آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

المسيري.. من دمنهور إلى أمريكا

المسيري.. من دمنهور إلى أمريكا

الاربعاء 6 رجب 1429 الموافق 09 يوليو 2008
المسيري.. من دمنهور إلى أمريكا

الدكتور عبد الوهاب المسيري، مفكر عربي إسلامي وأستاذ غير متفرغ بكلية البنات جامعة عين شمس. ولد في دمنهور 1938 وتلقى تعليمه الابتدائي والثانوي (مرحلة التكوين أو البذور) ، ثم التحق عام 1955 بقسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، وعُين معيدًا فيها عند تخرجه، وسافر إلى الولايات المتحدة عام 1963 حيث حصل على درجة الماجستير عام 1964 (من جامعة كولومبيا) ثم على درجة الدكتوراه عام 1969 (من جامعة رَتْجَرز Rutgers) (مرحلة الجذور). وعند عودته إلى مصر قام بالتدريس في جامعة عين شمس وفي عدة جامعات عربية، من أهمها جامعة الملك سعود (1983 – 1988)، كما عمل أستاذًا زائرًا في أكاديمية ناصر العسكرية، وجامعة ماليزيا الإسلامية، وعضو مجلس الخبراء بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام (1970 – 1975)، ومستشارًا ثقافيًا للوفد الدائم لجامعة الدول العربية لدى هيئة الأمم المتحدة بنيويورك (1975 – 1979). وهو عضو مجلس الأمناء لجامعة العلوم الإسلامية والاجتماعية بليسبرج، بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومستشار التحرير في عدد من الحوليات التي تصدر في ماليزيا وإيران والولايات المتحدة وانجلترا وفرنسا.

مرحلة الثمر

قدم الدكتور المسيري سيرته الفكرية في كتاب بعنوان: رحلتي الفكرية – في البذور والجذور والثمر: سيرة غير ذاتية وغير موضوعية (2001)، حيث أعطى القارئ صورة مفصلة، إذ بين كيف ولدت أفكاره وتكونت، والمنهج التفسيري الذي يستخدمه، خاصة مفهوم النموذج المعرفي التفسيري. وفي نهاية "الرحلة" يعطي عرضًا لأهم أفكاره. وسيصدر هذا العام كتاب من تحرير الأستاذة سوزان حرفي، الإعلامية المصرية، تحت عنوان: حوارات مع الدكتور عبد الوهاب المسيرى، وهو يغطي كل الموضوعات التي تناولها الدكتور المسيرى في كتاباته، ابتداءً من رؤيته في المجاز ونهاية التاريخ، وانتهاءً بأفكاره عن الصهيونية.

يذكر الدكتور المسيري في هذه "الرحلة" بداية اهتمامه بالموضوع اليهودي والصهيوني، فكان أول كتبه هو "نهاية التاريخ: مقدمة لدراسة بنية الفكر الصهيوني" (1972)، وصدر بعدها "موسوعة المفاهيم والمصطلحات الصهيونية: رؤية نقدية" (1975)، كما صدر له عام 1981 كتاب من جزأين بعنوان: "الأيديولوجية الصهيونية: دراسة حالة في علم اجتماع المعرفة" (1981). وفي هذه الفترة صدرت له عدة دراسات باللغة الإنجليزية، من أهمها كتاب "أرض الوعد: نقد الصهيونية السياسية" (1977). وقد قرر الدكتور المسيري أن يُحدِّث موسوعة المفاهيم والمصطلحات الصهيونية، وتصور أن عملية التحديث قد تستغرق عامًا أو عامين، ولكنه اكتشف أن رؤيته في هذه الموسوعة كانت تفكيكية، وأن المطلوب رؤية تأسيسية تطرح بديلاً، فكانت الثمرة أنه بعد حوالي ربع قرن نشر "موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية: نموذج تفسيري جديد" (1999) وهي من ثمانية مجلدات. وقد صدر له أثناء ذلك الوقت وبعده عدة كتب في نفس الموضوع، من أهمها: "البروتوكولات واليهودية والصهيونية" (2003)، "في الخطاب والمصطلح الصهيوني" (2003- 2005). وسيَصدر هذا العام كتابان، الأول بعنوان: "الفكر الصهيوني من هرتزل حتى الوقت الحاضر"، والثاني بعنوان: "من هم اليهود؟ وما هي اليهودية؟ أسئلة الهوية والأزمة الصهيونية".
واهتمامات المسيري الفكرية تتجاوز الموضوع الصهيوني، حيث يعتبر موسوعته مجرد دراسة حالة، في إطار مشروعه النظري. فقد صدر له كتاب من جزأين بعنوان: "إشكالية التحيز: رؤية معرفية ودعوة للاجتهاد" (1993)، و"العالم من منظور غربي" (2001)، و"الفلسفة المادية وتفكيك الإنسان" (2002)، و"الحداثة وما بعد الحداثة" (2003)، و"العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة" (2002)، و"رؤية معرفية في الحداثة الغربية" (2006). وسيصدر له خلال هذا العام –إن شاء الله- كتاب من عدة مجلدات يضم أعمال مؤتمر "حوار الحضارات والمسارات المتنوعة للمعرفة- المؤتمر الثاني للتحيز" الذي عُقد في فبراير 2007 بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة.
وقد ظل الموضوع الأدبي: "حبي الأول" كما يقول الدكتور المسيري في رحلته الفكرية، ضمن اهتماماته الأساسية، فصدر له كتاب "مختارات من الشعر الرومانتيكي الإنجليزي: بعض الدراسات التاريخية والنقدية" (1979) وعدة كتب بالعربية والإنجليزية في أدب المقاومة الفلسطينية، و"اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود" (2002). وللدكتور المسيري ديوان شعر بعنوان "أغاني الخبرة والبراءة: سيرة شبه ذاتية شبه موضوعية" (2003)، وصدر للدكتور المسيري ديوان شعر وعدة قصص للأطفال، وقد صدر له عام 2007 عدة كتب في النقد الأدبي: الملاح القديم للشاعر صمويل تايلور كوليردج: طبعة مصورة مزدوجة اللغة (عربى-إنجليزى)، مع دراسة نقدية، ودراسات في الشعر وفي الأدب والفكر.
تُرجمت بعض أعمال الدكتور المسيري إلى الإنجليزية والفارسية والتركية والبرتغالية. وسيصدر هذا العام إن شاء الله الترجمة الفرنسية والإنجليزية لسيرته الغير ذاتية والغير موضوعية، "رحلتي الفكرية". كما سيصدر كتاب باللغة العربية والإنجليزية والعبرية بعنوان: "دراسات في الصهيونية".

وقد نال الدكتور المسيري عدة جوائز، من بينها جائزة أحسن كتاب، في معرض القاهرة الدولي للكتاب عام (2000) عن موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية، ثم عام (2001) عن كتاب رحلتي الفكرية، وجائزة العويس عام (2002) عن مجمل إنتاجه الفكري. كما حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب لعام (2004). وقد نال عدة جوائز محلية وعالمية عن قصصه وعن ديوان الشعر للأطفال.
وقد تزايد الاهتمام بأعمال الدكتور المسيري فصدرت عدة دراسات عن أعماله، من أهمها: في عالم عبد الوهاب المسيري: كتاب حواري من جزأين (2004)، وكتاب تكريمي بعنوان: الأستاذ الدكتور عبد الوهاب المسيرى في عيون أصدقائه ونقاده، ضمن سلسلة "علماء مكرمون" لدار الفكر بسوريا، يضم أعمال مؤتمر "المسيري: الرؤية والمنهج" الذي عُقد في المجلس الأعلى للثقافة في فبراير 2007. كما ظهر عدد خاص من مجلة أوراق فلسفية (2008) يضم دراسات العديد من العلماء والباحثين العرب في الجوانب المتعددة للدكتور عبد الوهاب المسيري.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً