آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

ارتفاع عدد قتلى أعمال العنف بنيجيريا إلى 460

الخميس 06 صفر 1431 الموافق 21 يناير 2010
ارتفاع عدد قتلى أعمال العنف بنيجيريا إلى 460

ارتفع عدد القتلى إلى 460 في اشتباكات طائفية بين المسلمين والنصارى في مدينة "جوس" والمناطق التي حولها وسط نيجيريا خلال أربعة أيام.

وقال إمام مسجد في المدينة: "إن الضحايا معظمهم من المسلمين، موضحًا أن 150 جثةً تم جمعُها من مناطق خارج مدينة جوس إضافةً إلى أكثر من 220 جثة في مناطق أخرى".

وأشارت مؤسسة "ستيفانوس" المحلية للإغاثة إلى أن المواجهات الأخيرة بين المسلمين والنصارى شرَّدت نحو 20 ألف شخص في ثلاثة أيام وسببت نقصًا في مياه الشرب والطعام في المدينة.

وقدرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" ومقرها الولايات المتحدة عدد النصارى القتلى بنحو 65 قتيلًا.

وعالج مستشفى جامعة جوس التعليمي -وهو المستشفى الرئيسي بالمدينة- نحو 50 حالةً واضطرَّ لرفض استقبال آخرين وتوفي اثنان متأثرين بجراحهما.

وكانت أعمال العنف تفجَّرت بعد مشادة بين مسلمين ونصارى بشأن إعادة بناء كنائس دمّرت في الاشتباكات الطائفية المماثلة عام 2008 والتي قُتل فيها مئات السكان.

في حين أكد عبد الفتاح محمد الثاني، نائب رئيس مجلس علماء المسلمين في نيجيريا، أن جماعات نصرانية مسئولة عن افتعال أعمال الشغب والعنف الأخيرة في الولاية تنفيذًا لمساعيها المتواصلة لمنع قدوم المزيد من المسلمين للسكن فيها.

وتمركزت مئاتٌ من جنود الجيش والشرطة في أنحاء المدينة لتطبيق حظرٍ للتجوال حيث خلت الشوارع من المارة وأغلقت المتاجر.

يذكر أن الرئيس النيجيري عمر يارادوا يرقد في مستشفى بالسعودية منذ قرابة شهرين, وكانت مدينة جوس مسرحًا لاشتباكاتٍ عنيفة بين المسلمين والنصارى في سبتمبر 2001 خلَّفت أكثر من ألف قتيل مسلم، كما قتل نحو 700 في الصدامات التي وقعت عام 2008.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - أسامة 07:41:00 2010/01/21 صباحاً

    السبب الظلم وعدم إعطاء كل ذي حق حقه، أن يتعايش الفريقان بالعدل خير من التناحر، اللهم مكن لدينك في الأرض.

  2. 2 - نوره 10:23:00 2010/01/21 صباحاً

    حسبنا الله ونعم الوكيل من لاخوتنا المسلمين تراق دماء المسلمين في كل مكان ولاصوت يتحرك وكأن دم المسلم ارخص من التراب لانه لابواكي لهم ولا احد يردح في الاعلام ويصرخ ضد اي عمليه ضدابناء الاسلام على عكس مانراه عندما يصاب كافر واحد تقوم الدنياباجمعها

  3. 3 - أبو سيف الله النيجيري 12:15:00 2010/01/21 مساءً

    بســـــــم الله الرحمن الرحيم بعض يريدوننا أن نفتح جبهة أخرى للحرب مع فرق أو طائفة من المسلمين بحجة أنهم صوفيون أو شيعة أو منحرفون فنقول لكم ولغيركم: الحرب التي تخوضها المليشيات المسيحية المتصهينة أو المتطرفة ضدنا في الجنوب أو وسط نيجيريا قد أدت إلى مقتل حوالي مليون مسلم تقريبا منذ سنوات لم تتوقف ولم يكن منا مسلم مستعد لهذه الحروب وما من مقاوم أو مدافع لا من داخل ولا نصير من خارج ... الدول العربية والإسلامية وهيئاتها الخيرية لم تمد إلينا أي مساعدة لا مالية ولا ثقافية ولا سياسية اللهم إلا تنفيذ الأضاحي في مدن إسلامية يحتاج المسلمون فيها إلى الإذاعة والفصول الدراسية والمستشفيات!!! وبعض يقولون أن نصبر ونتوكل على الله!؟ سبحان الله !!! لا شك أننا من تلاميذ هذه المدرسة وحسبنا الله ونعم الوكيل ... ولكن إلى متى؟ عدد القتلى حتى اليوم الأربعاء 21 - 1- 2010م بلغ 400 من المسلمين وصل جثثهم إلى المسجد الجامع بمدينة جوس.... انهم لن يوقفوا القتل مادامت استخبارات غربية تبقى في المنطقة... ثم نحن في خوف وقلق شديد من سلامة رئيسنا المسلم يارادوا من مرضه فان مات - لا سمح الله - فسيكون مسيحي آخر وهو نائبه رئيسا آخر لنيجيريا عندئذ قد تتوسع دائرة الإعتداء على المسلمين فتشمل بقية المدن الجنوبية فستكون ذلك كارثة.. وإلى كل من يملك شيئا يساعد في بناء الجماعة المسلمة القوية القادرة على حماية حياتنا وآراضنا وعقيدتنا أن تقدموا وتمدوا إلينا يد العون لنتمكن من حماية أنفسنا ونسائنا وأطفالنا وديننا من الحقد الأسود لهذه الكنائس التي تحولت إلى دويلات في داخل الدولة بفضل دولارات خارجية ودعم قوي للإستخبارات الغربية... وعلى الأقل لمن لا يقدم إلا الدعاء فاذكرونا عقب جميع الصلوات الخمسة ... وشكرا. أبو سيف الله، جماعة تعاون المسلمين - نيجيريا تعليق على بعض رسائل ومقالات وأقوال انترنيتية وصحفية عن مجزرة جوس في وسط نيجيريا. الكاتب / المعلق: فضيلة الشيخ الداعية داوود عمران ملاسا ابو سيف الله، رئيس جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا، والمدير العام للملتقى الوطني الإسلامي لنصرة فلسطين. الناشر: المكتب الإعلامي لجماعة تعاون المسلمين في نيجيريا

  4. 4 - abu islam 12:24:00 2010/01/21 مساءً

    السلام عليكم ورحمة تعالى وبركاته ماعسانا الا أن نقول الهم آرحم هؤلاء المستضعفين وآنتقم من هؤلاء السحرة المشعودين قتلوهم لأن كهنتهم يتقربون بهده الدماء الزكية الى شياطينهم قبايل الجنوب النيجيري البنين يوروبا ابو وغيرها من وسط نيجيريا الى أقصى جنوبها قتلو كتيرا من المسلمين متل ما فعل الصرب بالبوسنة تماما وربما آكتر ولكن الاعلاميين يخشون من العصابات المسلحة التي تنكل في المسلمين كم قتلوا من العلماء كم اغتصبوا من النساء بدعم من الجالية النيجيرية في الخارج حيت يبلغ عدهم أكتر من تسعة ملايين نيجيري في كل أنحاء المعمورة يعلمون الناس السحر ويتاجرون في كل أنواع المخدرات يخترقون الأمن بشبكات الدعارة ويزورون الأوراق التبوتية ينصبون بالأنترنيت يفسدون الأمم الأسلامية خاصة وباقي الأمم عامة تحت سمع وبصر أجهزة الأمن أقصد في الدول الأسلامية وكل هده الأعمال الاجرامية يجنون منها أموالا كتيرة ويرسلونها الى المليشيات المتمركزة في الجنوب ليمارسو القتل المنضم على المسلمين العزل ناهيك عن تحالفهم مع الصهيونية العالمية كم فيهم من الجنود في الدول الاسلامية المحتلة صرخت اخت مسلمة نيجيرية اغتصبت قالت أين المسلمين آه أكتب وعيني تدمع أدعوا المؤمنين الخاشعين المخلصين أن يصلو النوافل ويدعون على هؤلاء المشعودين فاليهودى الدى لا يتعامل بالسحر فيه شفقة علي هؤلاء الزنوج السحرة وفي الختام الى متي هدا الخنوع ياأحفاد الصحابة ان القرآن الكريم أنزله الرحمان بلسان عربي تدبروا الأيات وافهموها السحر والدجل من الكباير ويجب علينا محاربته والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

  5. 5 - مسلم له وصية 12:38:00 2010/01/21 مساءً

    كلامك مضبوط يا أبو اسلام انهم يقومون بهده الأعمال خاصة في المغرب والجزاير وتونس وليبيا ومصر وفي و لبنان والأردن و الخليج والله لقد رأيتهم بعيني والله أدعوا المسلمين الى مراقبتهم الكتير منهم في أبواب المساجد يراقبون المسلمين ويدعون أنهم جوعى اللهم اشهد فاني قد بلغت

  6. 6 - خالد 02:55:00 2010/01/22 صباحاً

    ها هذا انتم يامن تدافعون عن التعايش بين المسلمين والمسيحيين النصارى كشروا عن انيابهم اذا قتل مسيحي واحد وجدنا النصارى يصرخزن ويتهمون المسلمين بالتطرف وتتحرك امريكا والغرب والليبراليين والفاتيكان القذر لنصرة النصارى وطالبيوا المسلمين بحمايتهم والمسلمون يقتلون بالملاين ولا احد يسال عنهم وتجحد العرب يقولون نحن نحب التعايش من النصارى

  7. 7 - ابو الفقيه 12:01:00 2010/01/31 صباحاً

    وان نقضوا ايمانهم من بعد عهدهم وطعنوا فى دينكم فقاتلوا أئمة الكفر انهم لا ايمان لهم لعلهم ينتهون ...وما ترك قوم الجهاد فى سبيل الله الا وسلط الله عليهم ذلا لا ينزعه عنهم حتى يراجعوا دينهم

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً