19- أكابر ... أيضاً

تعلم ذلك الشاب في حياته أن من المروءة والدين حفظ مقامات الناس سيما الكبار، وذكر جميلهم، وتتبع صواباتهم، عوضاً عن التقاط الهفوات والعيوب والمؤاخذات، وكل إنسان له ما يحمد وعليه ما يذم،

التفاصيل ..

18- الإمام الأكبر!

اعتاد مؤرخو ومترجمو الإسلام على تلقيب علمائهم با لألقاب الكبار؛ من تقي الدين إلى نوره، محيي الدين، شيخ الإسلام، تاج الدين..

التفاصيل ..

17- مع الأكابر (2)

كان الشيخ عبد الرحمن الدوسري منهمكاً إلى الآخر في الجدل مع الناصريين والبعثيين وهزيمة حزيران، ... وفي لقاءاته المتكررة، وحتى مجالسه الخاصة؛

التفاصيل ..

16- مع الأكابر (1)

الانفصال بين الأجيال مشكلة تربوية، وعقليّةُ الشاب المندفع قد لا تستوعب أناة الشيخ ورويّته وبُعد نظره، وقديماً قال أبو الحسن علي -رضي الله عنه-: لا رَأْيَ لِمنْ َلا يُطَاعُ.

التفاصيل ..

15- مع الناس

ثلاث سنوات قضاها في رحاب الشريعة كانت حافلة بالأحداث، سيارة "الجمس" الحمراء التي يملكها وطئت تراب الكثير من الشوارع والأزقة في بريدة وعنيزة والمذنب والمدن المجاورة.

التفاصيل ..

14- عتبات الشريعة

ست سنوات قضاها في المعهد العلمي بقسميه, وكانت من أجمل أيامه, ولعله يحب أن يفصح أن أيامه كلها جميلة؛ تعلّم خلالها العديد من أساليب الدعوة والاتصال,

التفاصيل ..

13- الطريق إلى مكة (2/2)

الشيخ عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم البليهي -رحمه الله- كان مدرساً بمعهد الرسّ العلمي، ثم انتقل إلى رئاسة الأوقاف بمكة، ومن الطريف أنهم زاروه ذات يوم في رمضان،

التفاصيل ..