آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

حكم الاكتتاب في شركتي (العثيم) و(حلواني إخوان)

الاثنين 19 جمادى الآخرة 1429 الموافق 23 يونيو 2008
حكم الاكتتاب في شركتي (العثيم) و(حلواني إخوان)

لقد بدأ الاكتتاب في أسهم كل من شركة (العثيم) وشركة (حلواني إخوان) في المملكة يوم السبت 17/6/1429هـ.
وقد أثار هذا الاكتتاب الكثير من أسئلة زوار الموقع الكرام، ويسرنا أن ننشر-في هذا الملف- إجابات المشايخ:
د. محمد بن سعود العصيمي
د. يوسف بن عبد الله الشبيلي
د. سلمان بن فهد العودة
د. عبدالعزيز بن فوزان الفوزان

حول الاكتتاب في هاتين الشركتين مرتبة حسب وصولها إلينا؛ تعميماً للفائدة وتسهيلاً على القراء الكرام.

إدارة خدمة الفتاوى



د. محمد بن سعود العصيمي (أستاذ الاقتصاد الإسلامي المشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فقد اطَّلعتُ على تقرير مفصَّل وشامل مقدَّم من مركز الأوائل للاستشارات الاقتصادية عن شركة عبد الله صالح العثيم، وشملت الدراسة نشرة الإصدار والنظام الأساس للشركة، وعقد التأسيس، وعقود التمويل، واتفاقيات التسهيلات البنكية، وعقود التوريد، وعقد بطاقة اكتساب، وعقود التأمين، والقوائم المالية للشركة المنتهية في نهاية عام 2006م.
ثم اطَّلعتُ على تقرير محدث عن وضع الشركة –كذلك- قبل نزولها للاكتتاب، وحيث إن التقريرين دلاَّ على أن أعمال الشركة مطابقة للضوابط الشرعية بفضل الله، وعليه فالاكتتاب فيها جائز.
وإني أوصي نفسي والقائمين على هذه الشركة والشركات الأخرى بتقوى الله والانصياع لأوامره، والابتعاد عن نواهيه؛ فإن البركة والنماء والخير في الدنيا والآخرة في ذلك.
والله أعلم، وصلى الله وسلم على رسول الهدى، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أسأل الله أن يرزقنا وإياكم الربح الحلال..

د. يوسف بن عبد الله الشبيلي (عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء)

أولاً: شركة العثيم:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
فإن نشاط هذه الشركة في تجارة المواد الغذائية في سوق الجملة والتجزئة. وهو نشاط مباح. ومن خلال قراءة نشرة الإصدار الخاصة بها لم يظهر لدى الشركة تعاملات مالية محرمة. وبناء على ذلك فالذي يظهر هو جواز الاكتتاب فيها، وليس على من اكتتب ثم باع أسهمه تطهير شيء من ربح البيع.
والغرض من هذه الفتوى تبيين الحكم الشرعي للاكتتاب ولا يقصد منها التوصية بالاكتتاب من عدمه. والله أعلم.

ثانياً: شركة حلواني إخوان:

فإن نشاط هذه الشركة في تصنيع المنتجات الغذائية. وهو نشاط مباح. ومن خلال قراءة نشرة الإصدار الخاصة بها تبين أن معاملاتها مباحة من حيث الجملة، ولكن لدى إحدى الشركات التابعة لها تسهيلات بنكية بقروض محرمة، وتعزم الشركة على التخلص منها. وبناء على ما سبق فالذي يظهر هو جواز الاكتتاب فيها، وليس على من اكتتب ثم باع أسهمه تطهير شيء من ربح البيع.
والغرض من هذه الفتوى تبيين الحكم الشرعي للاكتتاب ولا يقصد منها التوصية بالاكتتاب من عدمه. والله أعلم.

د. سلمان بن فهد العودة (المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم)
الجـواب:
نشاط شركة (العثيم) في تجارة المواد الغذائية وهو نشاط مباح، ولم تظهر لدى الشركة تعاملات مالية محرمة.
أما شركة (حلواني إخوان) فنشاطها في تصنيع المنتجات الغذائية وهو نشاط مباح أيضاً.
ولكن لدى إحدى الشركات التابعة لها قروض محرمة، وتعتزم الشركة التخلص منها؛ وبناء عليه فالذي يظهر هو جواز الاكتتاب في الشركتين.

د. عبدالعزيز بن فوزان الفوزان (المشرف العام على مؤسسة رسالة الإسلام)
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فقد سئلت كثيراً عن حكم الاكتتاب في كل من شركة أسواق عبد الله العثيم، وشركة حلواني إخوان، وبعد النظر في نشرة الإصدار والتدقيق في القوائم المالية لكل من الشركتين تبين لي ما يأتي:

أولاً: شركة العثيم:


حسب نشرة الإصدار فإن شركة أسواق عبدالله العثيم، يبلغ رأس مالها: 225,000,000 ريال سعودي مقسمة إلى 22,500,000 سهم، بقيمة اسمية قدرها 10ريالات سعودية للسهم، وبعلاوة إصدار قدرها 30 ريالا سعوديا تمثل بمجملها 30% من رأس المال المصدر للشركة, وسيكون الاكتتاب خلال الفترة من 17/6/1429إلى 26/6/1429هـ (الموافق 21/6/2008م إلى 30/6/2008م).
ويتركز نشاط الشركة حالياً في مجال البيع بالجملة والتجزئة للمواد الغذائية والاستهلاكية، من خلال ثلاثة منافذ توزيع رئيسة متمثلة في الجملة والتجزئة والأركان، كما أن الشركة استثمرت بعض أموالها في شركة عبد الله العثيم للاستثمار والتطوير العقاري الذي يخدم من الناحية الاستراتيجية توسعات الشركة المستقبلية.
فنشاطها مباح في الأصل، كما أن قوائمها المالية خالية من القروض والاستثمارات الربوية، وعليه فيجوز الاكتتاب فيها، وأوصي إخواني القائمين على هذه الشركة أن يشكروا الله تعالى على ما من به عليهم من توفيق، وأفاض عليهم من نعم، وأن يستمروا في الالتزام بالضوابط الشرعية في جميع تعاملاتهم، وأن يحرصوا على تطييب مكاسبهم، وتنقيتها من كل شبهة، أسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياهم لما يحب ويرضى، وأن يغنينا بحلاله عن حرامه، وبفضله عمن سواه.



ثانياً: شركة حلواني إخوان:

يبلغ رأس مال الشركة حاليا 200,000,000 ريال سعودي مقسمة إلى 20,00,000 سهم بقيمة اسمية قدرها 10ريالات سعودية للسهم، وبعد انتهاء الاكتتاب سوف يصبح رأس مال الشركة 285.714.300 ريال، أي أن عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب 8.571.430 بسعر 20 ريالاً للسهم (10 ريالات قيمة اسمية و10 ريالات علاوة إصدار) وتمثل بمجملها 30% من رأس المال المصدر للشركة بعد الزيادة, ويبدأ الاكتتاب من 17/6/1429إلى 26/6/1429هـ (الموافق 21/6/2008م إلى 30/6/2008م).
ويتركز نشاط الشركة حالياً في مجال تصنيع المواد الغذائية المختلفة، حيث يوجد لدى الشركة مصنع للحلاوة الطحينية، ومصانع للأجبان والألبان والعصيرات واللحوم، ومصنع للعبوات البلاستيكية.
فنشاطها مباح في الأصل، ولكن يلاحظ على قوائمها المالية ما يأتي:
• لدى الشركة تسهيلات من بنوك ربوية بمبلغ 39.447.451 ريال يدفع عليها فوائد ربوية بحسب معدلات الفائدة السائدة. وتمثل 9% من إجمالي موجودات الشركة البالغة 438,424,096 ريال.
• لدى الشركة مصاريف تمويل ربوية بمبلغ 3,710,656 ريال تمثل نسبة 0.71% إلى إجمالي المصروفات البالغة 523,945,614 ريال.
• حصلت إحدى الشركات التابعة لها على تسهيلات بنكية من بعض البنوك المصرية بمتوسط فائدة قدرها 10.5% (لم يوضح اسم الشركة ولا مبلغ التمويل).
• لدى الشركة نقد لدى البنوك لم يفصح عنه بمبلغ 15,112,336ريالاً.
• لدى الشركة إيرادات أخرى بمبلغ 2,691,495ريالاً لم يفصح عنها.
• لدى الشركة التزامات طارئة لاعتمادات مستندية قدرها: 7.706.233 ريالاً، وخطابات ضمان مقدارها:462.969 ريالاً.
وعليه فإن الشركة من الشركات المختلطة بالربا فلا يجوز الاكتتاب فيها، وأسأل الله أن يهدي القائمين عليها، ويوفقهم للتخلص من الربا، والاستغناء عنه بالبدائل والمنتجات الشرعية التي هي أنقى وأتقى، وأكثر بركة وخيراً، وبها يستجلبون محبة الله ومحبة الناس. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً