آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

ذوبيني

الاثنين 19 جمادى الآخرة 1429 الموافق 23 يونيو 2008
ذوبيني

ذَوِّبيني بين عينيكِ دموعا..
واتركيني..!
غارقًا في ضوئكِ المسكوبِ
ما بين الجفونِ
راحلًا..
نحوَ الفضاءِ الرَّحبِ
في دنيا الحنينِ..
فأنا الوجه الذي قد ضاع
آلاف السنينِ..
ينزف الهمَّ
فتطويه أعاصيرُ الأنينِ
فوق خَدَّيْهِ دموعُ الحزنِ
..من ليل العيونِ
ثم.. أبصرتكِ في قلبيَ
رُوحًا تحتويني
وتنَشَّقْتُ عبيرَ الْحُبِّ
رَيَّانَ الفُتُونِ
وتَنَفَّسْتُ..وناديتكِ:
روحي..خبئيني!
***
حُبُّكِ الشَّمْسُ..
أضاءتْ ظلمةَ اللَّيْلِ الحزينِ
وترانيمُ عصافيرَ
بِفِرْدَوْسِ الفُنُونِ
خبأتْ في صَدْرِهَا الْحَانِي
أغاريدَ شُجُونِي
وتغنَّتْ في سَمَاءِ القلبِ
فاهتَزّ سكوني!
بنشيدٍ طاهِرِ الأنغامِ..
قُدْسِيِّ الرنينِ!
يقطع الآبادَ
يشدو:
آه يا سرَّ جنوني!
خلصيني
من لهيب النارِ
للنُّورِ الحنونِ
واحمليني..
في مهاد الصَّدْرِ
طِفْلًا....
واتركيني!!

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً