تحدَّث عن نفسك!

ولست أدري -والله- أكان ذلك الدب فعلاً يطمع في مياه الخليج، أم كانت تلك وسوسة أمريكية لحملنا شعوباً وحكومات على مقاتلة القطب المعادي للغرب بالنيابة عن الغرب وبالسلاح الفتاك (الجهاد)! وقتها قلت لهم:.

التفاصيل ..

تجربة الضمير القرآني

أغفلُ عن مطالعة القرآن الكريم ومراجعته حدّ أن أخشى دخولي في الآية الكريمة: {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا} (30:الفرقان). وأحاول أن أعوّض بالنظر..

التفاصيل ..

إحساس بالألم

جميل أن يكون لديك رهافة إحساس ويقظة ضمير حتى لا ترى نفسك مطهَّرًا بريئًا، على أن اعتبار المصيبة عقوبة مرتَّبة على ذنب سابق من الغيب الذي لا يعلمه إلا الله. والنصوص صريحة في أن أشد الناس بلاءً ..

التفاصيل ..

هل ثمَّ حواء أخرى؟

يُحكى أن آدم تأخّر ذات ليلة فلما أوى إلى سكنه بادرته حواء بالسؤال: -أين كنت؟ -كنتُ في بعض شأني! ثم أردف متسائلاً: ولمَ السؤال؟ أتخافين من حواء أخرى وماخلق الله على الأرض غيرك؟ تظاهرت حواء ..

التفاصيل ..

المنزل الكبير

كنت أقرأ في (فقه العمران)، وأضع عناصر لخطبة جمعة حين وقع بصري على غير ميعاد على آيات من سورة "المؤمنون"؛ تتحدث عن تهيئة الأرض والسماوات وفتقهما لسكنى البشر، وإجراء المياه الضرورية لحياة الإنسان والنب

التفاصيل ..

خرق الناموس

قال لي صاحبي: أما ترانا كل يوم نفقد عزيزاً، ونخسر أرضاً، وننسحب من موقع، ونفاجأ بكارثة؟ قلت: بلى. قال: ما الخطب؟ ولمَ؟ وإلى متى؟ وما المخرَج؟ وأين المفرّ؟ قلت: لا مفرّ من الله إلا إليه، ولا حول

التفاصيل ..

ارتباك الحضور..

معظم البشر يؤمنون بالله الخالق العظيم، ومن لا يؤمنون به تمر بهم حالات الضَّعف والمرض والشيخوخة والأزمات الطارئة.. فيصرخون من أعماقهم المنكسرة: يا رب! كم عدد الذين يستشعرون القرب الإلهي في حياتهم حتى

التفاصيل ..