رِفْقاً بـ(الإسلام)!

حدَّثني صديق أمس عن زوجين أوروبيين انتقلا للعمل في مدينة عربية وانقطعت أخبارهم عنه، ثم فوجيء بهم قد عادوا إلى بلدهم الأول وارتدُّوا عن دينهم هم وأبناؤهم. وبعد لقاءات عدة تبيّن أنهم صُدموا من أوضاع لم

التفاصيل ..

الصباح.. مرة أخرى

لا أحتاج أن أكون كاتباً محترفاً لأدوّن قصة حياتك.. تعلمت منك اللغة البسيطة العميقة.. لغة الدموع. لم يخلق الله الدمع لامرئ عبثاً الله أدرى بلوعة الحَزَنِ ليست العين من يسكب الدموع، بل الروح.. ولن يس

التفاصيل ..

إليكِ .. في مرقدك!

لم تكوني داعيةً بالمعنى الوعظي، سلوكك هو ما وعظني ودلّني على الطريق دون كلام أو عتاب .. وها أنتِ ترحلين بثناء الناس وحبهم، وتتركينني للوعة والحنين. بعض عزائي أني حاولت تدارك أخطائي في حياتك وقدمت لك

التفاصيل ..

لماذا أُسَبِّح؟

ختم الإمام البخاري -رحمه الله- كتابه العظيم الصحيح بحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: « كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ، ثَقِيلَتَانِ فِى الْمِيزَانِ ، حَ

التفاصيل ..

نهاية النيل!

أسطورة عروس النيل تحكي أن النيل تراجع خطوة فأشار الكاهن على الملك بأن يداري غضب النهر بإلقاء جارية حسناء محملة بالحلي فيه‏..‏ حتي أصبح هذا الزفاف الدموي عادة تاريخية‏. ويقول مؤرخون إن عمر بن الخطاب ر

التفاصيل ..

لا تظلموا الموتى!

أما أنت يا ولدي الكريم فلك أن تقول من الألفاظ وتتخذ من المواقف ما ينسجم مع تربيتك وأخلاقك، وما تراه يليق بك ويكون أدعى إلى سلامة موقفك بين يدي الله يوم العرض عليه: {يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى

التفاصيل ..

شيء (يقهر)

-أستاذي أرجو الرد أريد أن أسألك عن شيء قاهرني! -ابنتي الطيبة.. أرسلي ما لديك. -أنا صحافية أعمل في صحيفة (...) الإلكترونية، وفي خلاف دائم مع زملائي فهم معجبون بشخصية صدام حسين، ويثنون عليه ويترحّمون بي

التفاصيل ..