياه المعرض قبل الإفتتاح واهداني نسخة من كتابه مابعد السلفية وقال مازحاً : ( المهم أن نبقى أصحاب بعد قراءة الكتاب ) .
التفاصيل ..

الوعي بالتغيير

مع تدفق موجات التطوير والتدريب والتثقيف وتوسع الناس في مقروئهم ومسموعهم؛ خضع الكثيرون لممارسات يومية ملحة تهدف إلى تحسين جودة أدائهم وحياتهم ، قد تكون واحداً من هؤلاء؛ فمنذ متى بدأت وإلى أي شيء وصلت؟
التفاصيل ..

الظل في النص القرآني

تأملات رمضانية (وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ)
التفاصيل ..

قيادة الأفكار

الإنسان مجبول في جميع ما يقول ويعمل على تحقيق المصلحة ودفع المفسدة وهذان الأمران يعرفان بالشرع ويستنبطان بالعقل الذي هو مناط التكليف وشرط لجميع الأعمال ومنزلة العقل لسنا بصدد التعرض لها والإسهاب
التفاصيل ..

ماذا بعد داعش..?

بعضهم اليوم يكتب عن داعش ويبين خطرها انطلاقا من إيمانه الجازم بضرورة النصيحة للمسلمين حكاما ومحكومين، وبعضهم يكتب عن داعش ويفضح خطتها ويشنع على ممارساتها تقربا وتزلفا للمسؤولين،
التفاصيل ..

المجتمع المفتوح

هل بالإمكان الرجوع على مستوى التفكير والاقتصاد والسياسة وتثقيف المجتمعات إلى الأنظمة ذات الأجوبة الجاهزة والحلول المعروفة سلفا مع تجاهل الأسئلة والاستهتار بها؟
التفاصيل ..

الفوضى غير الخلاقة ودعوة لتدبر سورة (فاطر)

كعادتي إذا أرقت وجافى النوم عيني أحاول أن أكتب فأفلح أحيانا وأخيب أحياناً أخرى ولا أدري في هذه المرة ما نصيبي من الفلاح والخيبة ومع ذلك فالموضوع الملح في ذهني لا يليق به هذا المدخل الرخو فهو موضوع
التفاصيل ..

خاطرة : النفس بين أطروحات المصلحين

للنفس إقبال وإدبار وهي مأمورة منهية في الحالين وقد كانت الزواجر عن مالا ينبغي ويليق متوافرة في الزمن الماضي فالمجتمع ضاغط والمحاضن التربوية مشاعة حتى لتكاد البيئة بأسرها أفراداً وبيوتاً ومجالساً
التفاصيل ..

القوة النفسية

" كل شيء يمكن أن يسلب من الإنسان إلا شيء واحد قدرته على اختيار توجهه الذهني تجاه أي ظرف يحدث له " فيكتور فرانكل
التفاصيل ..

ثائرون في زمن ثائر

لقد انطوى العالم الأكبر على الفرد، والفرد اليوم يعاني من حتمية الإنتاج والإبداع والسير الحثيث في سبيل الأمرين؛ إنه يتحرك في كل الاتجاهات،
التفاصيل ..

ظلال من رحلة الكتاب

إذا كان الكتاب هو وعاء العلوم والمعارف؛ فظهوره رهين اهتزاز الإنسان للعلم واحتفاؤه بالمعرفة، ولكن ما أوّل كتاب وأين ولماذا وكيف؟
التفاصيل ..

التّوازن في حياة المسلم: بين الجدّ والتّرفيه (2-2)

غالبًا ما يكون باعث التّرفيه وتغيير الجوّ هو الهروب من واقع أليم تراكمت فيه العادات السّيئة والمشاريع المؤجّلة، والتّنازع بين المبادئ والأهواء والمعتقدات والأغراض،
التفاصيل ..

التّوازن في حياة المسلم: بين الجدّ والتّرفيه (1-2)

تقدّمت بهذا العنوان بين يدي هذه السّلسلة المسمّاة (التّوازن في حياة المسلم)؛ وذلك لأنّنا في الصّيف نتأرجح بين الجدّ والتّرفيه؛
التفاصيل ..
صفحة 1 من 3