آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

مقتل 15جنديا فلبينيا ودعم عسكري أمريكي

الاربعاء 3 ذو القعدة 1422 الموافق 16 يناير 2002
مقتل 15جنديا فلبينيا ودعم عسكري أمريكي
قتل خمسة جنود فلبينين في مواجهات مع مدنيين بمدينة جولو في جنوبي البلاد، وذكرت مصادر حكومية أن الجنود تعرضوا لهجوم شنته مجموعة من المدنيين قرب سوق يقع في وسط المدينة.
وكان نحو 15 شخصا بينهم عشرة من مشاة البحرية والشرطة قد قتلوا في اشتباكات وقعت بعد أن قامت قوات الشرطة بتفريق مظاهرة مؤيدة لحاكم الإقليم السابق المعتقل نور ميسواري، والذي رُحّل من ماليزيا إلى الفليبين قبل أسبوع، وهو يواجه الآن تهمة الخيانه العظمى وتصل عقوبتها الى الإعدام ويخشى السكان الآن من اتساع دائرة العنف، إذا سعت وحدات الجيش للقيام بأعمال انتقامية.
من جهة أخرى ذكرت مصادر فلبينية أن نحو 650 جنديا اميركيا سيشاكون في عمليات في الفيليبين، لمساعدة قوات مانيلا على القضاء على مجموعة «ابو سياف» المتطرفة التي تحتجز اميركيين اثنين رهائن في جنوب البلاد.
وقال وزير الدفاع الفيليبيني انجيلو رييس امس، ان مجموعة اولى من الجنود وصلت لبحث التدابير اللوجستية وسيصل الآخرون بدءا من الثلاثاء.
وفي الاجمال، سيشارك 500 جندي اميركي في عمليات «دعم وصيانة»، اما الجنود الـ 150 الباقون، فهم اعضاء في القوات الخاصة وسيسمح لهم بمشاركة الجنود الفيليبينيين في مطاردة المتطرفين الاسلاميين في جزيرة باسيلان.
واضاف الوزير ان الاميركيين لن يشاركوا في المعارك، لكن سيكونون مسلحين ويستطيعون الدفاع عن انفسهم عندما يهاجمون، مؤكدا في الوقت نفسه انها ليست عملية سرية للجيش الاميركي.
وسيشارك نحو 1200 جندي فيليبيني في التمارين التي تمتد بين يناير الى يونيو، وقد تستمر طوال العام «حسب تطورات الاوضاع».

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً