توبة..

- يا أبا صالح! قم فحدثنا عن توبة الله عليك! ويقوم الشاب فيسرد حديثاً مفصّلاً مكرراً عن زلات وهفوات وشهوات.. وقد بات يستره ربه وأصبح يكشف ستر الله عليه! وربما بالغ وحكى ما لم يكن؛ تشبُّعاً وتكثُّرا

التفاصيل ..

خطيئة!

ما سوى الذنب والخطيئة الواحدة من آدم وحواء فهو عمل جيد، وكفى المرء نبلاً أن تعد معايبه! الأبوان عملا أشياء كثيرة وعظيمة وتأسيسية فلا يصح أن نختصرهما في خطأٍ عابر.. يجدر أن ندرك أن خطيئة الأبوين كانت

التفاصيل ..

أبوّة..

صلتي بأبنائي الأيتام (مجهولي الأبوين - مجهولي النسب) قديمة جداً، وأعتز أن بعض النابغين والمتفوقين منهم كانوا كثيري المرور على بيتي والاحتكاك بأسرتي، وكان هذا سبب بركة وفضل من الله علينا.. الشعور الأكب

التفاصيل ..

إنها السُّنن!

كان عبد الجبار بن حمديس يتحاشي ركوب البحر ويصيبه الدوار، فلاموه، فقال: لا أركب البحر أخشى ... علي منه المعاطب طين أنا وهو ماءٌ ... والطين في الماء ذائب! وكأنما كان أبو القاسم الشابي يرد عليه إذ يقول:

التفاصيل ..

ابن التراب!

في قصة الإسراء والمعراج عرض جبريل عليه السلام على النبي -صلى الله عليه وسلم- إناء من لبن وإناء من خمر، فاختار النبي اللبن، فقال جبريل: -« هُدِيتَ الْفِطْرَةَ أَوْ أَصَبْتَ الْفِطْرَةَ أَمَا إِنَّكَ لَ

التفاصيل ..

تِمْثَالٌ مِن صَلْصَال!

صانعُ الفَخَّارِ يَلْقَى في صُنع الجَرَّةِ الصغيرة عناءً كبيراً، ثم يبيعها لشابٍ عابثٍ ويقول له: -ستكون مسروراً من بضاعتي، إنه عمل تمَّ في وجداني، وسيخدم أبناءك وأحفادك! يمضى الصانع وزملاؤه في طريقهم،

التفاصيل ..

الشَّجَرة المَلعُونَة!

خُلِقَتْ شجرة آدم وحواء ابتلاءً وامتحاناً، وخُلِقَتْ قضاءً مقضياً وقدراً مقدوراً؛ لاستكمال نزول الأبوين إلى الأرض، وحصول الوصال الجسدي، وتوالد الذريّة، والشيطان كان يدري أن ذلك حاصل، ولذا كان يهدد ال

التفاصيل ..