الرئيسة » خزانة المراسلات

ÅÑÓÇá Åáì ÕÏíÞ ØÈÇÚÉ ÍÝÙ

مشاركة في الانتخابات النيابية

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال

ما رأي فضيلتكم في مشاركة الإسلاميين في الانتخابات النيابية والتصويت فيها، علماً أن بعض الأخوة توجه بالسؤال لأحد مشايخ المملكة بخصوص الانتخابات وأجاز التصويت ولم يجز المشاركة، فأفتوني مأجورين؟

الجواب

عن التصويت فإنني أضم صوتي إلى الشيخ الذي ذكرت فتواه بجواز التصويت بل بمشروعيته من باب تخفيف الضرر واختيار الأفضل، وإن كانت المسألة تتدخل فيها عوامل كثيرة كما ذكرت، إلا أنه يبقى أن للتصويت أثراً -ولو كان محدوداً- من باب تحجيم الشر وتقليله والرد على أهله وكشفهم، وطرح المبادرات والحلول الموافقة والمتمشية مع الشريعة وبيان أثرها في صلاح الناس وقبولهم لها، وأظهر مثال على ذلك ما يقدمه الإسلاميون في مجلس الأمة الكويتي، وكذا في مجلس النواب اليمني.ثم إن خلو هذه المجالس من الإسلاميين فرصة مواتية لغيرهم لطرح نظرياتهم ثم التصويت عليها دون اعتراض، ويمكّنهم من تقنين نظرياتهم وإلزام الأمة بها، وفي هذا من الخطورة ما لا يخفى؛ لأن الاعتراض على الشيء قبل الموافقة خير من السعي إلى إلغائه بعد تقنينه.فأميل إلى تصويت الإخوة إلى جانب المرشحين الأفضل والأقرب للخير، أو على الأقل: الأخف ضرراً والأهون شراً.والمسألة محل اجتهاد، اختلف فيها العلماء المعاصرون إلى فريقين مشهورين، والرأي الذي اخترته هو الذي اختاره الشيخ رشيد رضا، والشيخ عبد الرحمن السعدي، والشيخ ابن باز وجماعة من أكابر الفقهاء. والرأي الثاني له وجاهته واعتباره أيضا. والله أعلم.

ÅÑÓÇá Åáì ÕÏíÞ ØÈÇÚÉ ÍÝÙ