آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

أنشطة الأسرى تتحدى الاحتلال وأحكام إسرائيلية ظالمة

الاثنين 19 شوال 1423 الموافق 23 ديسمبر 2002
أنشطة الأسرى تتحدى الاحتلال وأحكام إسرائيلية ظالمة
شهد سجن مجدو خلال الأيام الأخيرة جملة من الأنشطة والفعاليات التي تظهر تحدي الأسرى لممارسات الإدارة القمعية وتؤكد إصرارهم على الحياة والتعلم.فقد اختتمت في السجن دورة في الإعلام الإسلامي تتضمن لقاءات نظرية وعملية حول نشأة الإعلام والاتصال والأخبار والتقرير والتحقيق ووكالات الأنباء.وقد اختتمت الدورة في قسم 5 وستنتقل إلى باقي الأقسام.كما نظمت دورات للكاراتيه بإشراف اللجنة الرياضية والفنية من قبل مدربون أكفاء يحملون أحزمة متقدمة.
من ناحية ناشدت اللجنة الاجتماعية هيئات الصليب الأحمر والهلال الأحمر العمل من اجل توفير احتياجات المعتقلين الجدد القادمين من مراكز التحقيق وخاصة الأغطية الشتوية. وأعلنت مراكز تحفيظ القران الكريم والتجويد عن أسماء الناجحين في حفظ الأربعين النووية وهم: مصطفى عوض وأحمد أبو خليفة ومحمد هابيل وجعفر سمرين وسائد أبو فرح وزكريا الترابي وشاكر ياسين فيما بدأ التسجيل لدورة متقدمة في التجويد.وواصلت اللجنة الثقافية نشاطات نادي القراء والمطالعة من خلال متابعة برنامج المطالعة الإجبارية فيما أضحى عدد المنتسبين لنادي القراء 165 أسيرا

من ناحية أخرى أصدرت محكمة سالم العسكرية شمال جنين أحكاما مشددة على مجموعة من المعتقلين في إطار سياسة القمع الممارسة في المحاكم.فقد أصدرت المحكمة حكما على المعتقل محمود السويطي بالسجن لمدة 22 سنة وعلى معتصم داود 13 سنة ونصف وطارق بشارات 6 سنوات ونصف وإياد حماد 14 شهرا وأنور حلبية 20 شهرا وإيهاب الزقلة 6 سنوات ومحمد بدران 20 عاما ومحمد حسن شتيوي 7 شهور وأحمد خليل 28 شهرا والمهندس بكر الأغبر 21 شهرا وألف شيكل ورشيد بدران 10 شهور وعصام الفلاحة 7 شهور.كما تم الإفراج عن أحمد أبو خليفة بعد اعتقال 4 شهور وعبد الهادي أبو زيدة 33 شهرا وأيمن أبو حسين 8 شهور وأخطل إسماعيل داود 10 شهور وحسين دراج 10 شهور . كما أدخل إلى سجن مجدو كل من مؤيد أبو صلاح وسعيد ذياب ومحمد عبد الله وعلاء القوقا وحسن شرايعة ومحمود أبو ناصر ومعتصم أبو حسن وعبد الرحمن أبو خضرة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً